شاهد .. لقطات مؤثرة لهروب الأطفال من صفوف الحوثي للشرعية اليمنية

الميليشيات قتلت أكثر من 1372 طفلًا وأصابت أكثر من 3000 آخرين

مشاهد مؤثرة تتكرر لهروب الأطفال من جبهات القتال التي اقتادتهم إليها ميليشيا الحوثي بالإكراه لتسرق منهم حياتهم في أحضان الأسرة والطفولة الطبيعية والتعليم، فيعيش الأطفال حياتهم بين البارود وأعمدة الدخان وآثار الدماء، وتتحول حياتهم إلى مشاهد مرعبة بعيدة عن الطفولة.

في تلك المشاهد التي ترصد لحظات الوصول لصفوف الشرعية، وكيف كان الأطفال في حالة نفسية سيئة نتيجة ما ارتكبته ميليشيات الحوثي بحقهم، من ترهيب عند اختطافهم واقتيادهم بالقوة من أسرهم على الرغم من صغر سنهم.

أعداد الأطفال الذين جندتهم ميليشيات الحوثي كبيرة، وتلامس الـ23 ألف طفل، في جريمة من أكبر الجرائم بحق الأطفال على مستوى العالم؛ إذ تزج بهم في محارق الجبهات، وتتوارى خلفهم قيادات الميليشيات الحوثية كعادتها.

ومن سجلّات إجرام الميليشيات الحوثية: قتلها أكثر من 1372 طفلًا، وإصابتها لأكثر من 3000 آخرين.

من جهتها، أولت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، حماية وتأهيل الأطفال الذين جندتهم الميليشيات الحوثية؛ اهتمامًا كبيرًا وملحوظًا؛ حيث أسست وحدة حماية الأطفال في قيادة القوات المشتركة، ومن خلالها أعادت تأهيل 102 من أطفال اليمن الذين جندتهم الميليشيات الحوثية؛ امتدادًا لجهود الوحدة المتعددة والمستمرة في سبيل إعادة أمن اليمن واستقراره والحفاظ على وحدة شعبه وحماية أطفاله.

اعلان
شاهد .. لقطات مؤثرة لهروب الأطفال من صفوف الحوثي للشرعية اليمنية
سبق

مشاهد مؤثرة تتكرر لهروب الأطفال من جبهات القتال التي اقتادتهم إليها ميليشيا الحوثي بالإكراه لتسرق منهم حياتهم في أحضان الأسرة والطفولة الطبيعية والتعليم، فيعيش الأطفال حياتهم بين البارود وأعمدة الدخان وآثار الدماء، وتتحول حياتهم إلى مشاهد مرعبة بعيدة عن الطفولة.

في تلك المشاهد التي ترصد لحظات الوصول لصفوف الشرعية، وكيف كان الأطفال في حالة نفسية سيئة نتيجة ما ارتكبته ميليشيات الحوثي بحقهم، من ترهيب عند اختطافهم واقتيادهم بالقوة من أسرهم على الرغم من صغر سنهم.

أعداد الأطفال الذين جندتهم ميليشيات الحوثي كبيرة، وتلامس الـ23 ألف طفل، في جريمة من أكبر الجرائم بحق الأطفال على مستوى العالم؛ إذ تزج بهم في محارق الجبهات، وتتوارى خلفهم قيادات الميليشيات الحوثية كعادتها.

ومن سجلّات إجرام الميليشيات الحوثية: قتلها أكثر من 1372 طفلًا، وإصابتها لأكثر من 3000 آخرين.

من جهتها، أولت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، حماية وتأهيل الأطفال الذين جندتهم الميليشيات الحوثية؛ اهتمامًا كبيرًا وملحوظًا؛ حيث أسست وحدة حماية الأطفال في قيادة القوات المشتركة، ومن خلالها أعادت تأهيل 102 من أطفال اليمن الذين جندتهم الميليشيات الحوثية؛ امتدادًا لجهود الوحدة المتعددة والمستمرة في سبيل إعادة أمن اليمن واستقراره والحفاظ على وحدة شعبه وحماية أطفاله.

10 يناير 2019 - 4 جمادى الأول 1440
10:35 PM

شاهد .. لقطات مؤثرة لهروب الأطفال من صفوف الحوثي للشرعية اليمنية

الميليشيات قتلت أكثر من 1372 طفلًا وأصابت أكثر من 3000 آخرين

A A A
12
16,243

مشاهد مؤثرة تتكرر لهروب الأطفال من جبهات القتال التي اقتادتهم إليها ميليشيا الحوثي بالإكراه لتسرق منهم حياتهم في أحضان الأسرة والطفولة الطبيعية والتعليم، فيعيش الأطفال حياتهم بين البارود وأعمدة الدخان وآثار الدماء، وتتحول حياتهم إلى مشاهد مرعبة بعيدة عن الطفولة.

في تلك المشاهد التي ترصد لحظات الوصول لصفوف الشرعية، وكيف كان الأطفال في حالة نفسية سيئة نتيجة ما ارتكبته ميليشيات الحوثي بحقهم، من ترهيب عند اختطافهم واقتيادهم بالقوة من أسرهم على الرغم من صغر سنهم.

أعداد الأطفال الذين جندتهم ميليشيات الحوثي كبيرة، وتلامس الـ23 ألف طفل، في جريمة من أكبر الجرائم بحق الأطفال على مستوى العالم؛ إذ تزج بهم في محارق الجبهات، وتتوارى خلفهم قيادات الميليشيات الحوثية كعادتها.

ومن سجلّات إجرام الميليشيات الحوثية: قتلها أكثر من 1372 طفلًا، وإصابتها لأكثر من 3000 آخرين.

من جهتها، أولت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، حماية وتأهيل الأطفال الذين جندتهم الميليشيات الحوثية؛ اهتمامًا كبيرًا وملحوظًا؛ حيث أسست وحدة حماية الأطفال في قيادة القوات المشتركة، ومن خلالها أعادت تأهيل 102 من أطفال اليمن الذين جندتهم الميليشيات الحوثية؛ امتدادًا لجهود الوحدة المتعددة والمستمرة في سبيل إعادة أمن اليمن واستقراره والحفاظ على وحدة شعبه وحماية أطفاله.