هل رؤية الأطفال لذبح الأضاحي خطر.. خبيرة نفسية تجيب

حددت السن المناسبة.. وقالت: قصص سيدنا إبراهيم مطلوبة

حذرت مدرس علم النفس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة نهي النحاس من سلوك عدد من الأمهات اللاتي يحرصن على اصطحاب أطفالهن لرؤية عمليات ذبح أضحية عيد الأضحى المبارك.

وقالت "النحاس" في تصريحات تلفزيونية: لا يجب حضور الأطفال الذين لم يصلوا لعمر السبع سنوات لعملية الذبح، وذلك لكونهم ليسوا مؤهلين نفسياً، فضلاً عن عدم إدراك الشعائر الدينية.

وأضافت: إذا شاهد الطفل عمليات الذبح قبل وصوله إلى السن المناسبة فقد يصاب بالتعقيد ويكره تناول اللحوم.

ووفق ما نقلته صحيفة "المصري اليوم" الخميس نصحت الآباء قبل عملية الذبح والأضحية أن يرووا لأطفالهم القصة الدينية لسيدنا إبراهيم وإسماعيل حول الذبح.

اعلان
هل رؤية الأطفال لذبح الأضاحي خطر.. خبيرة نفسية تجيب
سبق

حذرت مدرس علم النفس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة نهي النحاس من سلوك عدد من الأمهات اللاتي يحرصن على اصطحاب أطفالهن لرؤية عمليات ذبح أضحية عيد الأضحى المبارك.

وقالت "النحاس" في تصريحات تلفزيونية: لا يجب حضور الأطفال الذين لم يصلوا لعمر السبع سنوات لعملية الذبح، وذلك لكونهم ليسوا مؤهلين نفسياً، فضلاً عن عدم إدراك الشعائر الدينية.

وأضافت: إذا شاهد الطفل عمليات الذبح قبل وصوله إلى السن المناسبة فقد يصاب بالتعقيد ويكره تناول اللحوم.

ووفق ما نقلته صحيفة "المصري اليوم" الخميس نصحت الآباء قبل عملية الذبح والأضحية أن يرووا لأطفالهم القصة الدينية لسيدنا إبراهيم وإسماعيل حول الذبح.

08 أغسطس 2019 - 7 ذو الحجة 1440
04:19 PM

هل رؤية الأطفال لذبح الأضاحي خطر.. خبيرة نفسية تجيب

حددت السن المناسبة.. وقالت: قصص سيدنا إبراهيم مطلوبة

A A A
37
57,991

حذرت مدرس علم النفس بالجامعة الأمريكية بالقاهرة نهي النحاس من سلوك عدد من الأمهات اللاتي يحرصن على اصطحاب أطفالهن لرؤية عمليات ذبح أضحية عيد الأضحى المبارك.

وقالت "النحاس" في تصريحات تلفزيونية: لا يجب حضور الأطفال الذين لم يصلوا لعمر السبع سنوات لعملية الذبح، وذلك لكونهم ليسوا مؤهلين نفسياً، فضلاً عن عدم إدراك الشعائر الدينية.

وأضافت: إذا شاهد الطفل عمليات الذبح قبل وصوله إلى السن المناسبة فقد يصاب بالتعقيد ويكره تناول اللحوم.

ووفق ما نقلته صحيفة "المصري اليوم" الخميس نصحت الآباء قبل عملية الذبح والأضحية أن يرووا لأطفالهم القصة الدينية لسيدنا إبراهيم وإسماعيل حول الذبح.