“يوتيوب” يُطلق قريبًا حسابات للمراهقين تحت إشراف أولياء أمورهم

يسمح للآباء بالاختيار من بين ثلاثة إعدادات للمحتوى

أعلن موقع “YouTube” أنه سيطلق حسابات جديدة تتيح للمراهقين استكشاف خدمة بث الفيديو ضمن الحدود التي وضعها آباؤهم، بما يُعرف بـ“ميزة الرقابة الأبوية لأولياء أمور المراهقين”، وذلك خلال الأشهر المقبلة

وتستهدف هذه الميزة الشباب الذين تجاوزوا عمر ”YouTube Kids” ولكنهم ما زالوا دون السن القانونية لبعض محتوى “YouTube”.

وسيسمح “YouTube” للآباء بالاختيار من بين ثلاثة إعدادات للمحتوى من بينها “مستوى استكشاف” وهو مناسب بشكل عام للأطفال من سن التاسعة فما فوق، و“مستوى استكشاف المزيد” وهو مخصص للأطفال من سن 13 عامًا فما فوق، و”مستوى معظم يوتيوب” وهو يتيح كل شيء تقريبًا باستثناء المحتوى المقيد بالفئة العمرية.

وأكد “YouTube” أن هذه الميزات ستعمل مع إصدار بشكل تجريبي عام لميزة الحسابات الخاضعة للإشراف في الأشهر المقبلة. كما يمكن للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 13 عامًا إنشاء حساباتهم الخاصة عبر يوتيوب دون إشراف في الولايات المتحدة ومعظم البلدان الأخرى.



ومن جانبه فقد قال مسؤول المنتجات العائلية في “YouTube” جيمس بيسر: لقد سمعنا من الآباء والأطفال الأكبر سنًّا أن المراهقين لديهم احتياجات مختلفة، والتي لم تتم تلبيتها بالكامل من خلال منتجاتنا، واليوم نعلن عن خيار جديد للآباء الذين قرروا أن المراهقين مستعدون لاستكشاف ”YouTube” بحساب خاضع للإشراف.

وأضاف: نعلم أن لكل والد أسلوب تربية مختلفًا، وأن كل طفل فريد من نوعه ويصل إلى مراحل نمو مختلفة في أوقات مختلفة؛ لذا تم تصميم الخيارات للآباء المستعدين لمنح أطفالهم مزيدًا من الحرية على”YouTube”، ولكن مع حدود، ونحن نعلم أن أنظمتنا سترتكب أخطاء وستستمر في التطور بمرور الوقت.

يذكر أن موقع ”YouTube” المملوك لشركة Google بدأ كمنصة لمشاركة الفيديو للأشخاص الذين لا تقل أعمارهم عن 13 عامًا، لكنه أضاف خيار ”YouTube Kids” في عام 2015، مع وجود ضوابط أبوية على المحتوى، وعملت المنصة مؤخراً على معالجة المخاوف والشكاوى المتعلقة بالمحتوى الذي يمكن للأطفال الوصول إليه، وكذلك أنواع الإعلانات المقترنة بما يشاهدونه.

اعلان
“يوتيوب” يُطلق قريبًا حسابات للمراهقين تحت إشراف أولياء أمورهم
سبق

أعلن موقع “YouTube” أنه سيطلق حسابات جديدة تتيح للمراهقين استكشاف خدمة بث الفيديو ضمن الحدود التي وضعها آباؤهم، بما يُعرف بـ“ميزة الرقابة الأبوية لأولياء أمور المراهقين”، وذلك خلال الأشهر المقبلة

وتستهدف هذه الميزة الشباب الذين تجاوزوا عمر ”YouTube Kids” ولكنهم ما زالوا دون السن القانونية لبعض محتوى “YouTube”.

وسيسمح “YouTube” للآباء بالاختيار من بين ثلاثة إعدادات للمحتوى من بينها “مستوى استكشاف” وهو مناسب بشكل عام للأطفال من سن التاسعة فما فوق، و“مستوى استكشاف المزيد” وهو مخصص للأطفال من سن 13 عامًا فما فوق، و”مستوى معظم يوتيوب” وهو يتيح كل شيء تقريبًا باستثناء المحتوى المقيد بالفئة العمرية.

وأكد “YouTube” أن هذه الميزات ستعمل مع إصدار بشكل تجريبي عام لميزة الحسابات الخاضعة للإشراف في الأشهر المقبلة. كما يمكن للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 13 عامًا إنشاء حساباتهم الخاصة عبر يوتيوب دون إشراف في الولايات المتحدة ومعظم البلدان الأخرى.



ومن جانبه فقد قال مسؤول المنتجات العائلية في “YouTube” جيمس بيسر: لقد سمعنا من الآباء والأطفال الأكبر سنًّا أن المراهقين لديهم احتياجات مختلفة، والتي لم تتم تلبيتها بالكامل من خلال منتجاتنا، واليوم نعلن عن خيار جديد للآباء الذين قرروا أن المراهقين مستعدون لاستكشاف ”YouTube” بحساب خاضع للإشراف.

وأضاف: نعلم أن لكل والد أسلوب تربية مختلفًا، وأن كل طفل فريد من نوعه ويصل إلى مراحل نمو مختلفة في أوقات مختلفة؛ لذا تم تصميم الخيارات للآباء المستعدين لمنح أطفالهم مزيدًا من الحرية على”YouTube”، ولكن مع حدود، ونحن نعلم أن أنظمتنا سترتكب أخطاء وستستمر في التطور بمرور الوقت.

يذكر أن موقع ”YouTube” المملوك لشركة Google بدأ كمنصة لمشاركة الفيديو للأشخاص الذين لا تقل أعمارهم عن 13 عامًا، لكنه أضاف خيار ”YouTube Kids” في عام 2015، مع وجود ضوابط أبوية على المحتوى، وعملت المنصة مؤخراً على معالجة المخاوف والشكاوى المتعلقة بالمحتوى الذي يمكن للأطفال الوصول إليه، وكذلك أنواع الإعلانات المقترنة بما يشاهدونه.

25 فبراير 2021 - 13 رجب 1442
05:20 PM

“يوتيوب” يُطلق قريبًا حسابات للمراهقين تحت إشراف أولياء أمورهم

يسمح للآباء بالاختيار من بين ثلاثة إعدادات للمحتوى

A A A
2
1,802

أعلن موقع “YouTube” أنه سيطلق حسابات جديدة تتيح للمراهقين استكشاف خدمة بث الفيديو ضمن الحدود التي وضعها آباؤهم، بما يُعرف بـ“ميزة الرقابة الأبوية لأولياء أمور المراهقين”، وذلك خلال الأشهر المقبلة

وتستهدف هذه الميزة الشباب الذين تجاوزوا عمر ”YouTube Kids” ولكنهم ما زالوا دون السن القانونية لبعض محتوى “YouTube”.

وسيسمح “YouTube” للآباء بالاختيار من بين ثلاثة إعدادات للمحتوى من بينها “مستوى استكشاف” وهو مناسب بشكل عام للأطفال من سن التاسعة فما فوق، و“مستوى استكشاف المزيد” وهو مخصص للأطفال من سن 13 عامًا فما فوق، و”مستوى معظم يوتيوب” وهو يتيح كل شيء تقريبًا باستثناء المحتوى المقيد بالفئة العمرية.

وأكد “YouTube” أن هذه الميزات ستعمل مع إصدار بشكل تجريبي عام لميزة الحسابات الخاضعة للإشراف في الأشهر المقبلة. كما يمكن للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 13 عامًا إنشاء حساباتهم الخاصة عبر يوتيوب دون إشراف في الولايات المتحدة ومعظم البلدان الأخرى.



ومن جانبه فقد قال مسؤول المنتجات العائلية في “YouTube” جيمس بيسر: لقد سمعنا من الآباء والأطفال الأكبر سنًّا أن المراهقين لديهم احتياجات مختلفة، والتي لم تتم تلبيتها بالكامل من خلال منتجاتنا، واليوم نعلن عن خيار جديد للآباء الذين قرروا أن المراهقين مستعدون لاستكشاف ”YouTube” بحساب خاضع للإشراف.

وأضاف: نعلم أن لكل والد أسلوب تربية مختلفًا، وأن كل طفل فريد من نوعه ويصل إلى مراحل نمو مختلفة في أوقات مختلفة؛ لذا تم تصميم الخيارات للآباء المستعدين لمنح أطفالهم مزيدًا من الحرية على”YouTube”، ولكن مع حدود، ونحن نعلم أن أنظمتنا سترتكب أخطاء وستستمر في التطور بمرور الوقت.

يذكر أن موقع ”YouTube” المملوك لشركة Google بدأ كمنصة لمشاركة الفيديو للأشخاص الذين لا تقل أعمارهم عن 13 عامًا، لكنه أضاف خيار ”YouTube Kids” في عام 2015، مع وجود ضوابط أبوية على المحتوى، وعملت المنصة مؤخراً على معالجة المخاوف والشكاوى المتعلقة بالمحتوى الذي يمكن للأطفال الوصول إليه، وكذلك أنواع الإعلانات المقترنة بما يشاهدونه.