"رايزنق" لـ"سبق": المحطات النووية لتوفير الكهرباء وتحلية المياه وليست للتهديد العسكري

المنتدى الدولي "النووي" ينطلق في لندن بمشاركة 30 دولة و700 مختص وشركات عالمية

انطلق، صباح اليوم الخميس، في العاصمة البريطانية "لندن"، المنتدى الدولي للرابطة العالمية للطاقة النووية بمشاركة أكثر من 30 دولة، و700 شخصية من كبار الخبراء، والمختصين ورؤساء الشركات العالمية، والمهتمين بمجال الطاقة النووية؛ اجتمعوا لمناقشة أهم قضايا الصناعة النووية ومستجداتها، واستخداماتها السلمية.

ويعد المنتدى بمثابة منصة سنوية مهمة تتناول أبرز التحديات والفرص المتاحة في قطاع الطاقة النووية العالمي السلمية.

"سبق" التقت بالمديرة العامة للرابطة العالمية للطاقة النووية، "أجنيتا رايزنق"، التي أكدت أهمية تواصل النهج القائم في تبني أفضل ممارسات الأمن والسلامة في بناء وتطوير محطات الطاقة النووية السلمية حول العالم لاسيما في مجال توليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه والاستخدامات الطبية والتنموية الأخرى .

وأشارت إلى أهمية تعزيز الجانب السلمي لهذه الطاقة المهمة وتقليلها في جوانب التهديدات العسكرية بين الدول، وأن ذلك لم يكن ليتحقق دون تعاوننا المثمر والمستمر الشفاف والدائم مع قطاع الطاقة النووية الدولي بشكل عام.

ومن جانبه قال لـ"سبق" المستشار الرئيسي في قطاع الطاقة والفحم واليورانيوم بمجلس المعادن الأسترالي باتريك غيبونز: "إن المنتدى فرصة مهمة للتواصل مع المتخصصين الآخرين في الطاقة النووية من أكثر من 30 دولة لمواصلة التركيز على تطبيق أرقى معايير الجودة والسلامة النووية خلال العمليات التشغيلية النووية، فالدروس والخبرات المستفادة خلال مراحل تطوير البرنامج النووي تجعلنا نطالب بأعلى معايير الجودة والسلامة، ومجالات تطوير المشاريع الضخمة في قطاعات الطاقة النووية السلمية في العالم".

وتعد الرابطة العالمية للطاقة النووية، المنظمة الدولية التي تمثل الصناعة النووية في العالم، ومهمتها تعزيز فهم أوسع للطاقة النووية بين المؤثرين الدوليين الرئيسيين من خلال نشر معلومات موثوقة، وتطوير مواقف الصناعة المشتركة والمساهمة في النقاش حول الطاقة، وتشمل العضوية تقريباً جميع عمليات التعدين والتحويل والتخصيب وتصنيع الوقود في العالم، والعمل على تشكيل وضع مشترك بشأن القضايا الاقتصادية والسلامة والبيئية، وتوفير معلومات جديرة بالثقة وشاملة ويمكن الوصول إليها بسهولة عن الطاقة النووية.

اعلان
"رايزنق" لـ"سبق": المحطات النووية لتوفير الكهرباء وتحلية المياه وليست للتهديد العسكري
سبق

انطلق، صباح اليوم الخميس، في العاصمة البريطانية "لندن"، المنتدى الدولي للرابطة العالمية للطاقة النووية بمشاركة أكثر من 30 دولة، و700 شخصية من كبار الخبراء، والمختصين ورؤساء الشركات العالمية، والمهتمين بمجال الطاقة النووية؛ اجتمعوا لمناقشة أهم قضايا الصناعة النووية ومستجداتها، واستخداماتها السلمية.

ويعد المنتدى بمثابة منصة سنوية مهمة تتناول أبرز التحديات والفرص المتاحة في قطاع الطاقة النووية العالمي السلمية.

"سبق" التقت بالمديرة العامة للرابطة العالمية للطاقة النووية، "أجنيتا رايزنق"، التي أكدت أهمية تواصل النهج القائم في تبني أفضل ممارسات الأمن والسلامة في بناء وتطوير محطات الطاقة النووية السلمية حول العالم لاسيما في مجال توليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه والاستخدامات الطبية والتنموية الأخرى .

وأشارت إلى أهمية تعزيز الجانب السلمي لهذه الطاقة المهمة وتقليلها في جوانب التهديدات العسكرية بين الدول، وأن ذلك لم يكن ليتحقق دون تعاوننا المثمر والمستمر الشفاف والدائم مع قطاع الطاقة النووية الدولي بشكل عام.

ومن جانبه قال لـ"سبق" المستشار الرئيسي في قطاع الطاقة والفحم واليورانيوم بمجلس المعادن الأسترالي باتريك غيبونز: "إن المنتدى فرصة مهمة للتواصل مع المتخصصين الآخرين في الطاقة النووية من أكثر من 30 دولة لمواصلة التركيز على تطبيق أرقى معايير الجودة والسلامة النووية خلال العمليات التشغيلية النووية، فالدروس والخبرات المستفادة خلال مراحل تطوير البرنامج النووي تجعلنا نطالب بأعلى معايير الجودة والسلامة، ومجالات تطوير المشاريع الضخمة في قطاعات الطاقة النووية السلمية في العالم".

وتعد الرابطة العالمية للطاقة النووية، المنظمة الدولية التي تمثل الصناعة النووية في العالم، ومهمتها تعزيز فهم أوسع للطاقة النووية بين المؤثرين الدوليين الرئيسيين من خلال نشر معلومات موثوقة، وتطوير مواقف الصناعة المشتركة والمساهمة في النقاش حول الطاقة، وتشمل العضوية تقريباً جميع عمليات التعدين والتحويل والتخصيب وتصنيع الوقود في العالم، والعمل على تشكيل وضع مشترك بشأن القضايا الاقتصادية والسلامة والبيئية، وتوفير معلومات جديرة بالثقة وشاملة ويمكن الوصول إليها بسهولة عن الطاقة النووية.

05 سبتمبر 2019 - 6 محرّم 1441
02:25 PM

"رايزنق" لـ"سبق": المحطات النووية لتوفير الكهرباء وتحلية المياه وليست للتهديد العسكري

المنتدى الدولي "النووي" ينطلق في لندن بمشاركة 30 دولة و700 مختص وشركات عالمية

A A A
1
4,898

انطلق، صباح اليوم الخميس، في العاصمة البريطانية "لندن"، المنتدى الدولي للرابطة العالمية للطاقة النووية بمشاركة أكثر من 30 دولة، و700 شخصية من كبار الخبراء، والمختصين ورؤساء الشركات العالمية، والمهتمين بمجال الطاقة النووية؛ اجتمعوا لمناقشة أهم قضايا الصناعة النووية ومستجداتها، واستخداماتها السلمية.

ويعد المنتدى بمثابة منصة سنوية مهمة تتناول أبرز التحديات والفرص المتاحة في قطاع الطاقة النووية العالمي السلمية.

"سبق" التقت بالمديرة العامة للرابطة العالمية للطاقة النووية، "أجنيتا رايزنق"، التي أكدت أهمية تواصل النهج القائم في تبني أفضل ممارسات الأمن والسلامة في بناء وتطوير محطات الطاقة النووية السلمية حول العالم لاسيما في مجال توليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه والاستخدامات الطبية والتنموية الأخرى .

وأشارت إلى أهمية تعزيز الجانب السلمي لهذه الطاقة المهمة وتقليلها في جوانب التهديدات العسكرية بين الدول، وأن ذلك لم يكن ليتحقق دون تعاوننا المثمر والمستمر الشفاف والدائم مع قطاع الطاقة النووية الدولي بشكل عام.

ومن جانبه قال لـ"سبق" المستشار الرئيسي في قطاع الطاقة والفحم واليورانيوم بمجلس المعادن الأسترالي باتريك غيبونز: "إن المنتدى فرصة مهمة للتواصل مع المتخصصين الآخرين في الطاقة النووية من أكثر من 30 دولة لمواصلة التركيز على تطبيق أرقى معايير الجودة والسلامة النووية خلال العمليات التشغيلية النووية، فالدروس والخبرات المستفادة خلال مراحل تطوير البرنامج النووي تجعلنا نطالب بأعلى معايير الجودة والسلامة، ومجالات تطوير المشاريع الضخمة في قطاعات الطاقة النووية السلمية في العالم".

وتعد الرابطة العالمية للطاقة النووية، المنظمة الدولية التي تمثل الصناعة النووية في العالم، ومهمتها تعزيز فهم أوسع للطاقة النووية بين المؤثرين الدوليين الرئيسيين من خلال نشر معلومات موثوقة، وتطوير مواقف الصناعة المشتركة والمساهمة في النقاش حول الطاقة، وتشمل العضوية تقريباً جميع عمليات التعدين والتحويل والتخصيب وتصنيع الوقود في العالم، والعمل على تشكيل وضع مشترك بشأن القضايا الاقتصادية والسلامة والبيئية، وتوفير معلومات جديرة بالثقة وشاملة ويمكن الوصول إليها بسهولة عن الطاقة النووية.