ترامب يتراجع: "قمة كيم" قد تعقد في موعدها 12 يونيو المقبل

بعدما أبدت بيونغيانغ رغبتها في إعادة النظر في المحادثات الثنائية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه من الممكن عقد قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في 12 يونيو، كما كان مقررًا لها، رغم قراره السابق بإلغائها.

ووفق سكاي نيوز عربية، صرح ترامب للصحفيين، الجمعة: "سنرى ما سيحدث. نتحدث معهم الآن. قد تعقد القمة في 12 (يونيو). نريد القيام بذلك".

وكان ترامب قد أعلن الخميس إلغاء القمة المرتقبة، فيما ردت بيونغيانغ بأنها "ترغب في منح الولايات المتحدة الوقت والفرص"، لإعادة النظر في المحادثات "في أي وقت، وبأي صيغة".

ورحب الرئيس الأميركي الجمعة بالرد الكوري الشمالي على قرار الإلغاء، ووصفه ترامب بـ"الدافئ والمثمر"، معبرًا عن أمله في "رخاء وسلام طويلين ودائمين".


وقال ترامب في تغريدة على "تويتر"، إن بيان كوريا الشمالية يحمل "أنباءً جيدة للغاية"، مضيفاً: "سوف نرى قريباً إلى أين سيقودنا هذا، نأمل في تحقيق رخاء وسلام طويلين ودائمين. وحده الزمن سوف يخبرنا".

وفي رسالة إلى كيم جونغ أون، استند ترامب في إلغاء القمة إلى "غضب هائل وعداء صريح" من قبل بيونغيانغ، لكنه تمنى لو عقدت القمة.

ووصف نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي كيم كي غوان قرار ترامب بـ"غير المتوقع" و"المؤسف بشدة"، وقال إن إلغاء المحادثات يظهر "مدى خطورة وضع العداء التاريخي المتجذر في العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، ومدى الإلحاح لعقد القمة لتحسين العلاقات".

اعلان
ترامب يتراجع: "قمة كيم" قد تعقد في موعدها 12 يونيو المقبل
سبق

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه من الممكن عقد قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في 12 يونيو، كما كان مقررًا لها، رغم قراره السابق بإلغائها.

ووفق سكاي نيوز عربية، صرح ترامب للصحفيين، الجمعة: "سنرى ما سيحدث. نتحدث معهم الآن. قد تعقد القمة في 12 (يونيو). نريد القيام بذلك".

وكان ترامب قد أعلن الخميس إلغاء القمة المرتقبة، فيما ردت بيونغيانغ بأنها "ترغب في منح الولايات المتحدة الوقت والفرص"، لإعادة النظر في المحادثات "في أي وقت، وبأي صيغة".

ورحب الرئيس الأميركي الجمعة بالرد الكوري الشمالي على قرار الإلغاء، ووصفه ترامب بـ"الدافئ والمثمر"، معبرًا عن أمله في "رخاء وسلام طويلين ودائمين".


وقال ترامب في تغريدة على "تويتر"، إن بيان كوريا الشمالية يحمل "أنباءً جيدة للغاية"، مضيفاً: "سوف نرى قريباً إلى أين سيقودنا هذا، نأمل في تحقيق رخاء وسلام طويلين ودائمين. وحده الزمن سوف يخبرنا".

وفي رسالة إلى كيم جونغ أون، استند ترامب في إلغاء القمة إلى "غضب هائل وعداء صريح" من قبل بيونغيانغ، لكنه تمنى لو عقدت القمة.

ووصف نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي كيم كي غوان قرار ترامب بـ"غير المتوقع" و"المؤسف بشدة"، وقال إن إلغاء المحادثات يظهر "مدى خطورة وضع العداء التاريخي المتجذر في العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، ومدى الإلحاح لعقد القمة لتحسين العلاقات".

25 مايو 2018 - 10 رمضان 1439
05:31 PM

ترامب يتراجع: "قمة كيم" قد تعقد في موعدها 12 يونيو المقبل

بعدما أبدت بيونغيانغ رغبتها في إعادة النظر في المحادثات الثنائية

A A A
1
2,346

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه من الممكن عقد قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في 12 يونيو، كما كان مقررًا لها، رغم قراره السابق بإلغائها.

ووفق سكاي نيوز عربية، صرح ترامب للصحفيين، الجمعة: "سنرى ما سيحدث. نتحدث معهم الآن. قد تعقد القمة في 12 (يونيو). نريد القيام بذلك".

وكان ترامب قد أعلن الخميس إلغاء القمة المرتقبة، فيما ردت بيونغيانغ بأنها "ترغب في منح الولايات المتحدة الوقت والفرص"، لإعادة النظر في المحادثات "في أي وقت، وبأي صيغة".

ورحب الرئيس الأميركي الجمعة بالرد الكوري الشمالي على قرار الإلغاء، ووصفه ترامب بـ"الدافئ والمثمر"، معبرًا عن أمله في "رخاء وسلام طويلين ودائمين".


وقال ترامب في تغريدة على "تويتر"، إن بيان كوريا الشمالية يحمل "أنباءً جيدة للغاية"، مضيفاً: "سوف نرى قريباً إلى أين سيقودنا هذا، نأمل في تحقيق رخاء وسلام طويلين ودائمين. وحده الزمن سوف يخبرنا".

وفي رسالة إلى كيم جونغ أون، استند ترامب في إلغاء القمة إلى "غضب هائل وعداء صريح" من قبل بيونغيانغ، لكنه تمنى لو عقدت القمة.

ووصف نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي كيم كي غوان قرار ترامب بـ"غير المتوقع" و"المؤسف بشدة"، وقال إن إلغاء المحادثات يظهر "مدى خطورة وضع العداء التاريخي المتجذر في العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، ومدى الإلحاح لعقد القمة لتحسين العلاقات".