"العربية للهلال والصليب الأحمر" تتطلع لشراكات إنسانية فاعلة في "ديهاد 2019"

السحيباني لـ "سبق": مشاركتنا تنطلق من رسالتنا نحو العمل الإنساني والإغاثي

أكد الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، الدكتور صالح بن حمد السحيباني، أن مشاركة المنظمة ممثلةً عن مكوناتها من الجمعيات الوطنية الأعضاء في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للمعونات الإنسانية والإنمائية في دورته السادسة عشرة DIHAD 2019 ، يأتي في إطار سعيها الدائم لخدمة العمل الإنساني حيث شاركها في هذه النسخة جمعيات الهلال الأحمر البحريني والعراقي والكويتي.

وتفصيلاً، أوضح "السحيباني" أن "ديهاد" يعدُ فرصة سانحة للمنظمة وغيرها من المنظمات الإنسانية للالتقاء بالأطراف المعنية والجهات المهتمة بالعمل الإغاثي والإنساني من أجل توسيع دائرة التنسيق والتكامل في هذا المحفل الدولي من خلال إقامة دوائر نقاش إقليمية ودولية بين كل الأطراف المعنية وصولاً إلى فتح الطريق لبناء الشراكات الإنسانية مع مختلف المنظمات الدولية ومسؤوليات القطاع الخاص.

وقال إن المعرض يسعى لتنسيق الجهود والتكامل والتعاون بين كل المنظمات المعنية بالجانب الإنساني بهدف تعزيز المساعدات الإنسانية، وتنسيق عمليات التواصل بين مختلف المنظمات والجمعيات الإغاثية على مستوى العالم لتسهيل المشاركة في تلبية احتياجات المتضررين من الأزمات وتناسل الكوارث.

وأشار "السحيباني" في تصريحٍ لـ "سبق" إلى أن مشاركة المنظمة تنطلق من رسالتها نحو العمل الإنساني والإغاثي، وتأكيد دور جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية في ظل دور المنظمة القائم على تنسيق العمل العربي الإنساني الرامي إلى تخفيف معاناة المتضررين، وتحقيق الاستجابة العاجلة للمحتاجين وتوثيق المساعدات التي تقدمها الجمعيات، ومشاركة مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والمنظمات الإنسانية الأخرى.

ولفت إلى أن المنظمة تتبنى في مشاركتها العديد من الفعاليات التي تنفذها جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر في العالم العربي، إضافة إلى الجانب الإسعافي والإغاثي، ونشر مبادئ القانون الدولي الإنساني والتعريف بها، وتطوير العمل التطوعي في المجال الإنساني والارتقاء به والوقوف على جودته.

وتتطلع المنظمة والعديد من المنظمات الإنسانية للمشاركة الفاعلة في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للمعونات الإنسانية والإنمائية في دورته السادسة عشرة DIHAD 2019 والتي انطلقت اليوم في دبي حتى 14 مارس 2019، وذلك سعيًا لبناء شراكات إستراتيجية لتطوير العمل الإغاثي الإنساني بما يتم خلاله من توقيع اتفاقيات.

وتواصل "المنظمة" مشاركتها في هذه التظاهرة العالمية انطلاقًا من رسالتها نحو العمل الإنساني والإغاثي، وتطوير العمل التطوعي في المجال الإنساني، ونشر مبادئ القانون الدولي الإنساني والتعريف بها، وتأكيدًا لدور جمعيات الهلال الأحمر العربية، في ظل دور المنظمة القائم على تنسيق العمل العربي الإنساني الذي يهدف إلى تخفيف معاناة المتضررين، وتحقيق الاستجابة العاجلة لهم، وتوثيق مساعدات الجمعيات، وتظل مشاركة المنظمة في هذه التظاهرة فرصة للالتقاء بالجهات المعنية بالعمل الإغاثي والإنساني، من أجل توسيع دائرة التكامل في هذا المحفل الدولي الإنساني، وإتاحة الفرصة لإطلاق شراكات إنسانية مع مختلف المنظمات الدولية.

اعلان
"العربية للهلال والصليب الأحمر" تتطلع لشراكات إنسانية فاعلة في "ديهاد 2019"
سبق

أكد الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، الدكتور صالح بن حمد السحيباني، أن مشاركة المنظمة ممثلةً عن مكوناتها من الجمعيات الوطنية الأعضاء في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للمعونات الإنسانية والإنمائية في دورته السادسة عشرة DIHAD 2019 ، يأتي في إطار سعيها الدائم لخدمة العمل الإنساني حيث شاركها في هذه النسخة جمعيات الهلال الأحمر البحريني والعراقي والكويتي.

وتفصيلاً، أوضح "السحيباني" أن "ديهاد" يعدُ فرصة سانحة للمنظمة وغيرها من المنظمات الإنسانية للالتقاء بالأطراف المعنية والجهات المهتمة بالعمل الإغاثي والإنساني من أجل توسيع دائرة التنسيق والتكامل في هذا المحفل الدولي من خلال إقامة دوائر نقاش إقليمية ودولية بين كل الأطراف المعنية وصولاً إلى فتح الطريق لبناء الشراكات الإنسانية مع مختلف المنظمات الدولية ومسؤوليات القطاع الخاص.

وقال إن المعرض يسعى لتنسيق الجهود والتكامل والتعاون بين كل المنظمات المعنية بالجانب الإنساني بهدف تعزيز المساعدات الإنسانية، وتنسيق عمليات التواصل بين مختلف المنظمات والجمعيات الإغاثية على مستوى العالم لتسهيل المشاركة في تلبية احتياجات المتضررين من الأزمات وتناسل الكوارث.

وأشار "السحيباني" في تصريحٍ لـ "سبق" إلى أن مشاركة المنظمة تنطلق من رسالتها نحو العمل الإنساني والإغاثي، وتأكيد دور جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية في ظل دور المنظمة القائم على تنسيق العمل العربي الإنساني الرامي إلى تخفيف معاناة المتضررين، وتحقيق الاستجابة العاجلة للمحتاجين وتوثيق المساعدات التي تقدمها الجمعيات، ومشاركة مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والمنظمات الإنسانية الأخرى.

ولفت إلى أن المنظمة تتبنى في مشاركتها العديد من الفعاليات التي تنفذها جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر في العالم العربي، إضافة إلى الجانب الإسعافي والإغاثي، ونشر مبادئ القانون الدولي الإنساني والتعريف بها، وتطوير العمل التطوعي في المجال الإنساني والارتقاء به والوقوف على جودته.

وتتطلع المنظمة والعديد من المنظمات الإنسانية للمشاركة الفاعلة في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للمعونات الإنسانية والإنمائية في دورته السادسة عشرة DIHAD 2019 والتي انطلقت اليوم في دبي حتى 14 مارس 2019، وذلك سعيًا لبناء شراكات إستراتيجية لتطوير العمل الإغاثي الإنساني بما يتم خلاله من توقيع اتفاقيات.

وتواصل "المنظمة" مشاركتها في هذه التظاهرة العالمية انطلاقًا من رسالتها نحو العمل الإنساني والإغاثي، وتطوير العمل التطوعي في المجال الإنساني، ونشر مبادئ القانون الدولي الإنساني والتعريف بها، وتأكيدًا لدور جمعيات الهلال الأحمر العربية، في ظل دور المنظمة القائم على تنسيق العمل العربي الإنساني الذي يهدف إلى تخفيف معاناة المتضررين، وتحقيق الاستجابة العاجلة لهم، وتوثيق مساعدات الجمعيات، وتظل مشاركة المنظمة في هذه التظاهرة فرصة للالتقاء بالجهات المعنية بالعمل الإغاثي والإنساني، من أجل توسيع دائرة التكامل في هذا المحفل الدولي الإنساني، وإتاحة الفرصة لإطلاق شراكات إنسانية مع مختلف المنظمات الدولية.

12 مارس 2019 - 5 رجب 1440
11:09 PM

"العربية للهلال والصليب الأحمر" تتطلع لشراكات إنسانية فاعلة في "ديهاد 2019"

السحيباني لـ "سبق": مشاركتنا تنطلق من رسالتنا نحو العمل الإنساني والإغاثي

A A A
2
1,248

أكد الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، الدكتور صالح بن حمد السحيباني، أن مشاركة المنظمة ممثلةً عن مكوناتها من الجمعيات الوطنية الأعضاء في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للمعونات الإنسانية والإنمائية في دورته السادسة عشرة DIHAD 2019 ، يأتي في إطار سعيها الدائم لخدمة العمل الإنساني حيث شاركها في هذه النسخة جمعيات الهلال الأحمر البحريني والعراقي والكويتي.

وتفصيلاً، أوضح "السحيباني" أن "ديهاد" يعدُ فرصة سانحة للمنظمة وغيرها من المنظمات الإنسانية للالتقاء بالأطراف المعنية والجهات المهتمة بالعمل الإغاثي والإنساني من أجل توسيع دائرة التنسيق والتكامل في هذا المحفل الدولي من خلال إقامة دوائر نقاش إقليمية ودولية بين كل الأطراف المعنية وصولاً إلى فتح الطريق لبناء الشراكات الإنسانية مع مختلف المنظمات الدولية ومسؤوليات القطاع الخاص.

وقال إن المعرض يسعى لتنسيق الجهود والتكامل والتعاون بين كل المنظمات المعنية بالجانب الإنساني بهدف تعزيز المساعدات الإنسانية، وتنسيق عمليات التواصل بين مختلف المنظمات والجمعيات الإغاثية على مستوى العالم لتسهيل المشاركة في تلبية احتياجات المتضررين من الأزمات وتناسل الكوارث.

وأشار "السحيباني" في تصريحٍ لـ "سبق" إلى أن مشاركة المنظمة تنطلق من رسالتها نحو العمل الإنساني والإغاثي، وتأكيد دور جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر العربية في ظل دور المنظمة القائم على تنسيق العمل العربي الإنساني الرامي إلى تخفيف معاناة المتضررين، وتحقيق الاستجابة العاجلة للمحتاجين وتوثيق المساعدات التي تقدمها الجمعيات، ومشاركة مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر والمنظمات الإنسانية الأخرى.

ولفت إلى أن المنظمة تتبنى في مشاركتها العديد من الفعاليات التي تنفذها جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر في العالم العربي، إضافة إلى الجانب الإسعافي والإغاثي، ونشر مبادئ القانون الدولي الإنساني والتعريف بها، وتطوير العمل التطوعي في المجال الإنساني والارتقاء به والوقوف على جودته.

وتتطلع المنظمة والعديد من المنظمات الإنسانية للمشاركة الفاعلة في مؤتمر ومعرض دبي الدولي للمعونات الإنسانية والإنمائية في دورته السادسة عشرة DIHAD 2019 والتي انطلقت اليوم في دبي حتى 14 مارس 2019، وذلك سعيًا لبناء شراكات إستراتيجية لتطوير العمل الإغاثي الإنساني بما يتم خلاله من توقيع اتفاقيات.

وتواصل "المنظمة" مشاركتها في هذه التظاهرة العالمية انطلاقًا من رسالتها نحو العمل الإنساني والإغاثي، وتطوير العمل التطوعي في المجال الإنساني، ونشر مبادئ القانون الدولي الإنساني والتعريف بها، وتأكيدًا لدور جمعيات الهلال الأحمر العربية، في ظل دور المنظمة القائم على تنسيق العمل العربي الإنساني الذي يهدف إلى تخفيف معاناة المتضررين، وتحقيق الاستجابة العاجلة لهم، وتوثيق مساعدات الجمعيات، وتظل مشاركة المنظمة في هذه التظاهرة فرصة للالتقاء بالجهات المعنية بالعمل الإغاثي والإنساني، من أجل توسيع دائرة التكامل في هذا المحفل الدولي الإنساني، وإتاحة الفرصة لإطلاق شراكات إنسانية مع مختلف المنظمات الدولية.