بالفيديو.. ضعف مكبرات الصوت يثير الاستياء بمصلى "القيم" بالطائف‎

انقطاع الصوت أفقد المصلين شغف متابعة الخطبة والصلاة

أثار ضعف وانقطاع عدد من مكبرات الصوت بمصلى العيد في القيم بالطائف، استياء المصلين؛ حيث شَهِد المصلى ازدحاماً من المصلين الذين امتلأت بهم مساحته الداخلية، في الوقت الذي كانت قد استعدت فيه إدارة الأوقاف والمساجد بالطائف بتهيئة المصلى قبل أيام؛ لكن تفاجأ المصلون بانقطاع الصوت أثناء صلاة العيد وخطبته.

وأحدث انقطاع وضعف المكبرات ارتباكاً لدى المصلين، بخلاف الخطبة التي لم يكونوا يسمعونها جيداً، مستغربين العطل الموجود في المكبرات؛ حيث إن العديد منهم لم يسمع تكبيرات السجود أو التسليمة، وسط إشادتهم بالنظافة والاهتمام ووجود جلسات ومفارش ومناديل ومياه للصفوف الأولية، لكن المكبرات خذلت القائمين على الترتيبات.

اعلان
بالفيديو.. ضعف مكبرات الصوت يثير الاستياء بمصلى "القيم" بالطائف‎
سبق

أثار ضعف وانقطاع عدد من مكبرات الصوت بمصلى العيد في القيم بالطائف، استياء المصلين؛ حيث شَهِد المصلى ازدحاماً من المصلين الذين امتلأت بهم مساحته الداخلية، في الوقت الذي كانت قد استعدت فيه إدارة الأوقاف والمساجد بالطائف بتهيئة المصلى قبل أيام؛ لكن تفاجأ المصلون بانقطاع الصوت أثناء صلاة العيد وخطبته.

وأحدث انقطاع وضعف المكبرات ارتباكاً لدى المصلين، بخلاف الخطبة التي لم يكونوا يسمعونها جيداً، مستغربين العطل الموجود في المكبرات؛ حيث إن العديد منهم لم يسمع تكبيرات السجود أو التسليمة، وسط إشادتهم بالنظافة والاهتمام ووجود جلسات ومفارش ومناديل ومياه للصفوف الأولية، لكن المكبرات خذلت القائمين على الترتيبات.

04 يونيو 2019 - 1 شوّال 1440
11:07 AM

بالفيديو.. ضعف مكبرات الصوت يثير الاستياء بمصلى "القيم" بالطائف‎

انقطاع الصوت أفقد المصلين شغف متابعة الخطبة والصلاة

A A A
7
8,806

أثار ضعف وانقطاع عدد من مكبرات الصوت بمصلى العيد في القيم بالطائف، استياء المصلين؛ حيث شَهِد المصلى ازدحاماً من المصلين الذين امتلأت بهم مساحته الداخلية، في الوقت الذي كانت قد استعدت فيه إدارة الأوقاف والمساجد بالطائف بتهيئة المصلى قبل أيام؛ لكن تفاجأ المصلون بانقطاع الصوت أثناء صلاة العيد وخطبته.

وأحدث انقطاع وضعف المكبرات ارتباكاً لدى المصلين، بخلاف الخطبة التي لم يكونوا يسمعونها جيداً، مستغربين العطل الموجود في المكبرات؛ حيث إن العديد منهم لم يسمع تكبيرات السجود أو التسليمة، وسط إشادتهم بالنظافة والاهتمام ووجود جلسات ومفارش ومناديل ومياه للصفوف الأولية، لكن المكبرات خذلت القائمين على الترتيبات.