"الصحة العالمية" تدعو صناع الدواء للنشر السريع لجميع بيانات التجارب السريرية

لإحراز تقدم أسرع وتجنب تكرار التجارب غير الضرورية وإهدار الموارد

دعت منظمة الصحة العالمية والتحالف الدولي للسلطات التنظيمية للأدوية، صناع المنتجات الصيدلانية إلى توفير البيانات السريرية لجميع الأدوية واللقاحات الجديدة بسرعة أكبر، سواء التي حصلت على موافقات استخدام كاملة أو مشروطة للاستخدام الطارئ أو حتى المنتجات المرفوضة.

وطالبت بنشر تقارير التجارب السريرية دون أي تنقيح للمعلومات السرية لعدم تجاوز مصلحة الصحة العامة، بهدف التأكد من أن تكون نتائج البحوث في متناول جميع المشاركين في صنع القرار بشأن الرعاية الصحية، وبما يعزز الشفافية وصحة قاعدة الأدلة العلمية لإيجاد حلول لفائدة الصحة العامة.

وأشارت إلى أن نشر البيانات يسمح بالتقدم السريع وتجنب تكرار التجارب غير الضرورية وإهدار الموارد المالية والبشرية، ويحسن من كفاءة برامج التنمية وتقليل تكاليف تطوير المنتجات والوقت، كما يسمح تحليل البيانات الثانوية بإيضاح صورة مختلفة أو مكملة للبيانات الرئيسة.

وحثت في بيان على ضرورة نشر البيانات فور الانتهاء من المراجعة التنظيمية لها، ولا يمكن أن يكون هناك مبرر للاحتفاظ بالبيانات السرية لفعالية وسلامة الأدوية المتوفرة في السوق أو المرفوض دخولها للسوق، مشيرة إلى أن بعض مطوري الأدوية ينشرون فقط البيانات الإيجابية التي تدعم حصولهم على موافقات استخدامها، وبما يتعارض مع معايير السلامة.

وأوضحت أن جائحة (كوفيد 19) سلطت الضوء على الحاجة إلى البيانات الكاملة والسريعة لدعم الأكاديميين والباحثين والصناعة في تطوير اللقاحات والأدوية، ودعم السلطات الصحية في اتخاذ القرارات، ودعم مقدمي الرعاية الصحية في وضع المعايير والتدخلات المنقذة للحياة، ودعم ثقة الجمهور في المنتجات التي تُنشر.

منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا الجديد لقاح كورونا
اعلان
"الصحة العالمية" تدعو صناع الدواء للنشر السريع لجميع بيانات التجارب السريرية
سبق

دعت منظمة الصحة العالمية والتحالف الدولي للسلطات التنظيمية للأدوية، صناع المنتجات الصيدلانية إلى توفير البيانات السريرية لجميع الأدوية واللقاحات الجديدة بسرعة أكبر، سواء التي حصلت على موافقات استخدام كاملة أو مشروطة للاستخدام الطارئ أو حتى المنتجات المرفوضة.

وطالبت بنشر تقارير التجارب السريرية دون أي تنقيح للمعلومات السرية لعدم تجاوز مصلحة الصحة العامة، بهدف التأكد من أن تكون نتائج البحوث في متناول جميع المشاركين في صنع القرار بشأن الرعاية الصحية، وبما يعزز الشفافية وصحة قاعدة الأدلة العلمية لإيجاد حلول لفائدة الصحة العامة.

وأشارت إلى أن نشر البيانات يسمح بالتقدم السريع وتجنب تكرار التجارب غير الضرورية وإهدار الموارد المالية والبشرية، ويحسن من كفاءة برامج التنمية وتقليل تكاليف تطوير المنتجات والوقت، كما يسمح تحليل البيانات الثانوية بإيضاح صورة مختلفة أو مكملة للبيانات الرئيسة.

وحثت في بيان على ضرورة نشر البيانات فور الانتهاء من المراجعة التنظيمية لها، ولا يمكن أن يكون هناك مبرر للاحتفاظ بالبيانات السرية لفعالية وسلامة الأدوية المتوفرة في السوق أو المرفوض دخولها للسوق، مشيرة إلى أن بعض مطوري الأدوية ينشرون فقط البيانات الإيجابية التي تدعم حصولهم على موافقات استخدامها، وبما يتعارض مع معايير السلامة.

وأوضحت أن جائحة (كوفيد 19) سلطت الضوء على الحاجة إلى البيانات الكاملة والسريعة لدعم الأكاديميين والباحثين والصناعة في تطوير اللقاحات والأدوية، ودعم السلطات الصحية في اتخاذ القرارات، ودعم مقدمي الرعاية الصحية في وضع المعايير والتدخلات المنقذة للحياة، ودعم ثقة الجمهور في المنتجات التي تُنشر.

07 مايو 2021 - 25 رمضان 1442
06:28 PM

"الصحة العالمية" تدعو صناع الدواء للنشر السريع لجميع بيانات التجارب السريرية

لإحراز تقدم أسرع وتجنب تكرار التجارب غير الضرورية وإهدار الموارد

A A A
4
2,494

دعت منظمة الصحة العالمية والتحالف الدولي للسلطات التنظيمية للأدوية، صناع المنتجات الصيدلانية إلى توفير البيانات السريرية لجميع الأدوية واللقاحات الجديدة بسرعة أكبر، سواء التي حصلت على موافقات استخدام كاملة أو مشروطة للاستخدام الطارئ أو حتى المنتجات المرفوضة.

وطالبت بنشر تقارير التجارب السريرية دون أي تنقيح للمعلومات السرية لعدم تجاوز مصلحة الصحة العامة، بهدف التأكد من أن تكون نتائج البحوث في متناول جميع المشاركين في صنع القرار بشأن الرعاية الصحية، وبما يعزز الشفافية وصحة قاعدة الأدلة العلمية لإيجاد حلول لفائدة الصحة العامة.

وأشارت إلى أن نشر البيانات يسمح بالتقدم السريع وتجنب تكرار التجارب غير الضرورية وإهدار الموارد المالية والبشرية، ويحسن من كفاءة برامج التنمية وتقليل تكاليف تطوير المنتجات والوقت، كما يسمح تحليل البيانات الثانوية بإيضاح صورة مختلفة أو مكملة للبيانات الرئيسة.

وحثت في بيان على ضرورة نشر البيانات فور الانتهاء من المراجعة التنظيمية لها، ولا يمكن أن يكون هناك مبرر للاحتفاظ بالبيانات السرية لفعالية وسلامة الأدوية المتوفرة في السوق أو المرفوض دخولها للسوق، مشيرة إلى أن بعض مطوري الأدوية ينشرون فقط البيانات الإيجابية التي تدعم حصولهم على موافقات استخدامها، وبما يتعارض مع معايير السلامة.

وأوضحت أن جائحة (كوفيد 19) سلطت الضوء على الحاجة إلى البيانات الكاملة والسريعة لدعم الأكاديميين والباحثين والصناعة في تطوير اللقاحات والأدوية، ودعم السلطات الصحية في اتخاذ القرارات، ودعم مقدمي الرعاية الصحية في وضع المعايير والتدخلات المنقذة للحياة، ودعم ثقة الجمهور في المنتجات التي تُنشر.