"ليست تسلية" .. 8 أسرار خطيرة تكشف عنها فصيلة دمك

من أمراض القلب إلى السكتات الدماغية

يظن بعضهم أن معرفة فصيلة دم الشخص، أمر يقوم به الناس من أجل التسلية، لكن تجارب وأبحاث العلماء تؤكد أن فصيلة الدم نافذة على صحتك.

وحسب تقرير بمجلة "ريدرز دايجست" الأمريكية، فإن لفصائل الدم الثماني " (-A+, A-, B+, B-, AB+, AB-, O+ or O) " علاقة بالعديد من الأمراض واحتمالات الإصابة بها، لذا فإن معرفة فصائل الدم مهم للغاية.

فمن أمراض القلب والسكتات الدماغية إلى أنواع معينة من السرطان، يقدم التقرير ثمانية أسرار تكشف عنها فصائل الدم المختلفة، وهي:

علاقة فصائل "A،B،AB" بأمراض القلب
باستثناء فصيلة الدم "O" فإن بقية الفصائل لديها مستويات أعلى بنسبة 25 إلى 30 في المائة من بروتينات تخثر الدم المعروفة باسم عامل فون ويلبراند والعامل الثامن، وبسبب هذا الاختلاف، فإن أصحاب فصائل "A،B،AB" لديهم خطر أكبر بنسبة 15 في المائة للوفاة بسبب أمراض القلب، حسب تقرير نشر عام 2015، بمجلة " BMC Medicine " الطبية.

مع فصيلة "O" ينخفض خطر تجلط الدم
تحتوي فصيلة الدم "O" على كميات أقل من البروتينات التي تساعد على تخثر الدم، لذا أصحاب الفصيلة "O" أقل عرضة للمعاناة من الجلطات الدموية.
ومع ذلك ، هناك العديد من الأشياء التي تسبب جلطات الدم، لهذا لا ينبغي أن يفترض أن تكون فصيلة الدم O تعني أن الشخص" محمي " أو أن فصيلة الدم "A" تعني أن الشخص يعاني خطرًا أكبر.

علاقة فصيلة الدم "O" بمشاكل الحمل
لفصيلة الدم "O" علاقة بمشاكل الحمل، حيث تشير أبحاث من كلية ألبرت أينشتاين للطب، إلى أنه مع الفصيلة "O" تزيد مستويات هرمون (FSH) إلى الضعف، وهو الهرمون الذي ينظم النمو والبلوغ الجنسي وعمليات التكاثر في الجسم، وهو ما يعني احتمال إصابة مبيض المرأة بالالتهابات.

مع فصائل "A،B،AB" يزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة
كشفت دراسة نشرت بمجلة "BMC Medicine" الطبية، أن الأشخاص أصحاب فصائل الدم "A،B،AB" أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان المعدة، ربما بسبب الاستجابة للبكتيريا البوابية، التي تسبب قرحة المعدة.

مع فصائل "A،B" يزيد خطر تجلط الأوردة العميقة
الأشخاص أصحاب فصائل الدم "A،B" أكثر عرضة للمعاناة من الجلطات الدموية الوريدية وذلك بنسبة 31 في المائة، وتتشكل جلطة الأوردة العميقة في الساق أو الفخذ، وهي ما تعرف بدوالي الساقين.

مع فصيلة الدم "AB" يزيد خطر فقدان الذاكرة
فصيلة الدم "AB" هي أقل الفصائل شيوعًا ، ومع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص أصحاب فصيلة الدم "AB" أكثر عرضة بنسبة 82 في المائة للمعاناة بسبب مشكلات تتعلق بالمعرفة والإدراك في المستقبل، حيث يزيد خطر فقدان الذاكرة.

مع فصائل "A،B" يزيد خطر الإصابة بداء السكري
الأشخاص أصحاب فصائل الدم "A،B" أكثر عرضة لخطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وذلك بنسبة 21 في المائة عن أصحاب الفصائل الأخرى، والسبب في ذلك ليس معروفًا تمامًا، لكن يعتقد الباحثون أن فصيلة الدم تؤثر على الميكروبات في الجهاز الهضمي، والتي يمكن أن تؤثر على إنتاج الجلوكوز.

فصيلة الدم لا علاقة لها بشخصية الإنسان
هناك نظرية ترى أن لفصيلة الدم علاقة بسلوك وشخصية الإنسان، لكن هذا لم يتم إثباته بشكل مؤكد، فقد وجدت دراسة يابانية أن بعض السمات اختلفت بين أصحاب فصائل الدم المختلفة، على سبيل المثال ، سجل الأشخاص أصحاب فصيلة الدم "A" درجة أعلى من الثبات الانفعالي مقارنةً بأصحاب فصائل "B,O"، ومع ذلك ، لاحظ الباحثون أنه لا توجد بيانات كافية لإثبات ذلك، وحتى الآن لا علاقة لفصيلة الدم بشخصية الإنسان.

اعلان
"ليست تسلية" .. 8 أسرار خطيرة تكشف عنها فصيلة دمك
سبق

يظن بعضهم أن معرفة فصيلة دم الشخص، أمر يقوم به الناس من أجل التسلية، لكن تجارب وأبحاث العلماء تؤكد أن فصيلة الدم نافذة على صحتك.

وحسب تقرير بمجلة "ريدرز دايجست" الأمريكية، فإن لفصائل الدم الثماني " (-A+, A-, B+, B-, AB+, AB-, O+ or O) " علاقة بالعديد من الأمراض واحتمالات الإصابة بها، لذا فإن معرفة فصائل الدم مهم للغاية.

فمن أمراض القلب والسكتات الدماغية إلى أنواع معينة من السرطان، يقدم التقرير ثمانية أسرار تكشف عنها فصائل الدم المختلفة، وهي:

علاقة فصائل "A،B،AB" بأمراض القلب
باستثناء فصيلة الدم "O" فإن بقية الفصائل لديها مستويات أعلى بنسبة 25 إلى 30 في المائة من بروتينات تخثر الدم المعروفة باسم عامل فون ويلبراند والعامل الثامن، وبسبب هذا الاختلاف، فإن أصحاب فصائل "A،B،AB" لديهم خطر أكبر بنسبة 15 في المائة للوفاة بسبب أمراض القلب، حسب تقرير نشر عام 2015، بمجلة " BMC Medicine " الطبية.

مع فصيلة "O" ينخفض خطر تجلط الدم
تحتوي فصيلة الدم "O" على كميات أقل من البروتينات التي تساعد على تخثر الدم، لذا أصحاب الفصيلة "O" أقل عرضة للمعاناة من الجلطات الدموية.
ومع ذلك ، هناك العديد من الأشياء التي تسبب جلطات الدم، لهذا لا ينبغي أن يفترض أن تكون فصيلة الدم O تعني أن الشخص" محمي " أو أن فصيلة الدم "A" تعني أن الشخص يعاني خطرًا أكبر.

علاقة فصيلة الدم "O" بمشاكل الحمل
لفصيلة الدم "O" علاقة بمشاكل الحمل، حيث تشير أبحاث من كلية ألبرت أينشتاين للطب، إلى أنه مع الفصيلة "O" تزيد مستويات هرمون (FSH) إلى الضعف، وهو الهرمون الذي ينظم النمو والبلوغ الجنسي وعمليات التكاثر في الجسم، وهو ما يعني احتمال إصابة مبيض المرأة بالالتهابات.

مع فصائل "A،B،AB" يزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة
كشفت دراسة نشرت بمجلة "BMC Medicine" الطبية، أن الأشخاص أصحاب فصائل الدم "A،B،AB" أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان المعدة، ربما بسبب الاستجابة للبكتيريا البوابية، التي تسبب قرحة المعدة.

مع فصائل "A،B" يزيد خطر تجلط الأوردة العميقة
الأشخاص أصحاب فصائل الدم "A،B" أكثر عرضة للمعاناة من الجلطات الدموية الوريدية وذلك بنسبة 31 في المائة، وتتشكل جلطة الأوردة العميقة في الساق أو الفخذ، وهي ما تعرف بدوالي الساقين.

مع فصيلة الدم "AB" يزيد خطر فقدان الذاكرة
فصيلة الدم "AB" هي أقل الفصائل شيوعًا ، ومع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص أصحاب فصيلة الدم "AB" أكثر عرضة بنسبة 82 في المائة للمعاناة بسبب مشكلات تتعلق بالمعرفة والإدراك في المستقبل، حيث يزيد خطر فقدان الذاكرة.

مع فصائل "A،B" يزيد خطر الإصابة بداء السكري
الأشخاص أصحاب فصائل الدم "A،B" أكثر عرضة لخطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وذلك بنسبة 21 في المائة عن أصحاب الفصائل الأخرى، والسبب في ذلك ليس معروفًا تمامًا، لكن يعتقد الباحثون أن فصيلة الدم تؤثر على الميكروبات في الجهاز الهضمي، والتي يمكن أن تؤثر على إنتاج الجلوكوز.

فصيلة الدم لا علاقة لها بشخصية الإنسان
هناك نظرية ترى أن لفصيلة الدم علاقة بسلوك وشخصية الإنسان، لكن هذا لم يتم إثباته بشكل مؤكد، فقد وجدت دراسة يابانية أن بعض السمات اختلفت بين أصحاب فصائل الدم المختلفة، على سبيل المثال ، سجل الأشخاص أصحاب فصيلة الدم "A" درجة أعلى من الثبات الانفعالي مقارنةً بأصحاب فصائل "B,O"، ومع ذلك ، لاحظ الباحثون أنه لا توجد بيانات كافية لإثبات ذلك، وحتى الآن لا علاقة لفصيلة الدم بشخصية الإنسان.

27 يوليو 2018 - 14 ذو القعدة 1439
02:07 AM

"ليست تسلية" .. 8 أسرار خطيرة تكشف عنها فصيلة دمك

من أمراض القلب إلى السكتات الدماغية

A A A
35
125,489

يظن بعضهم أن معرفة فصيلة دم الشخص، أمر يقوم به الناس من أجل التسلية، لكن تجارب وأبحاث العلماء تؤكد أن فصيلة الدم نافذة على صحتك.

وحسب تقرير بمجلة "ريدرز دايجست" الأمريكية، فإن لفصائل الدم الثماني " (-A+, A-, B+, B-, AB+, AB-, O+ or O) " علاقة بالعديد من الأمراض واحتمالات الإصابة بها، لذا فإن معرفة فصائل الدم مهم للغاية.

فمن أمراض القلب والسكتات الدماغية إلى أنواع معينة من السرطان، يقدم التقرير ثمانية أسرار تكشف عنها فصائل الدم المختلفة، وهي:

علاقة فصائل "A،B،AB" بأمراض القلب
باستثناء فصيلة الدم "O" فإن بقية الفصائل لديها مستويات أعلى بنسبة 25 إلى 30 في المائة من بروتينات تخثر الدم المعروفة باسم عامل فون ويلبراند والعامل الثامن، وبسبب هذا الاختلاف، فإن أصحاب فصائل "A،B،AB" لديهم خطر أكبر بنسبة 15 في المائة للوفاة بسبب أمراض القلب، حسب تقرير نشر عام 2015، بمجلة " BMC Medicine " الطبية.

مع فصيلة "O" ينخفض خطر تجلط الدم
تحتوي فصيلة الدم "O" على كميات أقل من البروتينات التي تساعد على تخثر الدم، لذا أصحاب الفصيلة "O" أقل عرضة للمعاناة من الجلطات الدموية.
ومع ذلك ، هناك العديد من الأشياء التي تسبب جلطات الدم، لهذا لا ينبغي أن يفترض أن تكون فصيلة الدم O تعني أن الشخص" محمي " أو أن فصيلة الدم "A" تعني أن الشخص يعاني خطرًا أكبر.

علاقة فصيلة الدم "O" بمشاكل الحمل
لفصيلة الدم "O" علاقة بمشاكل الحمل، حيث تشير أبحاث من كلية ألبرت أينشتاين للطب، إلى أنه مع الفصيلة "O" تزيد مستويات هرمون (FSH) إلى الضعف، وهو الهرمون الذي ينظم النمو والبلوغ الجنسي وعمليات التكاثر في الجسم، وهو ما يعني احتمال إصابة مبيض المرأة بالالتهابات.

مع فصائل "A،B،AB" يزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة
كشفت دراسة نشرت بمجلة "BMC Medicine" الطبية، أن الأشخاص أصحاب فصائل الدم "A،B،AB" أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان المعدة، ربما بسبب الاستجابة للبكتيريا البوابية، التي تسبب قرحة المعدة.

مع فصائل "A،B" يزيد خطر تجلط الأوردة العميقة
الأشخاص أصحاب فصائل الدم "A،B" أكثر عرضة للمعاناة من الجلطات الدموية الوريدية وذلك بنسبة 31 في المائة، وتتشكل جلطة الأوردة العميقة في الساق أو الفخذ، وهي ما تعرف بدوالي الساقين.

مع فصيلة الدم "AB" يزيد خطر فقدان الذاكرة
فصيلة الدم "AB" هي أقل الفصائل شيوعًا ، ومع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص أصحاب فصيلة الدم "AB" أكثر عرضة بنسبة 82 في المائة للمعاناة بسبب مشكلات تتعلق بالمعرفة والإدراك في المستقبل، حيث يزيد خطر فقدان الذاكرة.

مع فصائل "A،B" يزيد خطر الإصابة بداء السكري
الأشخاص أصحاب فصائل الدم "A،B" أكثر عرضة لخطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وذلك بنسبة 21 في المائة عن أصحاب الفصائل الأخرى، والسبب في ذلك ليس معروفًا تمامًا، لكن يعتقد الباحثون أن فصيلة الدم تؤثر على الميكروبات في الجهاز الهضمي، والتي يمكن أن تؤثر على إنتاج الجلوكوز.

فصيلة الدم لا علاقة لها بشخصية الإنسان
هناك نظرية ترى أن لفصيلة الدم علاقة بسلوك وشخصية الإنسان، لكن هذا لم يتم إثباته بشكل مؤكد، فقد وجدت دراسة يابانية أن بعض السمات اختلفت بين أصحاب فصائل الدم المختلفة، على سبيل المثال ، سجل الأشخاص أصحاب فصيلة الدم "A" درجة أعلى من الثبات الانفعالي مقارنةً بأصحاب فصائل "B,O"، ومع ذلك ، لاحظ الباحثون أنه لا توجد بيانات كافية لإثبات ذلك، وحتى الآن لا علاقة لفصيلة الدم بشخصية الإنسان.