مدارس حديثة بجنوب جدة جاهزة منذ عامين بلا كهرباء

"التعليم": المدارس جاهزة وخاطبنا شركة الكهرباء

رغم جاهزية إنشاء عدد من مدارس البنات بالأحياء: الأجاويد والألفية والطحلاوى، بجنوب جدة، منذ قرابة العامين، تسعد أهالي هذه الأحياء المكتظة بالسكان، وتنهي معاناتهم من الانتقال إلى مدارس بعيدة، وتخفف من تكدس الطالبات في الفصول، تفاجأوا بعدم إيصال التيار الكهربائي لهذه المدارس الجديدة منذ قرابة العامين.

ويقول عن أهالي الأجاويد المواطن، علي عبدالله الغامدي، وعن أهالي الألفية، عائض جابر العرياني، وعن أهالي الطحلاوي، عبدالله إبراهيم الزهراني، إن هذه الأحياء تفتقر إلى خدمات مدارس البنات وهذه الأحياء أنشئت قبل أكثر من 10سنوات، وإلى الآن لايوجد مدارس بنات مفتوحة بها رغم اكتظاظها بالسكان، وقبل ما يقارب خمس سنوات أنشئت ٤ مدارس بنات، عبارة عن ابتدائيتين ومتوسطة وثانوية، ولها ما يقارب سنتين جاهزة ينقصها فقط (توصيل الكهرباء)، وموضوعها بين المقاول وإدارة التعليم وشركة الكهرباء، علماً أن أقرب مدارس للبنات في الإسكان الجنوبي، ولا نستطيع من قوة الزحام توصيل بناتنا والذهاب لأعمالنا إلا متأخرين أو أن نضعهم في النقليات الخاصة.

وأضاف الأهالي أن أسباب زيادة أعداد الطالبات في مدارس الإسكان إلى أن تجاوز الخمسين طالبة في الفصل الواحد عدم فتح هذه المباني.

وقالوا: نطالب إدارة التعليم بحل إشكالية الكهرباء وسرعة فتح المدارس وعدم تحويلها إلى مدارس مسائية في مباني الإسكان أو السنابل لما يوجد في المدارس المسائية من إشكالات عدة، متأملين النظر في وضعهم وفتح هذه المدارس بأسرع وقت.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي لتعليم جدة، حمود الصقيران: إن المباني المدرسية المنشأة في حي الأجاويد بجنوب جدة جاهزة للتشغيل ولم يتبق إلإ إيصال التيار الكهربائي من قبل شركة الكهرباء، حيث قامت الإدارة بمخاطبة الشركة في ذلك الخصوص، كما أن الإدارة تقوم بالمتابعة مع الجهات المعنية لتهيئة المدارس لخدمة المواطنين في هذا الحي.

اعلان
مدارس حديثة بجنوب جدة جاهزة منذ عامين بلا كهرباء
سبق

رغم جاهزية إنشاء عدد من مدارس البنات بالأحياء: الأجاويد والألفية والطحلاوى، بجنوب جدة، منذ قرابة العامين، تسعد أهالي هذه الأحياء المكتظة بالسكان، وتنهي معاناتهم من الانتقال إلى مدارس بعيدة، وتخفف من تكدس الطالبات في الفصول، تفاجأوا بعدم إيصال التيار الكهربائي لهذه المدارس الجديدة منذ قرابة العامين.

ويقول عن أهالي الأجاويد المواطن، علي عبدالله الغامدي، وعن أهالي الألفية، عائض جابر العرياني، وعن أهالي الطحلاوي، عبدالله إبراهيم الزهراني، إن هذه الأحياء تفتقر إلى خدمات مدارس البنات وهذه الأحياء أنشئت قبل أكثر من 10سنوات، وإلى الآن لايوجد مدارس بنات مفتوحة بها رغم اكتظاظها بالسكان، وقبل ما يقارب خمس سنوات أنشئت ٤ مدارس بنات، عبارة عن ابتدائيتين ومتوسطة وثانوية، ولها ما يقارب سنتين جاهزة ينقصها فقط (توصيل الكهرباء)، وموضوعها بين المقاول وإدارة التعليم وشركة الكهرباء، علماً أن أقرب مدارس للبنات في الإسكان الجنوبي، ولا نستطيع من قوة الزحام توصيل بناتنا والذهاب لأعمالنا إلا متأخرين أو أن نضعهم في النقليات الخاصة.

وأضاف الأهالي أن أسباب زيادة أعداد الطالبات في مدارس الإسكان إلى أن تجاوز الخمسين طالبة في الفصل الواحد عدم فتح هذه المباني.

وقالوا: نطالب إدارة التعليم بحل إشكالية الكهرباء وسرعة فتح المدارس وعدم تحويلها إلى مدارس مسائية في مباني الإسكان أو السنابل لما يوجد في المدارس المسائية من إشكالات عدة، متأملين النظر في وضعهم وفتح هذه المدارس بأسرع وقت.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي لتعليم جدة، حمود الصقيران: إن المباني المدرسية المنشأة في حي الأجاويد بجنوب جدة جاهزة للتشغيل ولم يتبق إلإ إيصال التيار الكهربائي من قبل شركة الكهرباء، حيث قامت الإدارة بمخاطبة الشركة في ذلك الخصوص، كما أن الإدارة تقوم بالمتابعة مع الجهات المعنية لتهيئة المدارس لخدمة المواطنين في هذا الحي.

28 أغسطس 2018 - 17 ذو الحجة 1439
07:19 PM

مدارس حديثة بجنوب جدة جاهزة منذ عامين بلا كهرباء

"التعليم": المدارس جاهزة وخاطبنا شركة الكهرباء

A A A
11
9,953

رغم جاهزية إنشاء عدد من مدارس البنات بالأحياء: الأجاويد والألفية والطحلاوى، بجنوب جدة، منذ قرابة العامين، تسعد أهالي هذه الأحياء المكتظة بالسكان، وتنهي معاناتهم من الانتقال إلى مدارس بعيدة، وتخفف من تكدس الطالبات في الفصول، تفاجأوا بعدم إيصال التيار الكهربائي لهذه المدارس الجديدة منذ قرابة العامين.

ويقول عن أهالي الأجاويد المواطن، علي عبدالله الغامدي، وعن أهالي الألفية، عائض جابر العرياني، وعن أهالي الطحلاوي، عبدالله إبراهيم الزهراني، إن هذه الأحياء تفتقر إلى خدمات مدارس البنات وهذه الأحياء أنشئت قبل أكثر من 10سنوات، وإلى الآن لايوجد مدارس بنات مفتوحة بها رغم اكتظاظها بالسكان، وقبل ما يقارب خمس سنوات أنشئت ٤ مدارس بنات، عبارة عن ابتدائيتين ومتوسطة وثانوية، ولها ما يقارب سنتين جاهزة ينقصها فقط (توصيل الكهرباء)، وموضوعها بين المقاول وإدارة التعليم وشركة الكهرباء، علماً أن أقرب مدارس للبنات في الإسكان الجنوبي، ولا نستطيع من قوة الزحام توصيل بناتنا والذهاب لأعمالنا إلا متأخرين أو أن نضعهم في النقليات الخاصة.

وأضاف الأهالي أن أسباب زيادة أعداد الطالبات في مدارس الإسكان إلى أن تجاوز الخمسين طالبة في الفصل الواحد عدم فتح هذه المباني.

وقالوا: نطالب إدارة التعليم بحل إشكالية الكهرباء وسرعة فتح المدارس وعدم تحويلها إلى مدارس مسائية في مباني الإسكان أو السنابل لما يوجد في المدارس المسائية من إشكالات عدة، متأملين النظر في وضعهم وفتح هذه المدارس بأسرع وقت.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي لتعليم جدة، حمود الصقيران: إن المباني المدرسية المنشأة في حي الأجاويد بجنوب جدة جاهزة للتشغيل ولم يتبق إلإ إيصال التيار الكهربائي من قبل شركة الكهرباء، حيث قامت الإدارة بمخاطبة الشركة في ذلك الخصوص، كما أن الإدارة تقوم بالمتابعة مع الجهات المعنية لتهيئة المدارس لخدمة المواطنين في هذا الحي.