انطلاق ورش عمل لمسؤولي الإعلام بدول طريق الحرير بالصين

"سبق" تمثل المملكة ضمن 23 مؤسسة إعلامية من 18 دولة

انطلقت، صباح اليوم السبت، مراسم افتتاح ورش العمل والدورات الدراسية لمسؤولي وسائل الإعلام من الدول المعنية بالحزام الاقتصادي لطريق الحرير، بدولة الصين الشعبية.

واستمع الوفد الإعلامي، الذي جمع المسؤولين وكبار المحررين والصحفيين من 23 مؤسسة إعلامية من 18 دولة من ضمنها المملكة العربية السعودية، ممثلة بصحيفة "سبق"، إلى تطورات العصر الجديد، تحت إطار الحزام والطريق "من أجل دفع بناء" الحزام الاقتصادي لطريق الحرير.

وتناولت مراسم الافتتاح محاضرات عن مجالات تضامن القوميات والتنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية التراث الثقافي غير المادي وتبادلات الثقافة مع الخارج وسياسات المعتقدات وسياسيات القوميات وغيرها عن "شينجيانغ " الصينية.

وسيقوم الوفد الإعلامي خلال إقامته التي تستمر أسبوعًا، بزيارات ميدانية لأورومتشي، وتشانغ جي، وولاية يي لي، الذاتية الحكم للقومية الكازاخية؛ للاطلاع على حماية التراث الثقافي غير المادي للقومية شي بوو، ومدينة هورجوش التي تقع في المنطقة الحدودية بين الصين وكازخستان، ومركز التعاون للتجارة الحدودية الدولية، وزيارة مدينة بكين وتلفزيون الصين المركزي وإذاعة الصين الدولية .


وطريق الحرير لقب أطلق على مجموعة الطرق المترابطة التي كانت تسلكها القوافل والسفن بين الصين وأوروبا بطول 10 آلاف كيلومتر، قبل نحو 200 سنة قبل الميلاد.

ويهدف طريق الحرير إلى التدفق السلس وزيادة المنافسة والترويج الفعال والسريع لمنظومة نقل البضائع ودفع التنمية الاقتصادية.


اعلان
انطلاق ورش عمل لمسؤولي الإعلام بدول طريق الحرير بالصين
سبق

انطلقت، صباح اليوم السبت، مراسم افتتاح ورش العمل والدورات الدراسية لمسؤولي وسائل الإعلام من الدول المعنية بالحزام الاقتصادي لطريق الحرير، بدولة الصين الشعبية.

واستمع الوفد الإعلامي، الذي جمع المسؤولين وكبار المحررين والصحفيين من 23 مؤسسة إعلامية من 18 دولة من ضمنها المملكة العربية السعودية، ممثلة بصحيفة "سبق"، إلى تطورات العصر الجديد، تحت إطار الحزام والطريق "من أجل دفع بناء" الحزام الاقتصادي لطريق الحرير.

وتناولت مراسم الافتتاح محاضرات عن مجالات تضامن القوميات والتنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية التراث الثقافي غير المادي وتبادلات الثقافة مع الخارج وسياسات المعتقدات وسياسيات القوميات وغيرها عن "شينجيانغ " الصينية.

وسيقوم الوفد الإعلامي خلال إقامته التي تستمر أسبوعًا، بزيارات ميدانية لأورومتشي، وتشانغ جي، وولاية يي لي، الذاتية الحكم للقومية الكازاخية؛ للاطلاع على حماية التراث الثقافي غير المادي للقومية شي بوو، ومدينة هورجوش التي تقع في المنطقة الحدودية بين الصين وكازخستان، ومركز التعاون للتجارة الحدودية الدولية، وزيارة مدينة بكين وتلفزيون الصين المركزي وإذاعة الصين الدولية .


وطريق الحرير لقب أطلق على مجموعة الطرق المترابطة التي كانت تسلكها القوافل والسفن بين الصين وأوروبا بطول 10 آلاف كيلومتر، قبل نحو 200 سنة قبل الميلاد.

ويهدف طريق الحرير إلى التدفق السلس وزيادة المنافسة والترويج الفعال والسريع لمنظومة نقل البضائع ودفع التنمية الاقتصادية.


21 يوليو 2018 - 8 ذو القعدة 1439
07:30 PM

انطلاق ورش عمل لمسؤولي الإعلام بدول طريق الحرير بالصين

"سبق" تمثل المملكة ضمن 23 مؤسسة إعلامية من 18 دولة

A A A
1
1,888

انطلقت، صباح اليوم السبت، مراسم افتتاح ورش العمل والدورات الدراسية لمسؤولي وسائل الإعلام من الدول المعنية بالحزام الاقتصادي لطريق الحرير، بدولة الصين الشعبية.

واستمع الوفد الإعلامي، الذي جمع المسؤولين وكبار المحررين والصحفيين من 23 مؤسسة إعلامية من 18 دولة من ضمنها المملكة العربية السعودية، ممثلة بصحيفة "سبق"، إلى تطورات العصر الجديد، تحت إطار الحزام والطريق "من أجل دفع بناء" الحزام الاقتصادي لطريق الحرير.

وتناولت مراسم الافتتاح محاضرات عن مجالات تضامن القوميات والتنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية التراث الثقافي غير المادي وتبادلات الثقافة مع الخارج وسياسات المعتقدات وسياسيات القوميات وغيرها عن "شينجيانغ " الصينية.

وسيقوم الوفد الإعلامي خلال إقامته التي تستمر أسبوعًا، بزيارات ميدانية لأورومتشي، وتشانغ جي، وولاية يي لي، الذاتية الحكم للقومية الكازاخية؛ للاطلاع على حماية التراث الثقافي غير المادي للقومية شي بوو، ومدينة هورجوش التي تقع في المنطقة الحدودية بين الصين وكازخستان، ومركز التعاون للتجارة الحدودية الدولية، وزيارة مدينة بكين وتلفزيون الصين المركزي وإذاعة الصين الدولية .


وطريق الحرير لقب أطلق على مجموعة الطرق المترابطة التي كانت تسلكها القوافل والسفن بين الصين وأوروبا بطول 10 آلاف كيلومتر، قبل نحو 200 سنة قبل الميلاد.

ويهدف طريق الحرير إلى التدفق السلس وزيادة المنافسة والترويج الفعال والسريع لمنظومة نقل البضائع ودفع التنمية الاقتصادية.