"قنبلة لاصقة" تنهي حياة مذيع أفغاني.. وتنديد رسمي ودبلوماسي بمقتله

لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم

قُتِل ياما سياواش المذيع التلفزيوني السابق، ومدنيان آخران في انفجار قنبلة في كابول، اليوم السبت، في هجوم نسبه المسؤولون الأفغان إلى شبكة حقاني المرتبطة بحركة طالبان.

وبيّن المتحدث باسم الشرطة فردوس فرمرز، أن "سياواش" قُتل عندما انفجرت عبوة لصقت بسيارته قرب منزله في العاصمة الأفغانية، وفقاً لـ "فرانس 24".


ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن وزارة الداخلية وجهت أصابع الاتهام لشبكة حقاني المرتبطة بطالبان.

وذكر المتحدث باسم الوزارة طارق عريان للصحافيين، أن "الهجمات المحددة الأهداف والتفجيرات بالقنابل اللاصقة هي استمرار لجرائم شبكة حقاني وطالبان".

وأثار مقتل "سياواش" تنديداً من مسؤولين أفغان بارزين ودبلوماسيين أجانب.

و"سياواش" الذي التحق مؤخراً بالبنك المركزي الأفغاني للعمل كمستشار، كان مقدم برامج تعنى بالأوضاع الراهنة والشؤون السياسية، لدى شبكة "تولو نيوز" أكبر قناة تلفزيونية خاصة في البلاد، وكان يعرف بأسلوبه الصريح في إجراء المقابلات.

اعلان
"قنبلة لاصقة" تنهي حياة مذيع أفغاني.. وتنديد رسمي ودبلوماسي بمقتله
سبق

قُتِل ياما سياواش المذيع التلفزيوني السابق، ومدنيان آخران في انفجار قنبلة في كابول، اليوم السبت، في هجوم نسبه المسؤولون الأفغان إلى شبكة حقاني المرتبطة بحركة طالبان.

وبيّن المتحدث باسم الشرطة فردوس فرمرز، أن "سياواش" قُتل عندما انفجرت عبوة لصقت بسيارته قرب منزله في العاصمة الأفغانية، وفقاً لـ "فرانس 24".


ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن وزارة الداخلية وجهت أصابع الاتهام لشبكة حقاني المرتبطة بطالبان.

وذكر المتحدث باسم الوزارة طارق عريان للصحافيين، أن "الهجمات المحددة الأهداف والتفجيرات بالقنابل اللاصقة هي استمرار لجرائم شبكة حقاني وطالبان".

وأثار مقتل "سياواش" تنديداً من مسؤولين أفغان بارزين ودبلوماسيين أجانب.

و"سياواش" الذي التحق مؤخراً بالبنك المركزي الأفغاني للعمل كمستشار، كان مقدم برامج تعنى بالأوضاع الراهنة والشؤون السياسية، لدى شبكة "تولو نيوز" أكبر قناة تلفزيونية خاصة في البلاد، وكان يعرف بأسلوبه الصريح في إجراء المقابلات.

07 نوفمبر 2020 - 21 ربيع الأول 1442
05:49 PM

"قنبلة لاصقة" تنهي حياة مذيع أفغاني.. وتنديد رسمي ودبلوماسي بمقتله

لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم

A A A
1
11,633

قُتِل ياما سياواش المذيع التلفزيوني السابق، ومدنيان آخران في انفجار قنبلة في كابول، اليوم السبت، في هجوم نسبه المسؤولون الأفغان إلى شبكة حقاني المرتبطة بحركة طالبان.

وبيّن المتحدث باسم الشرطة فردوس فرمرز، أن "سياواش" قُتل عندما انفجرت عبوة لصقت بسيارته قرب منزله في العاصمة الأفغانية، وفقاً لـ "فرانس 24".


ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن وزارة الداخلية وجهت أصابع الاتهام لشبكة حقاني المرتبطة بطالبان.

وذكر المتحدث باسم الوزارة طارق عريان للصحافيين، أن "الهجمات المحددة الأهداف والتفجيرات بالقنابل اللاصقة هي استمرار لجرائم شبكة حقاني وطالبان".

وأثار مقتل "سياواش" تنديداً من مسؤولين أفغان بارزين ودبلوماسيين أجانب.

و"سياواش" الذي التحق مؤخراً بالبنك المركزي الأفغاني للعمل كمستشار، كان مقدم برامج تعنى بالأوضاع الراهنة والشؤون السياسية، لدى شبكة "تولو نيوز" أكبر قناة تلفزيونية خاصة في البلاد، وكان يعرف بأسلوبه الصريح في إجراء المقابلات.