اليمن: افتتاح السفارة الأمريكية ‏بالقدس يضاعف الغضب في ‏المنطقة

"المخلافي" يحذّر من تعطيل "عملية السلام العادل والشامل"

أكّد وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي؛ أن ‏افتتاح السفارة الأمريكية بمدينة القدس، وقبل ‏ذلك ‏الاعتراف غير الشرعي بالقدس عاصمة لإسرائيل، ‏لن يعطلا عملية السلام العادل والشامل ‏وحسب؛ بل ‏يضاعفان من مشاعر الغضب العربي والإسلامي ‏والمسيحي في المنطقة. ‏

جاء ذلك خلال مشاركته في أعمال الاجتماع الطارئ ‏لمجلس الجامعة العربية على مستوى ‏وزراء الخارجية ‏في دورته غير العادية الذي عُقد في القاهرة بناءً على ‏طلب المملكة، ‏بالتنسيق مع فلسطين، لبحث تطورات ‏الأوضاع في الأرض الفلسطينية، ومواجهة القرار ‏غير ‏القانوني وغير الشرعي الذي اتخذته الولايات ‏المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها إلى مدينة ‏القدس ‏والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال الذي ‏يعد مخالفاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية ‏الدولية.‏

وجدد "المخلافي"؛ ‏تأكيد الجمهورية اليمنية على الإجماع العربي باعتبار ‏القدس خطاً أحمر، وعن ‏تأييدها مشروع القرار المقدم ‏لهذا الاجتماع الطارئ وتكثيف العمل من أجل اتخاذ ‏إجراءات ‏عملية رادعة لمواجهة أيّ قرار يعترف ‏بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.‏

وجاء الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب ‏قُبيل انطلاق اجتماعهم الطارئ لبحث ‏تداعيات أزمة ‏القدس وللنظر في مشروع القرار الذي أعدّه مجلس ‏الجامعة العربية الأربعاء ‏الماضي على مستوى ‏المندوبين الدائمين بشأن خطوات التحرك العربية ‏للتعامل مع قرار ‏الولايات المتحدة بشأن القدس ‏وعناصر التعامل العربي السياسية والاقتصادية للتعامل ‏مع ‏تداعيات القرار إضافة إلى مناقشة خطة عمل ‏عربية للتعامل مع العدوان الإسرائيلي المتصاعد ‏ضدّ ‏الشعب الفلسطيني.‏

اعلان
اليمن: افتتاح السفارة الأمريكية ‏بالقدس يضاعف الغضب في ‏المنطقة
سبق

أكّد وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي؛ أن ‏افتتاح السفارة الأمريكية بمدينة القدس، وقبل ‏ذلك ‏الاعتراف غير الشرعي بالقدس عاصمة لإسرائيل، ‏لن يعطلا عملية السلام العادل والشامل ‏وحسب؛ بل ‏يضاعفان من مشاعر الغضب العربي والإسلامي ‏والمسيحي في المنطقة. ‏

جاء ذلك خلال مشاركته في أعمال الاجتماع الطارئ ‏لمجلس الجامعة العربية على مستوى ‏وزراء الخارجية ‏في دورته غير العادية الذي عُقد في القاهرة بناءً على ‏طلب المملكة، ‏بالتنسيق مع فلسطين، لبحث تطورات ‏الأوضاع في الأرض الفلسطينية، ومواجهة القرار ‏غير ‏القانوني وغير الشرعي الذي اتخذته الولايات ‏المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها إلى مدينة ‏القدس ‏والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال الذي ‏يعد مخالفاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية ‏الدولية.‏

وجدد "المخلافي"؛ ‏تأكيد الجمهورية اليمنية على الإجماع العربي باعتبار ‏القدس خطاً أحمر، وعن ‏تأييدها مشروع القرار المقدم ‏لهذا الاجتماع الطارئ وتكثيف العمل من أجل اتخاذ ‏إجراءات ‏عملية رادعة لمواجهة أيّ قرار يعترف ‏بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.‏

وجاء الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب ‏قُبيل انطلاق اجتماعهم الطارئ لبحث ‏تداعيات أزمة ‏القدس وللنظر في مشروع القرار الذي أعدّه مجلس ‏الجامعة العربية الأربعاء ‏الماضي على مستوى ‏المندوبين الدائمين بشأن خطوات التحرك العربية ‏للتعامل مع قرار ‏الولايات المتحدة بشأن القدس ‏وعناصر التعامل العربي السياسية والاقتصادية للتعامل ‏مع ‏تداعيات القرار إضافة إلى مناقشة خطة عمل ‏عربية للتعامل مع العدوان الإسرائيلي المتصاعد ‏ضدّ ‏الشعب الفلسطيني.‏

18 مايو 2018 - 3 رمضان 1439
03:33 PM

اليمن: افتتاح السفارة الأمريكية ‏بالقدس يضاعف الغضب في ‏المنطقة

"المخلافي" يحذّر من تعطيل "عملية السلام العادل والشامل"

A A A
4
2,791

أكّد وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي؛ أن ‏افتتاح السفارة الأمريكية بمدينة القدس، وقبل ‏ذلك ‏الاعتراف غير الشرعي بالقدس عاصمة لإسرائيل، ‏لن يعطلا عملية السلام العادل والشامل ‏وحسب؛ بل ‏يضاعفان من مشاعر الغضب العربي والإسلامي ‏والمسيحي في المنطقة. ‏

جاء ذلك خلال مشاركته في أعمال الاجتماع الطارئ ‏لمجلس الجامعة العربية على مستوى ‏وزراء الخارجية ‏في دورته غير العادية الذي عُقد في القاهرة بناءً على ‏طلب المملكة، ‏بالتنسيق مع فلسطين، لبحث تطورات ‏الأوضاع في الأرض الفلسطينية، ومواجهة القرار ‏غير ‏القانوني وغير الشرعي الذي اتخذته الولايات ‏المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها إلى مدينة ‏القدس ‏والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال الذي ‏يعد مخالفاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية ‏الدولية.‏

وجدد "المخلافي"؛ ‏تأكيد الجمهورية اليمنية على الإجماع العربي باعتبار ‏القدس خطاً أحمر، وعن ‏تأييدها مشروع القرار المقدم ‏لهذا الاجتماع الطارئ وتكثيف العمل من أجل اتخاذ ‏إجراءات ‏عملية رادعة لمواجهة أيّ قرار يعترف ‏بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.‏

وجاء الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب ‏قُبيل انطلاق اجتماعهم الطارئ لبحث ‏تداعيات أزمة ‏القدس وللنظر في مشروع القرار الذي أعدّه مجلس ‏الجامعة العربية الأربعاء ‏الماضي على مستوى ‏المندوبين الدائمين بشأن خطوات التحرك العربية ‏للتعامل مع قرار ‏الولايات المتحدة بشأن القدس ‏وعناصر التعامل العربي السياسية والاقتصادية للتعامل ‏مع ‏تداعيات القرار إضافة إلى مناقشة خطة عمل ‏عربية للتعامل مع العدوان الإسرائيلي المتصاعد ‏ضدّ ‏الشعب الفلسطيني.‏