مواطنون لـ"النقل": طريق الـ 55 مليونًا بمكة يعاني 9 سنوات من النسيان!

يعد جزءًا من طريق سفوح الجبال الرابط بين مكة ومحافظات الجنوب

ناشد مواطنون وزارة النقل بضرورة استكمال طريق "يلملم - نيات - بيرين" بمنطقة مكة المكرمة، المعروف باسم "طريق سفوح الجبال"، والذي يربط مكة المكرمة بمحافظات جنوب السعودية المتعثر منذ تسع سنوات.

واستعاد الأهالي ذكريات المشروع المتعثر، مشيرين إلى أن لوحة المشروع خير شاهد على تعثره، والذي بدأت ترسيته عام 1427، بقيمة 55 مليون ريال، وبطول نحو 45 كلم، على الرغم من أنه كان المقرر الانتهاء منه وتسليمه بشكل نهائي في عام 1430هـ، أي قبل نحو تسع سنوات، بعد أن أرسى المشروع على إحدى الشركات، والتي لم تلتزم بالعقد المبرم معها طيلة السنوات الماضية، وسط تساؤلات من الأهالي عن الأسباب التي دعت إلى تعثره كل تلك السنوات، دون محاسبة المتسبب.

وأشاروا إلى أنه على الرغم من كثرة المناشدات والمطالبات لدى الجهة المسؤولة على مر السنوات الماضية، إلا أنه لم ينظر في تلك الشكاوى إطلاقًا، ولا تزال حبيسة الأدراج، على حد قولهم.

وجدد الأهالي مطالبهم، والمتمثلة في سرعة إنجاز الطريق، لافتين إلى أنه يختصر لهم المسافات للوصول من وإلى العاصمة المقدسة، فضلاً عن أنه؛ طريق معتمد يمر بعدة قرى ومراكز ومحافظات، فيما لم ير النور بعد.

يُشار إلى أن طريق سفوح الجبال، والذي يربط مكة المكرمة بالمحافظات الجنوبية، تم تنفيذ بعض أجزاء منه، إذ يعد من أهم الطرق وثاني طريق يربط مكة بمحافظات الجنوب، بعد طريق الساحل الغربي المعروف، غير أن وصلة يلملم - بيرين لم يتم الانتهاء منها، وهي الوصلة الوحيدة المتبقية من الطريق بالكامل لم تنتهِ بعد.

اعلان
مواطنون لـ"النقل": طريق الـ 55 مليونًا بمكة يعاني 9 سنوات من النسيان!
سبق

ناشد مواطنون وزارة النقل بضرورة استكمال طريق "يلملم - نيات - بيرين" بمنطقة مكة المكرمة، المعروف باسم "طريق سفوح الجبال"، والذي يربط مكة المكرمة بمحافظات جنوب السعودية المتعثر منذ تسع سنوات.

واستعاد الأهالي ذكريات المشروع المتعثر، مشيرين إلى أن لوحة المشروع خير شاهد على تعثره، والذي بدأت ترسيته عام 1427، بقيمة 55 مليون ريال، وبطول نحو 45 كلم، على الرغم من أنه كان المقرر الانتهاء منه وتسليمه بشكل نهائي في عام 1430هـ، أي قبل نحو تسع سنوات، بعد أن أرسى المشروع على إحدى الشركات، والتي لم تلتزم بالعقد المبرم معها طيلة السنوات الماضية، وسط تساؤلات من الأهالي عن الأسباب التي دعت إلى تعثره كل تلك السنوات، دون محاسبة المتسبب.

وأشاروا إلى أنه على الرغم من كثرة المناشدات والمطالبات لدى الجهة المسؤولة على مر السنوات الماضية، إلا أنه لم ينظر في تلك الشكاوى إطلاقًا، ولا تزال حبيسة الأدراج، على حد قولهم.

وجدد الأهالي مطالبهم، والمتمثلة في سرعة إنجاز الطريق، لافتين إلى أنه يختصر لهم المسافات للوصول من وإلى العاصمة المقدسة، فضلاً عن أنه؛ طريق معتمد يمر بعدة قرى ومراكز ومحافظات، فيما لم ير النور بعد.

يُشار إلى أن طريق سفوح الجبال، والذي يربط مكة المكرمة بالمحافظات الجنوبية، تم تنفيذ بعض أجزاء منه، إذ يعد من أهم الطرق وثاني طريق يربط مكة بمحافظات الجنوب، بعد طريق الساحل الغربي المعروف، غير أن وصلة يلملم - بيرين لم يتم الانتهاء منها، وهي الوصلة الوحيدة المتبقية من الطريق بالكامل لم تنتهِ بعد.

28 يوليو 2018 - 15 ذو القعدة 1439
11:28 PM

مواطنون لـ"النقل": طريق الـ 55 مليونًا بمكة يعاني 9 سنوات من النسيان!

يعد جزءًا من طريق سفوح الجبال الرابط بين مكة ومحافظات الجنوب

A A A
13
22,225

ناشد مواطنون وزارة النقل بضرورة استكمال طريق "يلملم - نيات - بيرين" بمنطقة مكة المكرمة، المعروف باسم "طريق سفوح الجبال"، والذي يربط مكة المكرمة بمحافظات جنوب السعودية المتعثر منذ تسع سنوات.

واستعاد الأهالي ذكريات المشروع المتعثر، مشيرين إلى أن لوحة المشروع خير شاهد على تعثره، والذي بدأت ترسيته عام 1427، بقيمة 55 مليون ريال، وبطول نحو 45 كلم، على الرغم من أنه كان المقرر الانتهاء منه وتسليمه بشكل نهائي في عام 1430هـ، أي قبل نحو تسع سنوات، بعد أن أرسى المشروع على إحدى الشركات، والتي لم تلتزم بالعقد المبرم معها طيلة السنوات الماضية، وسط تساؤلات من الأهالي عن الأسباب التي دعت إلى تعثره كل تلك السنوات، دون محاسبة المتسبب.

وأشاروا إلى أنه على الرغم من كثرة المناشدات والمطالبات لدى الجهة المسؤولة على مر السنوات الماضية، إلا أنه لم ينظر في تلك الشكاوى إطلاقًا، ولا تزال حبيسة الأدراج، على حد قولهم.

وجدد الأهالي مطالبهم، والمتمثلة في سرعة إنجاز الطريق، لافتين إلى أنه يختصر لهم المسافات للوصول من وإلى العاصمة المقدسة، فضلاً عن أنه؛ طريق معتمد يمر بعدة قرى ومراكز ومحافظات، فيما لم ير النور بعد.

يُشار إلى أن طريق سفوح الجبال، والذي يربط مكة المكرمة بالمحافظات الجنوبية، تم تنفيذ بعض أجزاء منه، إذ يعد من أهم الطرق وثاني طريق يربط مكة بمحافظات الجنوب، بعد طريق الساحل الغربي المعروف، غير أن وصلة يلملم - بيرين لم يتم الانتهاء منها، وهي الوصلة الوحيدة المتبقية من الطريق بالكامل لم تنتهِ بعد.