وزارة الداخلية: المعتدي على رجل الأمن بالطائف.. من أرباب السوابق

صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه عند الساعة التاسعة وخمس عشرة دقيقة من مساء يوم الأربعاء الموافق ١٥/ ٩/ ١٤٣٩هـ تعرض وكيل رقيب عبدالله مشاري نايف السبيعي، وهو يؤدي مهام عمله في إدارة حركة المرور بشارع الجيش في محافظة الطائف، لعمل إجرامي غادر من أحد الأشخاص بسلاح أبيض نتج عنه استشهاده -رحمه الله- وتقبله في الشهداء، وعند محاصرة الجاني من الجهات الأمنية، أثناء محاولته الفرار باستخدام دورية المرور، ترجل منها وبحيازته السلاح الموجود داخل الدورية، واتجه إلى داخل مبنى حكومي وهو يطلق النار تجاه رجال الأمن مما اقتضى التعامل معه وفق ما تطلبه الموقف لتحييد خطره، حيث تم القبض عليه بعد إصابته التي نُقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج واتضح أنه المدعو عبدالعزيز سعود سعد المعقبي المالكي وهو من أرباب السوابق. فيما أُصيب جراء ذلك اثنان من رجال الأمن أحدهما من وزارة الحرس الوطني والآخر من الدوريات الأمنية، ويتلقيان حالياً العلاج في المستشفى وحالتهما مستقرة.


ولا تزال الجهات الأمنية تباشر تحقيقاتها في هذا العمل الغادر الجبان؛ للوقوف على كل تفاصيله والمتورطين فيه، وسيتم الإعلان بما يستجد لاحقاً.


ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد أن هذا العمل الإجرامي الجبان، وما انطوى عليه من خسة وغدر وإجرام متأصل لم يراع فيه حُرمة الدماء المعصومة ولا الشهر الفضيل، لن يزيد الجهات الأمنية إلا إصراراً وتصميماً على التصدي بكل قوة وحزم لهؤلاء المجرمين الذين باعوا أنفسهم للشيطان، وحماية أمن الوطن والمواطن والمقيم من شرورهم.

اعلان
وزارة الداخلية: المعتدي على رجل الأمن بالطائف.. من أرباب السوابق
سبق

صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه عند الساعة التاسعة وخمس عشرة دقيقة من مساء يوم الأربعاء الموافق ١٥/ ٩/ ١٤٣٩هـ تعرض وكيل رقيب عبدالله مشاري نايف السبيعي، وهو يؤدي مهام عمله في إدارة حركة المرور بشارع الجيش في محافظة الطائف، لعمل إجرامي غادر من أحد الأشخاص بسلاح أبيض نتج عنه استشهاده -رحمه الله- وتقبله في الشهداء، وعند محاصرة الجاني من الجهات الأمنية، أثناء محاولته الفرار باستخدام دورية المرور، ترجل منها وبحيازته السلاح الموجود داخل الدورية، واتجه إلى داخل مبنى حكومي وهو يطلق النار تجاه رجال الأمن مما اقتضى التعامل معه وفق ما تطلبه الموقف لتحييد خطره، حيث تم القبض عليه بعد إصابته التي نُقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج واتضح أنه المدعو عبدالعزيز سعود سعد المعقبي المالكي وهو من أرباب السوابق. فيما أُصيب جراء ذلك اثنان من رجال الأمن أحدهما من وزارة الحرس الوطني والآخر من الدوريات الأمنية، ويتلقيان حالياً العلاج في المستشفى وحالتهما مستقرة.


ولا تزال الجهات الأمنية تباشر تحقيقاتها في هذا العمل الغادر الجبان؛ للوقوف على كل تفاصيله والمتورطين فيه، وسيتم الإعلان بما يستجد لاحقاً.


ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد أن هذا العمل الإجرامي الجبان، وما انطوى عليه من خسة وغدر وإجرام متأصل لم يراع فيه حُرمة الدماء المعصومة ولا الشهر الفضيل، لن يزيد الجهات الأمنية إلا إصراراً وتصميماً على التصدي بكل قوة وحزم لهؤلاء المجرمين الذين باعوا أنفسهم للشيطان، وحماية أمن الوطن والمواطن والمقيم من شرورهم.

01 يونيو 2018 - 17 رمضان 1439
05:30 PM
اخر تعديل
03 إبريل 2020 - 10 شعبان 1441
06:22 PM

وزارة الداخلية: المعتدي على رجل الأمن بالطائف.. من أرباب السوابق

A A A
129
198,839

صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه عند الساعة التاسعة وخمس عشرة دقيقة من مساء يوم الأربعاء الموافق ١٥/ ٩/ ١٤٣٩هـ تعرض وكيل رقيب عبدالله مشاري نايف السبيعي، وهو يؤدي مهام عمله في إدارة حركة المرور بشارع الجيش في محافظة الطائف، لعمل إجرامي غادر من أحد الأشخاص بسلاح أبيض نتج عنه استشهاده -رحمه الله- وتقبله في الشهداء، وعند محاصرة الجاني من الجهات الأمنية، أثناء محاولته الفرار باستخدام دورية المرور، ترجل منها وبحيازته السلاح الموجود داخل الدورية، واتجه إلى داخل مبنى حكومي وهو يطلق النار تجاه رجال الأمن مما اقتضى التعامل معه وفق ما تطلبه الموقف لتحييد خطره، حيث تم القبض عليه بعد إصابته التي نُقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج واتضح أنه المدعو عبدالعزيز سعود سعد المعقبي المالكي وهو من أرباب السوابق. فيما أُصيب جراء ذلك اثنان من رجال الأمن أحدهما من وزارة الحرس الوطني والآخر من الدوريات الأمنية، ويتلقيان حالياً العلاج في المستشفى وحالتهما مستقرة.


ولا تزال الجهات الأمنية تباشر تحقيقاتها في هذا العمل الغادر الجبان؛ للوقوف على كل تفاصيله والمتورطين فيه، وسيتم الإعلان بما يستجد لاحقاً.


ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد أن هذا العمل الإجرامي الجبان، وما انطوى عليه من خسة وغدر وإجرام متأصل لم يراع فيه حُرمة الدماء المعصومة ولا الشهر الفضيل، لن يزيد الجهات الأمنية إلا إصراراً وتصميماً على التصدي بكل قوة وحزم لهؤلاء المجرمين الذين باعوا أنفسهم للشيطان، وحماية أمن الوطن والمواطن والمقيم من شرورهم.