إدريس: مشاركتنا في "الآسيوية" جزء من البرنامج الإعدادي للوصول إلى طوكيو

قدم اعتذاره للجمهور بعد الخسارة من اليابان

أوضح عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم المشرف العام على المنتخبات الوطنية السنية حمزة إدريس أن خروج المنتخب السعودي تحت 21 عامًا من دورة الألعاب الآسيوية اليوم الاثنين عقب خسارته من منتخب اليابان بنتيجة 1-2 لا يلغي أهمية أن هذه المرحلة حققت العديد من الأهداف التي وُضعت مسبقًا من إدارة المنتخبات السنية والجهازين الإداري والفني للمنتخب، مشيرًا إلى أن أحد أبرز هذه الأهداف هو أن تكون المشاركة في الآسياد جزءًا من البرنامج التحضيري للوصول إلى طوكيو 2020 مرورًا بالتصفيات المؤهلة لكأس آسيا تحت 23 عامًا 2020، وبطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا 2020 كذلك.

وأضاف حمزة إدريس: "من قبل خوض غمار المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية، جعلنا أهدافنا واضحة بأن تكون مرحلتنا الحالية إعدادًا للوصول إلى (طوكيو 2020)، لذا عملنا في المنتخب على أن تكون الفئة العمرية ذاتها التي ستوجد في بطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا 2020 والتي بدورها ستكون مؤهلة للأولمبياد، لذا راضون تمام الرضا عن مشاركتنا في الآسياد وما أثمرت عنه من تحقيق للأهداف، ونتطلع للأفضل دائمًا".

وتابع حمزة إدريس قائلاً: "نعتذر للجماهير التي تتمنى دائًمًا أن يكون الأخضر حاضرًا في المنجزات والألقاب، ونعدهم بأن القادم أفضل دائمًا بإذن الله بالشكل الذي يليق باسم وتاريخ ومكانة المنتخبات السعودية".

وأكد حمزة إدريس في ختام حديثه أن المنتخب الوطني تحت 21 عامًا مستمر في تنفيذ برنامجه الإعدادي الموضوع مُسبقًا، والذي سيستكمله بمعسكرات إعدادية في أيام FIFA في الأشهر المقبلة، وحتى موعد التصفيات المؤهلة لكأس آسيا تحت 23 عامًا التي ستُقام خلال شهر مارس المقبل، متمنيًا للمنتخب الوطني التوفيق دائًمًا في قادم الاستحقاقات.

اعلان
إدريس: مشاركتنا في "الآسيوية" جزء من البرنامج الإعدادي للوصول إلى طوكيو
سبق

أوضح عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم المشرف العام على المنتخبات الوطنية السنية حمزة إدريس أن خروج المنتخب السعودي تحت 21 عامًا من دورة الألعاب الآسيوية اليوم الاثنين عقب خسارته من منتخب اليابان بنتيجة 1-2 لا يلغي أهمية أن هذه المرحلة حققت العديد من الأهداف التي وُضعت مسبقًا من إدارة المنتخبات السنية والجهازين الإداري والفني للمنتخب، مشيرًا إلى أن أحد أبرز هذه الأهداف هو أن تكون المشاركة في الآسياد جزءًا من البرنامج التحضيري للوصول إلى طوكيو 2020 مرورًا بالتصفيات المؤهلة لكأس آسيا تحت 23 عامًا 2020، وبطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا 2020 كذلك.

وأضاف حمزة إدريس: "من قبل خوض غمار المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية، جعلنا أهدافنا واضحة بأن تكون مرحلتنا الحالية إعدادًا للوصول إلى (طوكيو 2020)، لذا عملنا في المنتخب على أن تكون الفئة العمرية ذاتها التي ستوجد في بطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا 2020 والتي بدورها ستكون مؤهلة للأولمبياد، لذا راضون تمام الرضا عن مشاركتنا في الآسياد وما أثمرت عنه من تحقيق للأهداف، ونتطلع للأفضل دائمًا".

وتابع حمزة إدريس قائلاً: "نعتذر للجماهير التي تتمنى دائًمًا أن يكون الأخضر حاضرًا في المنجزات والألقاب، ونعدهم بأن القادم أفضل دائمًا بإذن الله بالشكل الذي يليق باسم وتاريخ ومكانة المنتخبات السعودية".

وأكد حمزة إدريس في ختام حديثه أن المنتخب الوطني تحت 21 عامًا مستمر في تنفيذ برنامجه الإعدادي الموضوع مُسبقًا، والذي سيستكمله بمعسكرات إعدادية في أيام FIFA في الأشهر المقبلة، وحتى موعد التصفيات المؤهلة لكأس آسيا تحت 23 عامًا التي ستُقام خلال شهر مارس المقبل، متمنيًا للمنتخب الوطني التوفيق دائًمًا في قادم الاستحقاقات.

28 أغسطس 2018 - 17 ذو الحجة 1439
12:03 AM

إدريس: مشاركتنا في "الآسيوية" جزء من البرنامج الإعدادي للوصول إلى طوكيو

قدم اعتذاره للجمهور بعد الخسارة من اليابان

A A A
0
3,524

أوضح عضو مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم المشرف العام على المنتخبات الوطنية السنية حمزة إدريس أن خروج المنتخب السعودي تحت 21 عامًا من دورة الألعاب الآسيوية اليوم الاثنين عقب خسارته من منتخب اليابان بنتيجة 1-2 لا يلغي أهمية أن هذه المرحلة حققت العديد من الأهداف التي وُضعت مسبقًا من إدارة المنتخبات السنية والجهازين الإداري والفني للمنتخب، مشيرًا إلى أن أحد أبرز هذه الأهداف هو أن تكون المشاركة في الآسياد جزءًا من البرنامج التحضيري للوصول إلى طوكيو 2020 مرورًا بالتصفيات المؤهلة لكأس آسيا تحت 23 عامًا 2020، وبطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا 2020 كذلك.

وأضاف حمزة إدريس: "من قبل خوض غمار المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية، جعلنا أهدافنا واضحة بأن تكون مرحلتنا الحالية إعدادًا للوصول إلى (طوكيو 2020)، لذا عملنا في المنتخب على أن تكون الفئة العمرية ذاتها التي ستوجد في بطولة كأس آسيا تحت 23 عامًا 2020 والتي بدورها ستكون مؤهلة للأولمبياد، لذا راضون تمام الرضا عن مشاركتنا في الآسياد وما أثمرت عنه من تحقيق للأهداف، ونتطلع للأفضل دائمًا".

وتابع حمزة إدريس قائلاً: "نعتذر للجماهير التي تتمنى دائًمًا أن يكون الأخضر حاضرًا في المنجزات والألقاب، ونعدهم بأن القادم أفضل دائمًا بإذن الله بالشكل الذي يليق باسم وتاريخ ومكانة المنتخبات السعودية".

وأكد حمزة إدريس في ختام حديثه أن المنتخب الوطني تحت 21 عامًا مستمر في تنفيذ برنامجه الإعدادي الموضوع مُسبقًا، والذي سيستكمله بمعسكرات إعدادية في أيام FIFA في الأشهر المقبلة، وحتى موعد التصفيات المؤهلة لكأس آسيا تحت 23 عامًا التي ستُقام خلال شهر مارس المقبل، متمنيًا للمنتخب الوطني التوفيق دائًمًا في قادم الاستحقاقات.