شاهد.. "القصر المنيع" الذي يحتضن سكاكا منذ 2000 عام

تعرض لهجمات عسكرية بسبب موقعه الاستراتيجي

تعتبر منطقة الجوف من أبرز المناطق بالمملكة التي تتوافر فيها المعالم السياحية، سواء التاريخية أو المواقع التراثية؛ نظراً لكونها من أقدم المناطق المأهولة بالسكان في الجزيرة العربية، منذ ما قبل العهد الآشوري والنبطي.

وضمن ما تحويه الجوف من آثار كان لها تأثير كبير في طرق التجارة والإشراف عليها وتأمينها، هي "قصر زعبل" أو "حصن زعبل"، وهو من الحجر الرملي والطين ومساحته نحو 5600 متر مربع، وهو مبني على ارتفاع 50 متراً من الأرض في شمال غرب سكاكا، ويطل عليها.

ويتألف من سور يحيط به أربعة أبراج للمراقبة، وخزان للمياه، ويعود أصل البناء للقرن الأول الميلادي، وتقع على طريق التجارة بين الجزيرة العربية وبلاد الشام ومصر وطريق الحُجاج البري، ويتميز القصر بإطلالته الاستراتيجية على مدينة سكاكا، حيث أنشئ على قمة الجبل ليكون منيعاً، وأساسه من صخور الجندل التي تتميز بها الجوف.

وتصعد إليه بدرَج ضيق، ومنه ترى جميع أرجاء مدينة سكاكا، وعلى قمته تجد مساحة غير واسعة؛ لأنـها منحصرة في مساحة سطح القمة الجبلية التي أقيم عليها، وبناء حصن زعبل العلوي يعتبر حديثاً بالنسبة إلى القلعة القديمة، التي شيدت منذ القرن الأول الميلادي أي منذ 2000 عام تقريباً.

وأما الحصن فهو مكون من صخور الجندل واللبن، ويظهر حصن زعبل من أعلى وكأنه يحتضن سكاكا بشكل دائري، وتحتوي جدرانها على شرفات وفتحات مربعة ومستطيلة الشكل، وتقع القلعة التي تعرضت لكثير من الهجمات العسكرية الشديدة بسبب موقعها الاستراتيجي على قمة جبل برنس، الذي يتفرع إلى قمتين إحداهما عليها قصر زعبل، والأخرى تقع فيها مقبرة معلقة في منتصف الجبل.

القصر المنيع سكاكا
اعلان
شاهد.. "القصر المنيع" الذي يحتضن سكاكا منذ 2000 عام
سبق

تعتبر منطقة الجوف من أبرز المناطق بالمملكة التي تتوافر فيها المعالم السياحية، سواء التاريخية أو المواقع التراثية؛ نظراً لكونها من أقدم المناطق المأهولة بالسكان في الجزيرة العربية، منذ ما قبل العهد الآشوري والنبطي.

وضمن ما تحويه الجوف من آثار كان لها تأثير كبير في طرق التجارة والإشراف عليها وتأمينها، هي "قصر زعبل" أو "حصن زعبل"، وهو من الحجر الرملي والطين ومساحته نحو 5600 متر مربع، وهو مبني على ارتفاع 50 متراً من الأرض في شمال غرب سكاكا، ويطل عليها.

ويتألف من سور يحيط به أربعة أبراج للمراقبة، وخزان للمياه، ويعود أصل البناء للقرن الأول الميلادي، وتقع على طريق التجارة بين الجزيرة العربية وبلاد الشام ومصر وطريق الحُجاج البري، ويتميز القصر بإطلالته الاستراتيجية على مدينة سكاكا، حيث أنشئ على قمة الجبل ليكون منيعاً، وأساسه من صخور الجندل التي تتميز بها الجوف.

وتصعد إليه بدرَج ضيق، ومنه ترى جميع أرجاء مدينة سكاكا، وعلى قمته تجد مساحة غير واسعة؛ لأنـها منحصرة في مساحة سطح القمة الجبلية التي أقيم عليها، وبناء حصن زعبل العلوي يعتبر حديثاً بالنسبة إلى القلعة القديمة، التي شيدت منذ القرن الأول الميلادي أي منذ 2000 عام تقريباً.

وأما الحصن فهو مكون من صخور الجندل واللبن، ويظهر حصن زعبل من أعلى وكأنه يحتضن سكاكا بشكل دائري، وتحتوي جدرانها على شرفات وفتحات مربعة ومستطيلة الشكل، وتقع القلعة التي تعرضت لكثير من الهجمات العسكرية الشديدة بسبب موقعها الاستراتيجي على قمة جبل برنس، الذي يتفرع إلى قمتين إحداهما عليها قصر زعبل، والأخرى تقع فيها مقبرة معلقة في منتصف الجبل.

08 ديسمبر 2019 - 11 ربيع الآخر 1441
05:30 PM

شاهد.. "القصر المنيع" الذي يحتضن سكاكا منذ 2000 عام

تعرض لهجمات عسكرية بسبب موقعه الاستراتيجي

A A A
2
9,282

تعتبر منطقة الجوف من أبرز المناطق بالمملكة التي تتوافر فيها المعالم السياحية، سواء التاريخية أو المواقع التراثية؛ نظراً لكونها من أقدم المناطق المأهولة بالسكان في الجزيرة العربية، منذ ما قبل العهد الآشوري والنبطي.

وضمن ما تحويه الجوف من آثار كان لها تأثير كبير في طرق التجارة والإشراف عليها وتأمينها، هي "قصر زعبل" أو "حصن زعبل"، وهو من الحجر الرملي والطين ومساحته نحو 5600 متر مربع، وهو مبني على ارتفاع 50 متراً من الأرض في شمال غرب سكاكا، ويطل عليها.

ويتألف من سور يحيط به أربعة أبراج للمراقبة، وخزان للمياه، ويعود أصل البناء للقرن الأول الميلادي، وتقع على طريق التجارة بين الجزيرة العربية وبلاد الشام ومصر وطريق الحُجاج البري، ويتميز القصر بإطلالته الاستراتيجية على مدينة سكاكا، حيث أنشئ على قمة الجبل ليكون منيعاً، وأساسه من صخور الجندل التي تتميز بها الجوف.

وتصعد إليه بدرَج ضيق، ومنه ترى جميع أرجاء مدينة سكاكا، وعلى قمته تجد مساحة غير واسعة؛ لأنـها منحصرة في مساحة سطح القمة الجبلية التي أقيم عليها، وبناء حصن زعبل العلوي يعتبر حديثاً بالنسبة إلى القلعة القديمة، التي شيدت منذ القرن الأول الميلادي أي منذ 2000 عام تقريباً.

وأما الحصن فهو مكون من صخور الجندل واللبن، ويظهر حصن زعبل من أعلى وكأنه يحتضن سكاكا بشكل دائري، وتحتوي جدرانها على شرفات وفتحات مربعة ومستطيلة الشكل، وتقع القلعة التي تعرضت لكثير من الهجمات العسكرية الشديدة بسبب موقعها الاستراتيجي على قمة جبل برنس، الذي يتفرع إلى قمتين إحداهما عليها قصر زعبل، والأخرى تقع فيها مقبرة معلقة في منتصف الجبل.