أمير جازان يدشن برنامج "افتخار" لرعاية وخدمة أسر الشهداء

تنفذه جمعية "واعي" الخيرية بالتعاون مع مؤسسة سالم بن محفوظ

دشن الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان مساء أمس الثلاثاء، فعاليات برنامج "افتخار" لرعاية وخدمة أبناء وأسر الشهداء الذي تنفذه جمعية واعي "جازان" الخيرية بالتعاون مع مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية.

وفي التفاصيل، أكد أمير المنطقة خلال تدشينه للبرنامج خلال الجلسة الأسبوعية في قصره بمدينة جازان أهمية الجلسة التي خصصت لبحث احتياجات الأهالي والمنطقة، وغيرها من الموضوعات التي تهم المجتمع ، ومنها الأعمال الخيرية التي تقوم بها الجمعيات الخيرية ومنها جمعية واعي.

ونوه بما توليه القيادة الرشيدة بتقديم كل ما يحتاج إليه المواطن في شتى المناطق وفِي مقدمتها أسر شهداء الواجب، موجهًا في ختام كلمته بأهمية تضافر الجهود والعمل الجاد والمخلص من قِبل الجميع لتقديم كل ما يخدم المواطن ويُسهم في تنمية الوطن.

وألقى المستشار بالديوان الملكي، عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق كلمة أعرب فيها عن سعادته بزيارة المنطقة، منوهًا بما تقوم به الجمعيات الخيرية من أعمال وما تقدمه من خدمات للمشمولين بخدماتها بمختلف مناطق وطننا العزيز.

وشدد "المطلق" على ضرورة دعم مشروع "افتخار " من قِبل رجال الأعمال وفاعلي الخير بمنطقة جازان وغيرها من المناطق، مؤكدًا أهمية الدور الذي تقوم به جمعية واعي في دعم أسر الشهداء، من خلال برنامج "افتخار"، والدور والمسؤولية المناطة بمختلف الجهات لدعم أسر الشهداء والعمل على توفير سبل العيش الكريم لهم.

عقب ذلك، ألقى رئيس مجلس إدارة جمعية واعي ناصر بن عبده مريع كلمة أعرب فيها عن سعادته بتدشين البرنامج الذي تهدف الجمعية من خلاله لرعاية ودعم أسر اليتم.

وقدم المريع شرحًا مفصلاً عن جمعية واعي الخيرية التي تهدف لتوعية أفراد المجتمع، بكل ما يهم مختلف فئات المجتمع، مستعرضًا الجهود والأعمال التي نفذتها الجمعية والتي تعتزم تنفيذها خلال الفترة القادمة.

وشهد اللقاء العديد من الكلمات والمداخلات من آباء الشهداء والمسؤولين بالمنطقة حول العمل الخيري وسبل دعم الجهات الخيرية ومنها مشروع افتخار الخيري الذي يخدم في مرحلته الأولى ٢٠٠ من أبناء وبنات الشهداء في مدينة جازان ومحافظتي صبيا وأبو عريش لتعزيز ورفع مستوى الوعي لديهم في مختلف المجالات.

وفي ختام حفل التدشين كرّم أمير منطقة جازان، الأديب والشاعر حجاب بن يحيى الحازمي، نظير ما قدم من إسهامات وأعمال أدبية وثقافية وجهود مشكورة في خدمة المنطقة والتقطت الصور التذكارية للأمير محمد بن ناصر مع أبناء الشهداء.

اعلان
أمير جازان يدشن برنامج "افتخار" لرعاية وخدمة أسر الشهداء
سبق

دشن الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان مساء أمس الثلاثاء، فعاليات برنامج "افتخار" لرعاية وخدمة أبناء وأسر الشهداء الذي تنفذه جمعية واعي "جازان" الخيرية بالتعاون مع مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية.

وفي التفاصيل، أكد أمير المنطقة خلال تدشينه للبرنامج خلال الجلسة الأسبوعية في قصره بمدينة جازان أهمية الجلسة التي خصصت لبحث احتياجات الأهالي والمنطقة، وغيرها من الموضوعات التي تهم المجتمع ، ومنها الأعمال الخيرية التي تقوم بها الجمعيات الخيرية ومنها جمعية واعي.

ونوه بما توليه القيادة الرشيدة بتقديم كل ما يحتاج إليه المواطن في شتى المناطق وفِي مقدمتها أسر شهداء الواجب، موجهًا في ختام كلمته بأهمية تضافر الجهود والعمل الجاد والمخلص من قِبل الجميع لتقديم كل ما يخدم المواطن ويُسهم في تنمية الوطن.

وألقى المستشار بالديوان الملكي، عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق كلمة أعرب فيها عن سعادته بزيارة المنطقة، منوهًا بما تقوم به الجمعيات الخيرية من أعمال وما تقدمه من خدمات للمشمولين بخدماتها بمختلف مناطق وطننا العزيز.

وشدد "المطلق" على ضرورة دعم مشروع "افتخار " من قِبل رجال الأعمال وفاعلي الخير بمنطقة جازان وغيرها من المناطق، مؤكدًا أهمية الدور الذي تقوم به جمعية واعي في دعم أسر الشهداء، من خلال برنامج "افتخار"، والدور والمسؤولية المناطة بمختلف الجهات لدعم أسر الشهداء والعمل على توفير سبل العيش الكريم لهم.

عقب ذلك، ألقى رئيس مجلس إدارة جمعية واعي ناصر بن عبده مريع كلمة أعرب فيها عن سعادته بتدشين البرنامج الذي تهدف الجمعية من خلاله لرعاية ودعم أسر اليتم.

وقدم المريع شرحًا مفصلاً عن جمعية واعي الخيرية التي تهدف لتوعية أفراد المجتمع، بكل ما يهم مختلف فئات المجتمع، مستعرضًا الجهود والأعمال التي نفذتها الجمعية والتي تعتزم تنفيذها خلال الفترة القادمة.

وشهد اللقاء العديد من الكلمات والمداخلات من آباء الشهداء والمسؤولين بالمنطقة حول العمل الخيري وسبل دعم الجهات الخيرية ومنها مشروع افتخار الخيري الذي يخدم في مرحلته الأولى ٢٠٠ من أبناء وبنات الشهداء في مدينة جازان ومحافظتي صبيا وأبو عريش لتعزيز ورفع مستوى الوعي لديهم في مختلف المجالات.

وفي ختام حفل التدشين كرّم أمير منطقة جازان، الأديب والشاعر حجاب بن يحيى الحازمي، نظير ما قدم من إسهامات وأعمال أدبية وثقافية وجهود مشكورة في خدمة المنطقة والتقطت الصور التذكارية للأمير محمد بن ناصر مع أبناء الشهداء.

14 فبراير 2018 - 28 جمادى الأول 1439
12:56 AM

أمير جازان يدشن برنامج "افتخار" لرعاية وخدمة أسر الشهداء

تنفذه جمعية "واعي" الخيرية بالتعاون مع مؤسسة سالم بن محفوظ

A A A
2
5,336

دشن الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان مساء أمس الثلاثاء، فعاليات برنامج "افتخار" لرعاية وخدمة أبناء وأسر الشهداء الذي تنفذه جمعية واعي "جازان" الخيرية بالتعاون مع مؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية.

وفي التفاصيل، أكد أمير المنطقة خلال تدشينه للبرنامج خلال الجلسة الأسبوعية في قصره بمدينة جازان أهمية الجلسة التي خصصت لبحث احتياجات الأهالي والمنطقة، وغيرها من الموضوعات التي تهم المجتمع ، ومنها الأعمال الخيرية التي تقوم بها الجمعيات الخيرية ومنها جمعية واعي.

ونوه بما توليه القيادة الرشيدة بتقديم كل ما يحتاج إليه المواطن في شتى المناطق وفِي مقدمتها أسر شهداء الواجب، موجهًا في ختام كلمته بأهمية تضافر الجهود والعمل الجاد والمخلص من قِبل الجميع لتقديم كل ما يخدم المواطن ويُسهم في تنمية الوطن.

وألقى المستشار بالديوان الملكي، عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق كلمة أعرب فيها عن سعادته بزيارة المنطقة، منوهًا بما تقوم به الجمعيات الخيرية من أعمال وما تقدمه من خدمات للمشمولين بخدماتها بمختلف مناطق وطننا العزيز.

وشدد "المطلق" على ضرورة دعم مشروع "افتخار " من قِبل رجال الأعمال وفاعلي الخير بمنطقة جازان وغيرها من المناطق، مؤكدًا أهمية الدور الذي تقوم به جمعية واعي في دعم أسر الشهداء، من خلال برنامج "افتخار"، والدور والمسؤولية المناطة بمختلف الجهات لدعم أسر الشهداء والعمل على توفير سبل العيش الكريم لهم.

عقب ذلك، ألقى رئيس مجلس إدارة جمعية واعي ناصر بن عبده مريع كلمة أعرب فيها عن سعادته بتدشين البرنامج الذي تهدف الجمعية من خلاله لرعاية ودعم أسر اليتم.

وقدم المريع شرحًا مفصلاً عن جمعية واعي الخيرية التي تهدف لتوعية أفراد المجتمع، بكل ما يهم مختلف فئات المجتمع، مستعرضًا الجهود والأعمال التي نفذتها الجمعية والتي تعتزم تنفيذها خلال الفترة القادمة.

وشهد اللقاء العديد من الكلمات والمداخلات من آباء الشهداء والمسؤولين بالمنطقة حول العمل الخيري وسبل دعم الجهات الخيرية ومنها مشروع افتخار الخيري الذي يخدم في مرحلته الأولى ٢٠٠ من أبناء وبنات الشهداء في مدينة جازان ومحافظتي صبيا وأبو عريش لتعزيز ورفع مستوى الوعي لديهم في مختلف المجالات.

وفي ختام حفل التدشين كرّم أمير منطقة جازان، الأديب والشاعر حجاب بن يحيى الحازمي، نظير ما قدم من إسهامات وأعمال أدبية وثقافية وجهود مشكورة في خدمة المنطقة والتقطت الصور التذكارية للأمير محمد بن ناصر مع أبناء الشهداء.