خطر جديد يواجه "مكابح سيارتك" وإطاراتها بسبب "كورونا"

يعيق عملها ويقلل من كفاءتها ما قد يعرّض سائق السيارة للخطر

أدّى الإغلاق العام في عدد كبير من الدول من جرّاء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إلى توقف ملايين السيارات لفترات طويلة، الأمر الذي قد يتسبّب في أضرار بالغة بأسطوانات المكابح وأيضاً إطارات السيارة والزيوت.

وحذّر نادي السيارات الأوروبي من أن توقف السيارة لفترة طويلة قد ينتج عنه تعرض أقراص المكابح للصدأ، وهو ما يعيق عملها ويقلل من كفاءتها، حيث يعجز "تيل الفرامل" عن إحكام قبضته على أسطوانة المكابح؛ ما قد يعرّض سائق السيارة للخطر في حالة الطوارئ.

وأوضح خبراء النادي أن طبقة الصدأ هذه تزول إذا تمّ الضغط على دواسة الكبح برفق أثناء السير، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

ويفضل أيضاً بعد فترات التوقف الطويلة للسيارة التحقق من ضغط هواء الإطارات، الذي ينبغي التحقق منه بشكل عام مرة كل شهر على الأقل.

وينصح خبراء السيارات عادة في حالة توقف السيارة لفترات من 3 إلى 6 أشهر أو أكثر بأن يتم تغيير زيت المحرّك قبل إيواء المركبة، أما في حالة توقف السيارة لفترة أقل من 30 يوماً فيمكن فقط الكشف عن مستوى الزيت ودرجة لزوجته.

كما ينصح خبراء السيارات أيضاً في حالة توقف السيارة لفترات طويلة تتجاوز الشهر، بأن يتم ملء خزان الوقود عن آخره لتفادي الرطوبة وجفاف القطع العازلة.

ويفضل فصل كابلات السيارة في حالة التوقف لفترات طويلة.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
خطر جديد يواجه "مكابح سيارتك" وإطاراتها بسبب "كورونا"
سبق

أدّى الإغلاق العام في عدد كبير من الدول من جرّاء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إلى توقف ملايين السيارات لفترات طويلة، الأمر الذي قد يتسبّب في أضرار بالغة بأسطوانات المكابح وأيضاً إطارات السيارة والزيوت.

وحذّر نادي السيارات الأوروبي من أن توقف السيارة لفترة طويلة قد ينتج عنه تعرض أقراص المكابح للصدأ، وهو ما يعيق عملها ويقلل من كفاءتها، حيث يعجز "تيل الفرامل" عن إحكام قبضته على أسطوانة المكابح؛ ما قد يعرّض سائق السيارة للخطر في حالة الطوارئ.

وأوضح خبراء النادي أن طبقة الصدأ هذه تزول إذا تمّ الضغط على دواسة الكبح برفق أثناء السير، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

ويفضل أيضاً بعد فترات التوقف الطويلة للسيارة التحقق من ضغط هواء الإطارات، الذي ينبغي التحقق منه بشكل عام مرة كل شهر على الأقل.

وينصح خبراء السيارات عادة في حالة توقف السيارة لفترات من 3 إلى 6 أشهر أو أكثر بأن يتم تغيير زيت المحرّك قبل إيواء المركبة، أما في حالة توقف السيارة لفترة أقل من 30 يوماً فيمكن فقط الكشف عن مستوى الزيت ودرجة لزوجته.

كما ينصح خبراء السيارات أيضاً في حالة توقف السيارة لفترات طويلة تتجاوز الشهر، بأن يتم ملء خزان الوقود عن آخره لتفادي الرطوبة وجفاف القطع العازلة.

ويفضل فصل كابلات السيارة في حالة التوقف لفترات طويلة.

29 إبريل 2020 - 6 رمضان 1441
01:01 PM

خطر جديد يواجه "مكابح سيارتك" وإطاراتها بسبب "كورونا"

يعيق عملها ويقلل من كفاءتها ما قد يعرّض سائق السيارة للخطر

A A A
8
65,275

أدّى الإغلاق العام في عدد كبير من الدول من جرّاء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إلى توقف ملايين السيارات لفترات طويلة، الأمر الذي قد يتسبّب في أضرار بالغة بأسطوانات المكابح وأيضاً إطارات السيارة والزيوت.

وحذّر نادي السيارات الأوروبي من أن توقف السيارة لفترة طويلة قد ينتج عنه تعرض أقراص المكابح للصدأ، وهو ما يعيق عملها ويقلل من كفاءتها، حيث يعجز "تيل الفرامل" عن إحكام قبضته على أسطوانة المكابح؛ ما قد يعرّض سائق السيارة للخطر في حالة الطوارئ.

وأوضح خبراء النادي أن طبقة الصدأ هذه تزول إذا تمّ الضغط على دواسة الكبح برفق أثناء السير، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

ويفضل أيضاً بعد فترات التوقف الطويلة للسيارة التحقق من ضغط هواء الإطارات، الذي ينبغي التحقق منه بشكل عام مرة كل شهر على الأقل.

وينصح خبراء السيارات عادة في حالة توقف السيارة لفترات من 3 إلى 6 أشهر أو أكثر بأن يتم تغيير زيت المحرّك قبل إيواء المركبة، أما في حالة توقف السيارة لفترة أقل من 30 يوماً فيمكن فقط الكشف عن مستوى الزيت ودرجة لزوجته.

كما ينصح خبراء السيارات أيضاً في حالة توقف السيارة لفترات طويلة تتجاوز الشهر، بأن يتم ملء خزان الوقود عن آخره لتفادي الرطوبة وجفاف القطع العازلة.

ويفضل فصل كابلات السيارة في حالة التوقف لفترات طويلة.