مبنى وحيد بمكة تعتليه إنارة مسجد ويصعب الوصول إليه.. هنا التفاصيل

"سبق" تكشف معلومات جديدة عنه

أثار مبنى تعتليه "منارة مسجد" يقع على قمة أحد جبال مكة المكرمة، ويصعب الوصول إليه؛ جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، على مدى اليومين الماضيين، فيما تبرأت منه إدارة مساجد مكة المكرمة، مؤكدة أنها لا علاقة لها بذلك المبنى من قريب أو من بعيد.

ويتكون المبنى الذي يقع في أعلى جبل حارة السرد بحي النكاسة بمكة، من ثلاثة أدوار؛ تعتليه منارة مسجد تُرى من مسافات بعيدة؛ حيث لا يوجد حوله أي مبانٍ إطلاقًا، بعد تعرض المنطقة حوله إلى إزالة، فيما بقي هو يسارع الزمن حتى اللحظة.

وتعتبر الطرق المؤدية إليه من جميع الاتجاهات معدومة تماماً؛ الأمر الذي فتح باب كثير من التساؤلات حول نظامية ذلك المبنى وعما إذا كان مسجداً من عدمه، في ظل وجود المنارة.

وفي سياق متصل، نفى مصدر مسؤول في إدارة المساجد بمكة المكرمة ارتباط المبنى بإدارة مساجد مكة، مؤكداً أنه ليس مخصصًا لمسجد إطلاقاً، ولم يُصلَّ فيه، وغير مزود بالخدمات من كهرباء وغيرها.

وأشار المصدر إلى أن إدارة المساجد بمكة لا علاقة لها بالمبنى ولم يسبق لها أن خصصت من ذلك المبنى مسجدًا.

اعلان
مبنى وحيد بمكة تعتليه إنارة مسجد ويصعب الوصول إليه.. هنا التفاصيل
سبق

أثار مبنى تعتليه "منارة مسجد" يقع على قمة أحد جبال مكة المكرمة، ويصعب الوصول إليه؛ جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، على مدى اليومين الماضيين، فيما تبرأت منه إدارة مساجد مكة المكرمة، مؤكدة أنها لا علاقة لها بذلك المبنى من قريب أو من بعيد.

ويتكون المبنى الذي يقع في أعلى جبل حارة السرد بحي النكاسة بمكة، من ثلاثة أدوار؛ تعتليه منارة مسجد تُرى من مسافات بعيدة؛ حيث لا يوجد حوله أي مبانٍ إطلاقًا، بعد تعرض المنطقة حوله إلى إزالة، فيما بقي هو يسارع الزمن حتى اللحظة.

وتعتبر الطرق المؤدية إليه من جميع الاتجاهات معدومة تماماً؛ الأمر الذي فتح باب كثير من التساؤلات حول نظامية ذلك المبنى وعما إذا كان مسجداً من عدمه، في ظل وجود المنارة.

وفي سياق متصل، نفى مصدر مسؤول في إدارة المساجد بمكة المكرمة ارتباط المبنى بإدارة مساجد مكة، مؤكداً أنه ليس مخصصًا لمسجد إطلاقاً، ولم يُصلَّ فيه، وغير مزود بالخدمات من كهرباء وغيرها.

وأشار المصدر إلى أن إدارة المساجد بمكة لا علاقة لها بالمبنى ولم يسبق لها أن خصصت من ذلك المبنى مسجدًا.

30 يناير 2018 - 13 جمادى الأول 1439
05:54 PM

مبنى وحيد بمكة تعتليه إنارة مسجد ويصعب الوصول إليه.. هنا التفاصيل

"سبق" تكشف معلومات جديدة عنه

A A A
19
48,906

أثار مبنى تعتليه "منارة مسجد" يقع على قمة أحد جبال مكة المكرمة، ويصعب الوصول إليه؛ جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، على مدى اليومين الماضيين، فيما تبرأت منه إدارة مساجد مكة المكرمة، مؤكدة أنها لا علاقة لها بذلك المبنى من قريب أو من بعيد.

ويتكون المبنى الذي يقع في أعلى جبل حارة السرد بحي النكاسة بمكة، من ثلاثة أدوار؛ تعتليه منارة مسجد تُرى من مسافات بعيدة؛ حيث لا يوجد حوله أي مبانٍ إطلاقًا، بعد تعرض المنطقة حوله إلى إزالة، فيما بقي هو يسارع الزمن حتى اللحظة.

وتعتبر الطرق المؤدية إليه من جميع الاتجاهات معدومة تماماً؛ الأمر الذي فتح باب كثير من التساؤلات حول نظامية ذلك المبنى وعما إذا كان مسجداً من عدمه، في ظل وجود المنارة.

وفي سياق متصل، نفى مصدر مسؤول في إدارة المساجد بمكة المكرمة ارتباط المبنى بإدارة مساجد مكة، مؤكداً أنه ليس مخصصًا لمسجد إطلاقاً، ولم يُصلَّ فيه، وغير مزود بالخدمات من كهرباء وغيرها.

وأشار المصدر إلى أن إدارة المساجد بمكة لا علاقة لها بالمبنى ولم يسبق لها أن خصصت من ذلك المبنى مسجدًا.