"الله يعطيك خيرها" يخاطب العمالة الأعاجم ويكسر حاجز اللغة

خطوة هي الأولى على مستوى البرامج وتهدف للتقليل من الحوادث

عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: أضاف القائمون على برنامج "الله يعطيك خيرها" التلفزيوني، الذي ترعاه "سبق" الكترونياً، مشروعاً جديداً لمواده التي تتضمن (السيارات) التي تقدم لمَن يخلو سجله من المخالفات المرورية؛ والقدوة الحسنة؛ وشخصية ناصح الكرتونية الموجهة للطفل؛ والمحاضرات؛ وفيلم درايفر الذي يحذّر مما تحتويه ألعاب الفيديو من سلوكياتٍ خاطئة تعلّم الأطفال التمرد.
 
وكشف البرنامج عن المشروع السادس وهو ترجمة مقاطع من البرنامج إلى لغات مختلفة، حيث يعرض برنامج "الله يعطيك خيرها" في ثنايا حلقاته مقاطع مختارة من البرنامج تهم شريحة العمالة غير الناطقة باللغة العربية؛ وتمت ترجمتها بلغات عدة كالهندية والبنجلاديشية والفلبينية والإندونيسية والباكستانية لتكسر حاجز اللغة وتتواصل مع هذه الفئة بكل سهولة حتى تصل رسالة البرنامج إليهم؛ خاصة أن نسبة كبيرة من الحوادث المرورية في المملكة تأتي بسبب العمالة وجهلها بالأنظمة المرورية وقواعد السلامة.
 
وأكّد رئيس تحرير البرنامج صلاح الغيدان، نيابةً عن زملائه، أن هذه الأفكار تعد من الأساليب الحديثة التي لا بد أن توظف في البرنامج للتنويع أولاً ولجذب مشاهدة عالية لنشر رسالة الحملة وتحقيق أهدافها؛ ولله الحمد نلاحظ أن البرنامج يسير في خطى صحيحة، فالمشاهدات على يوتيوب تزداد يومياً، وهي قرابة أربعة ملايين مشاهدة حتى الآن.. أما فكرة ترجمة المقاطع فلها أبعاد إيجابية أخرى غير وصول الرسالة؛ منها ترك انطباع حسن في نفوس الجاليات إخواننا غير الناطقين باللغة العربية؛ عبر توعيتهم بلغاتهم عن طريق التلفزيون الرسمي للمملكة؛ وهي رسالة تحمل قوة ناعمة وعدة معانٍ فاضلة ونبيلة ستترك أثراً جميلاً، وعسى أن تحقق الهدف المروري وهو الأهم.
 
الجدير ذكره أن حملة "الله يعطيك خيرها" هي فكرة الأمير سلطان بن سلمان، الذي تبناها وحظيت بدعمٍ من رئيس  هيئة الإذاعة والتلفزيون عبد الرحمن الهزاع، وانتشرت رسالتها حتى وصلت إلى سمو ولي العهد الذي دشّنها على مستوى وطني، وأشاد بهذا التدشين مجلس الوزراء في إحدى جلساته حيث دعا المجلس، في بيانٍ له، المواطنين والمقيمين إلى التجاوب مع المبادرة لتحقيق أهدافها في الحد من خسائر الأرواح البشرية من جرّاء الحوادث المرورية.
 
 
#يعطيك_خيرها / فيديو توعوي باللغة البنجلاديشية لتوعية الجاليات بالقيادة الآمنة

اعلان
"الله يعطيك خيرها" يخاطب العمالة الأعاجم ويكسر حاجز اللغة
سبق
عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: أضاف القائمون على برنامج "الله يعطيك خيرها" التلفزيوني، الذي ترعاه "سبق" الكترونياً، مشروعاً جديداً لمواده التي تتضمن (السيارات) التي تقدم لمَن يخلو سجله من المخالفات المرورية؛ والقدوة الحسنة؛ وشخصية ناصح الكرتونية الموجهة للطفل؛ والمحاضرات؛ وفيلم درايفر الذي يحذّر مما تحتويه ألعاب الفيديو من سلوكياتٍ خاطئة تعلّم الأطفال التمرد.
 
وكشف البرنامج عن المشروع السادس وهو ترجمة مقاطع من البرنامج إلى لغات مختلفة، حيث يعرض برنامج "الله يعطيك خيرها" في ثنايا حلقاته مقاطع مختارة من البرنامج تهم شريحة العمالة غير الناطقة باللغة العربية؛ وتمت ترجمتها بلغات عدة كالهندية والبنجلاديشية والفلبينية والإندونيسية والباكستانية لتكسر حاجز اللغة وتتواصل مع هذه الفئة بكل سهولة حتى تصل رسالة البرنامج إليهم؛ خاصة أن نسبة كبيرة من الحوادث المرورية في المملكة تأتي بسبب العمالة وجهلها بالأنظمة المرورية وقواعد السلامة.
 
وأكّد رئيس تحرير البرنامج صلاح الغيدان، نيابةً عن زملائه، أن هذه الأفكار تعد من الأساليب الحديثة التي لا بد أن توظف في البرنامج للتنويع أولاً ولجذب مشاهدة عالية لنشر رسالة الحملة وتحقيق أهدافها؛ ولله الحمد نلاحظ أن البرنامج يسير في خطى صحيحة، فالمشاهدات على يوتيوب تزداد يومياً، وهي قرابة أربعة ملايين مشاهدة حتى الآن.. أما فكرة ترجمة المقاطع فلها أبعاد إيجابية أخرى غير وصول الرسالة؛ منها ترك انطباع حسن في نفوس الجاليات إخواننا غير الناطقين باللغة العربية؛ عبر توعيتهم بلغاتهم عن طريق التلفزيون الرسمي للمملكة؛ وهي رسالة تحمل قوة ناعمة وعدة معانٍ فاضلة ونبيلة ستترك أثراً جميلاً، وعسى أن تحقق الهدف المروري وهو الأهم.
 
الجدير ذكره أن حملة "الله يعطيك خيرها" هي فكرة الأمير سلطان بن سلمان، الذي تبناها وحظيت بدعمٍ من رئيس  هيئة الإذاعة والتلفزيون عبد الرحمن الهزاع، وانتشرت رسالتها حتى وصلت إلى سمو ولي العهد الذي دشّنها على مستوى وطني، وأشاد بهذا التدشين مجلس الوزراء في إحدى جلساته حيث دعا المجلس، في بيانٍ له، المواطنين والمقيمين إلى التجاوب مع المبادرة لتحقيق أهدافها في الحد من خسائر الأرواح البشرية من جرّاء الحوادث المرورية.
 
 
#يعطيك_خيرها / فيديو توعوي باللغة البنجلاديشية لتوعية الجاليات بالقيادة الآمنة
29 أكتوبر 2014 - 5 محرّم 1436
09:57 AM

"الله يعطيك خيرها" يخاطب العمالة الأعاجم ويكسر حاجز اللغة

خطوة هي الأولى على مستوى البرامج وتهدف للتقليل من الحوادث

A A A
0
3,752

عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: أضاف القائمون على برنامج "الله يعطيك خيرها" التلفزيوني، الذي ترعاه "سبق" الكترونياً، مشروعاً جديداً لمواده التي تتضمن (السيارات) التي تقدم لمَن يخلو سجله من المخالفات المرورية؛ والقدوة الحسنة؛ وشخصية ناصح الكرتونية الموجهة للطفل؛ والمحاضرات؛ وفيلم درايفر الذي يحذّر مما تحتويه ألعاب الفيديو من سلوكياتٍ خاطئة تعلّم الأطفال التمرد.
 
وكشف البرنامج عن المشروع السادس وهو ترجمة مقاطع من البرنامج إلى لغات مختلفة، حيث يعرض برنامج "الله يعطيك خيرها" في ثنايا حلقاته مقاطع مختارة من البرنامج تهم شريحة العمالة غير الناطقة باللغة العربية؛ وتمت ترجمتها بلغات عدة كالهندية والبنجلاديشية والفلبينية والإندونيسية والباكستانية لتكسر حاجز اللغة وتتواصل مع هذه الفئة بكل سهولة حتى تصل رسالة البرنامج إليهم؛ خاصة أن نسبة كبيرة من الحوادث المرورية في المملكة تأتي بسبب العمالة وجهلها بالأنظمة المرورية وقواعد السلامة.
 
وأكّد رئيس تحرير البرنامج صلاح الغيدان، نيابةً عن زملائه، أن هذه الأفكار تعد من الأساليب الحديثة التي لا بد أن توظف في البرنامج للتنويع أولاً ولجذب مشاهدة عالية لنشر رسالة الحملة وتحقيق أهدافها؛ ولله الحمد نلاحظ أن البرنامج يسير في خطى صحيحة، فالمشاهدات على يوتيوب تزداد يومياً، وهي قرابة أربعة ملايين مشاهدة حتى الآن.. أما فكرة ترجمة المقاطع فلها أبعاد إيجابية أخرى غير وصول الرسالة؛ منها ترك انطباع حسن في نفوس الجاليات إخواننا غير الناطقين باللغة العربية؛ عبر توعيتهم بلغاتهم عن طريق التلفزيون الرسمي للمملكة؛ وهي رسالة تحمل قوة ناعمة وعدة معانٍ فاضلة ونبيلة ستترك أثراً جميلاً، وعسى أن تحقق الهدف المروري وهو الأهم.
 
الجدير ذكره أن حملة "الله يعطيك خيرها" هي فكرة الأمير سلطان بن سلمان، الذي تبناها وحظيت بدعمٍ من رئيس  هيئة الإذاعة والتلفزيون عبد الرحمن الهزاع، وانتشرت رسالتها حتى وصلت إلى سمو ولي العهد الذي دشّنها على مستوى وطني، وأشاد بهذا التدشين مجلس الوزراء في إحدى جلساته حيث دعا المجلس، في بيانٍ له، المواطنين والمقيمين إلى التجاوب مع المبادرة لتحقيق أهدافها في الحد من خسائر الأرواح البشرية من جرّاء الحوادث المرورية.
 
 
#يعطيك_خيرها / فيديو توعوي باللغة البنجلاديشية لتوعية الجاليات بالقيادة الآمنة