"العقوبة ليست هدفنا".. أمانة الرياض: تنبيه 44 ألف منشأة ومهلة لتصحيح الأوضاع

120 ألف إنذار.. وابن عيّاف: نهدف لتوفير بيئة محفزة لنمو اقتصاد المدينة

بدأت أمانة الرياض بتنبيه أكثر من 44 ألف منشأة وإعطائها مهلة لتصحيح الأوضاع وتحسين البيئة الاستثمارية مع مراعاة المنشآت الصغيرة والمتوسطة وقطاع الأعمال لرفع نسبة الامتثال.

وقال أمين منطقة الرياض الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عيّاف، إن مراقبي الرياض بدأوا بخطوة التنبيه أولاً، وشملت 44.213 ألف منشأة أُنذرت بنحو 120 ألف إنذار، مضيفاً أن "العقوبة ليست هدفاً لدى الأمانة ومراقبيها".

وأضاف ابن عيّاف في تغريدة على حسابه بتويتر: "منحناهم مهلة للتصحيح، ونأمل أن يستفيدوا منها، لنحقق سوياً هدف رفع نسبة الامتثال، والمحافظة على الصحة العامة، وتوفير بيئة محفزة لنمو اقتصاد المدينة".

اعلان
"العقوبة ليست هدفنا".. أمانة الرياض: تنبيه 44 ألف منشأة ومهلة لتصحيح الأوضاع
سبق

بدأت أمانة الرياض بتنبيه أكثر من 44 ألف منشأة وإعطائها مهلة لتصحيح الأوضاع وتحسين البيئة الاستثمارية مع مراعاة المنشآت الصغيرة والمتوسطة وقطاع الأعمال لرفع نسبة الامتثال.

وقال أمين منطقة الرياض الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عيّاف، إن مراقبي الرياض بدأوا بخطوة التنبيه أولاً، وشملت 44.213 ألف منشأة أُنذرت بنحو 120 ألف إنذار، مضيفاً أن "العقوبة ليست هدفاً لدى الأمانة ومراقبيها".

وأضاف ابن عيّاف في تغريدة على حسابه بتويتر: "منحناهم مهلة للتصحيح، ونأمل أن يستفيدوا منها، لنحقق سوياً هدف رفع نسبة الامتثال، والمحافظة على الصحة العامة، وتوفير بيئة محفزة لنمو اقتصاد المدينة".

06 سبتمبر 2021 - 29 محرّم 1443
09:03 AM

"العقوبة ليست هدفنا".. أمانة الرياض: تنبيه 44 ألف منشأة ومهلة لتصحيح الأوضاع

120 ألف إنذار.. وابن عيّاف: نهدف لتوفير بيئة محفزة لنمو اقتصاد المدينة

A A A
3
2,822

بدأت أمانة الرياض بتنبيه أكثر من 44 ألف منشأة وإعطائها مهلة لتصحيح الأوضاع وتحسين البيئة الاستثمارية مع مراعاة المنشآت الصغيرة والمتوسطة وقطاع الأعمال لرفع نسبة الامتثال.

وقال أمين منطقة الرياض الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عيّاف، إن مراقبي الرياض بدأوا بخطوة التنبيه أولاً، وشملت 44.213 ألف منشأة أُنذرت بنحو 120 ألف إنذار، مضيفاً أن "العقوبة ليست هدفاً لدى الأمانة ومراقبيها".

وأضاف ابن عيّاف في تغريدة على حسابه بتويتر: "منحناهم مهلة للتصحيح، ونأمل أن يستفيدوا منها، لنحقق سوياً هدف رفع نسبة الامتثال، والمحافظة على الصحة العامة، وتوفير بيئة محفزة لنمو اقتصاد المدينة".