جفت السبل ففاجأه.. طبيب بجدة يقطع 240 كلم لإيصال دواء لمريض مقعد

بادرة تحمَّل فيها مشقة الطريق وطوله حتى بلغ مركز غميقة وهناك نال الشكر

ضرب طبيب سعودي بمستشفى الملك فهد بجدة، أروع الأمثلة حين قطع مسافة ٢٤٠ كلم لإيصال دواء لمريض مقعد.

وفي التفاصيل، أن شاباً سعودياً كان قد أُصيب بمرض قبل سبع سنوات أفقده القدرة على الحركة، وتنوّم مرات عدة بمستشفى الملك فهد بجدة، وخلال تلك الفترة توطدت العلاقة بينه وبين الطبيب الاستشاري المشرف على حالته.

وقبل أيام عدة اتصل الشاب المريض بالطبيب الاستشاري، وأخبره أن الدواء الذي يستخدمه اقترب من الانتهاء، فحاول الطبيب استخدام نظام "وصفتي" المتعارف عليه في وزارة الصحة، الذي من خلاله يستطيع المريض صرف علاجه من أيّ مكان في المملكة ومن أربع صيدليات متعاقدة معها وزارة الصحة، لكن المريض لم يكن لديه حساب في "أبشر"، ونظام "وصفتي" يتطلب ذلك.

فقام الطبيب بصرف الدواء وحاول إرساله له عن طريق خدمات الشحن السريع إلا أنه وجد أنها ستتأخر لثلاثة أيام حتى إيصال الدواء، عندها قرر الطبيب أن يوصل الدواء بنفسه للمريض في بيته بمركز غميقة- شرقي محافظة الليث، قاطعاً مسافة تقدر بـ ٢٤٠ كلم؛ حيث فُوجئ المريض بالطبيب وهو يهاتفه من مركز غميقة ليطلب منه موقع المنزل.

الشاب المريض وأسرته قدّموا شكرهم للطبيب على هذه البادرة الجميلة، وتحمُّله مشقة وعناء السفر وطول الطريق من محافظة جدة إلى مركز غميقة.

طبيب سعودي مستشفى الملك فهد جدة
اعلان
جفت السبل ففاجأه.. طبيب بجدة يقطع 240 كلم لإيصال دواء لمريض مقعد
سبق

ضرب طبيب سعودي بمستشفى الملك فهد بجدة، أروع الأمثلة حين قطع مسافة ٢٤٠ كلم لإيصال دواء لمريض مقعد.

وفي التفاصيل، أن شاباً سعودياً كان قد أُصيب بمرض قبل سبع سنوات أفقده القدرة على الحركة، وتنوّم مرات عدة بمستشفى الملك فهد بجدة، وخلال تلك الفترة توطدت العلاقة بينه وبين الطبيب الاستشاري المشرف على حالته.

وقبل أيام عدة اتصل الشاب المريض بالطبيب الاستشاري، وأخبره أن الدواء الذي يستخدمه اقترب من الانتهاء، فحاول الطبيب استخدام نظام "وصفتي" المتعارف عليه في وزارة الصحة، الذي من خلاله يستطيع المريض صرف علاجه من أيّ مكان في المملكة ومن أربع صيدليات متعاقدة معها وزارة الصحة، لكن المريض لم يكن لديه حساب في "أبشر"، ونظام "وصفتي" يتطلب ذلك.

فقام الطبيب بصرف الدواء وحاول إرساله له عن طريق خدمات الشحن السريع إلا أنه وجد أنها ستتأخر لثلاثة أيام حتى إيصال الدواء، عندها قرر الطبيب أن يوصل الدواء بنفسه للمريض في بيته بمركز غميقة- شرقي محافظة الليث، قاطعاً مسافة تقدر بـ ٢٤٠ كلم؛ حيث فُوجئ المريض بالطبيب وهو يهاتفه من مركز غميقة ليطلب منه موقع المنزل.

الشاب المريض وأسرته قدّموا شكرهم للطبيب على هذه البادرة الجميلة، وتحمُّله مشقة وعناء السفر وطول الطريق من محافظة جدة إلى مركز غميقة.

09 مايو 2020 - 16 رمضان 1441
10:37 AM

جفت السبل ففاجأه.. طبيب بجدة يقطع 240 كلم لإيصال دواء لمريض مقعد

بادرة تحمَّل فيها مشقة الطريق وطوله حتى بلغ مركز غميقة وهناك نال الشكر

A A A
19
16,449

ضرب طبيب سعودي بمستشفى الملك فهد بجدة، أروع الأمثلة حين قطع مسافة ٢٤٠ كلم لإيصال دواء لمريض مقعد.

وفي التفاصيل، أن شاباً سعودياً كان قد أُصيب بمرض قبل سبع سنوات أفقده القدرة على الحركة، وتنوّم مرات عدة بمستشفى الملك فهد بجدة، وخلال تلك الفترة توطدت العلاقة بينه وبين الطبيب الاستشاري المشرف على حالته.

وقبل أيام عدة اتصل الشاب المريض بالطبيب الاستشاري، وأخبره أن الدواء الذي يستخدمه اقترب من الانتهاء، فحاول الطبيب استخدام نظام "وصفتي" المتعارف عليه في وزارة الصحة، الذي من خلاله يستطيع المريض صرف علاجه من أيّ مكان في المملكة ومن أربع صيدليات متعاقدة معها وزارة الصحة، لكن المريض لم يكن لديه حساب في "أبشر"، ونظام "وصفتي" يتطلب ذلك.

فقام الطبيب بصرف الدواء وحاول إرساله له عن طريق خدمات الشحن السريع إلا أنه وجد أنها ستتأخر لثلاثة أيام حتى إيصال الدواء، عندها قرر الطبيب أن يوصل الدواء بنفسه للمريض في بيته بمركز غميقة- شرقي محافظة الليث، قاطعاً مسافة تقدر بـ ٢٤٠ كلم؛ حيث فُوجئ المريض بالطبيب وهو يهاتفه من مركز غميقة ليطلب منه موقع المنزل.

الشاب المريض وأسرته قدّموا شكرهم للطبيب على هذه البادرة الجميلة، وتحمُّله مشقة وعناء السفر وطول الطريق من محافظة جدة إلى مركز غميقة.