"نفيديا" تسيطر على عالم "المعالجات" بصفقة الـ40 مليار دولار

تمنحها وجودًا أكبر وسيطرة أكثر على سوق الحوسبة المحمولة

سيطرت شركة "نفيديا" البريطانية بصورة كبيرة على عالم إنتاج المعالجات الخاصة بالأجهزة الإلكترونية، بصفقة وصلت إلى 40 مليار دولار أمريكي.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص، أن شركة "نفيديا" أبرمت صفقة استحواذ مع شركة "إيه آر إم" المتخصصة في تصنيع المعالجات وأشباه الموصلات.

وقالت مصادر من داخل الشركة البريطانية: إن الصفقة وصلت قيمتها لنحو 40 مليار دولار أمريكي.

وستمنح تلك الصفقة "نفيديا" وجودًا أكبر وسيطرة أكثر على سوق الحوسبة المحمولة؛ خاصة فيما يتعلق بجلب تقنيات الذكاء الصناعي في منصات الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمول والشخصي، والسيارات ذاتية القيادة.

كما ستحصل "إيه آر إم" بموجب تلك الصفقة على دعم لجهود البحث والتطوير في إنتاج المعالجات وأشباه الموصلات.

وقالت نفيديا إنه بعد إبرام الصفقة ستقوم بتصميم حاسوب عملاق يعمل بالذكاء الصناعي مدعومًا بوحدات المعالجة المركزية "إيه آر إم" في مقر الشركة في كامبريدج.

وقال جنسن هوانج، الرئيس التنفيذي لشركة نفيديا، في بيان: "الذكاء الصناعي هو أقوى قوة تقنية في عصرنا وأطلق موجة جديدة من الحوسبة".

وتابع هوانج بقوله: "في السنوات المقبلة، ستنشئ نفيديا تريليونات من أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بالذكاء الصطناعي وإنترنت أشياء جديدة، وأكبر بآلاف المرات من إنترنت الأشخاص الموجود حاليًا".

ومن المتوقع أن يتم إتمام صفقة الاستحواذ بصورة رسمية في غضون 18 شهرًا تقريبًا، بعد اجتياز الموافقة التنظيمية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين.

اعلان
"نفيديا" تسيطر على عالم "المعالجات" بصفقة الـ40 مليار دولار
سبق

سيطرت شركة "نفيديا" البريطانية بصورة كبيرة على عالم إنتاج المعالجات الخاصة بالأجهزة الإلكترونية، بصفقة وصلت إلى 40 مليار دولار أمريكي.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص، أن شركة "نفيديا" أبرمت صفقة استحواذ مع شركة "إيه آر إم" المتخصصة في تصنيع المعالجات وأشباه الموصلات.

وقالت مصادر من داخل الشركة البريطانية: إن الصفقة وصلت قيمتها لنحو 40 مليار دولار أمريكي.

وستمنح تلك الصفقة "نفيديا" وجودًا أكبر وسيطرة أكثر على سوق الحوسبة المحمولة؛ خاصة فيما يتعلق بجلب تقنيات الذكاء الصناعي في منصات الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمول والشخصي، والسيارات ذاتية القيادة.

كما ستحصل "إيه آر إم" بموجب تلك الصفقة على دعم لجهود البحث والتطوير في إنتاج المعالجات وأشباه الموصلات.

وقالت نفيديا إنه بعد إبرام الصفقة ستقوم بتصميم حاسوب عملاق يعمل بالذكاء الصناعي مدعومًا بوحدات المعالجة المركزية "إيه آر إم" في مقر الشركة في كامبريدج.

وقال جنسن هوانج، الرئيس التنفيذي لشركة نفيديا، في بيان: "الذكاء الصناعي هو أقوى قوة تقنية في عصرنا وأطلق موجة جديدة من الحوسبة".

وتابع هوانج بقوله: "في السنوات المقبلة، ستنشئ نفيديا تريليونات من أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بالذكاء الصطناعي وإنترنت أشياء جديدة، وأكبر بآلاف المرات من إنترنت الأشخاص الموجود حاليًا".

ومن المتوقع أن يتم إتمام صفقة الاستحواذ بصورة رسمية في غضون 18 شهرًا تقريبًا، بعد اجتياز الموافقة التنظيمية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين.

14 سبتمبر 2020 - 26 محرّم 1442
10:00 AM

"نفيديا" تسيطر على عالم "المعالجات" بصفقة الـ40 مليار دولار

تمنحها وجودًا أكبر وسيطرة أكثر على سوق الحوسبة المحمولة

A A A
0
2,429

سيطرت شركة "نفيديا" البريطانية بصورة كبيرة على عالم إنتاج المعالجات الخاصة بالأجهزة الإلكترونية، بصفقة وصلت إلى 40 مليار دولار أمريكي.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص، أن شركة "نفيديا" أبرمت صفقة استحواذ مع شركة "إيه آر إم" المتخصصة في تصنيع المعالجات وأشباه الموصلات.

وقالت مصادر من داخل الشركة البريطانية: إن الصفقة وصلت قيمتها لنحو 40 مليار دولار أمريكي.

وستمنح تلك الصفقة "نفيديا" وجودًا أكبر وسيطرة أكثر على سوق الحوسبة المحمولة؛ خاصة فيما يتعلق بجلب تقنيات الذكاء الصناعي في منصات الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمول والشخصي، والسيارات ذاتية القيادة.

كما ستحصل "إيه آر إم" بموجب تلك الصفقة على دعم لجهود البحث والتطوير في إنتاج المعالجات وأشباه الموصلات.

وقالت نفيديا إنه بعد إبرام الصفقة ستقوم بتصميم حاسوب عملاق يعمل بالذكاء الصناعي مدعومًا بوحدات المعالجة المركزية "إيه آر إم" في مقر الشركة في كامبريدج.

وقال جنسن هوانج، الرئيس التنفيذي لشركة نفيديا، في بيان: "الذكاء الصناعي هو أقوى قوة تقنية في عصرنا وأطلق موجة جديدة من الحوسبة".

وتابع هوانج بقوله: "في السنوات المقبلة، ستنشئ نفيديا تريليونات من أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بالذكاء الصطناعي وإنترنت أشياء جديدة، وأكبر بآلاف المرات من إنترنت الأشخاص الموجود حاليًا".

ومن المتوقع أن يتم إتمام صفقة الاستحواذ بصورة رسمية في غضون 18 شهرًا تقريبًا، بعد اجتياز الموافقة التنظيمية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين.