"تعليم الرياض" تعرض تجارب المدارس المميزة للطالبات في مشروع تحدي القراءة

لإطلاع المحكمات على معايير التحكيم ومهارات التحدي المطلوب تحققها لدى الطالبات

نفذت إدارة نشاط الطالبات بـ "تعليم الرياض"، اليوم الأربعاء، لقاءً تربوياً لعرض تجربة مدارس التربية الإسلامية في مشروع تحدي القراءة العربي في دورته الثالثة في مبنى مدارس التربية الإسلامية.

حضرت اللقاء منسقة تحدي القراءة بوزارة التعليم نورة البكران؛ والمشرفة التربوية بإدارة نشاط الطالبات عبير النصار؛ ومشرفة تحدي القراءة بـ "تعليم الرياض" دلال اليحيى.

بدأ اللقاء بالسلام الملكي ثم قُرئت آيات من الذكر الحكيم، بعدها عرضت مديرة مدارس التربية الإسلامية سميرة شكري؛ تجربة المدرسة في التحدي.

واستعرضت شكري؛ أهمية البرنامج والتعريف به ومن ثم الجهود الموجهة للتحفيز والتدريب على مهارات التحدي من خلال التكريم والورش التدريبية لتنمية مواهب الطالبات والطلاب.

وذكرت مشرفة تحدي القراءة بـ "تعليم الرياض" دلال اليحيى؛ أن اللقاء يهدف لإطلاع محكمات المكاتب على معايير التحكيم ومهارات التحدي المطلوب تحققها لدى الطالبات، والاطلاع على التجارب المميزة لدعم المشروع والورش التدريبية اللازمة للوصول بالطالبات المشاركات إلى الفوز عبر التصفيات النهائية سواء على مستوى المدرسة ومكاتب التعليم وإدارة التعليم ثم وزارة التعليم، للوصول - بإذن الله - إلى الفوز على المستوى العربي، وهذا ما نطمح إليه ونسعى لتحقيقه.

وأردفت اليحيى؛ يتطلب من المحكمات الحاضرات إقامة البرنامج لمحكمات المدارس وتدريب الطالبات على تلك المهارات خلال حصص النشاط.

وكشفت؛ أن عدد مدارس البنات التي سجلت في المشروع تجاوز ١٠٠٠ مدرسة في الرياض؛ حاثّة بقية المدارس على الاشتراك لأهميته ودوره في إثراء فكر الجيل العربي الناشئ.

من جانبها، تحدثت الطالبة نورة المهيزيعي؛ الفائزة بالمركز الثامن على مستوى المملكة، عن تجربتها في خوض المسابقة ومساعدتها على تنمية مواهبها في حب القراءة والتأليف ونظم القصائد.

وفي الختام، قدمت حصة المعيذر؛ ورشة لمحكمات التحدي عرضت فيها المعايير ومهارات التحدي واحتساب الدرجات.

يُذكر أن إدارة نشاط الطالبات سبق أن قدمت ورشة تدريبية لمحكمات تحدي القراءة في مكاتب التعليم على مستوى الرياض.

اعلان
"تعليم الرياض" تعرض تجارب المدارس المميزة للطالبات في مشروع تحدي القراءة
سبق

نفذت إدارة نشاط الطالبات بـ "تعليم الرياض"، اليوم الأربعاء، لقاءً تربوياً لعرض تجربة مدارس التربية الإسلامية في مشروع تحدي القراءة العربي في دورته الثالثة في مبنى مدارس التربية الإسلامية.

حضرت اللقاء منسقة تحدي القراءة بوزارة التعليم نورة البكران؛ والمشرفة التربوية بإدارة نشاط الطالبات عبير النصار؛ ومشرفة تحدي القراءة بـ "تعليم الرياض" دلال اليحيى.

بدأ اللقاء بالسلام الملكي ثم قُرئت آيات من الذكر الحكيم، بعدها عرضت مديرة مدارس التربية الإسلامية سميرة شكري؛ تجربة المدرسة في التحدي.

واستعرضت شكري؛ أهمية البرنامج والتعريف به ومن ثم الجهود الموجهة للتحفيز والتدريب على مهارات التحدي من خلال التكريم والورش التدريبية لتنمية مواهب الطالبات والطلاب.

وذكرت مشرفة تحدي القراءة بـ "تعليم الرياض" دلال اليحيى؛ أن اللقاء يهدف لإطلاع محكمات المكاتب على معايير التحكيم ومهارات التحدي المطلوب تحققها لدى الطالبات، والاطلاع على التجارب المميزة لدعم المشروع والورش التدريبية اللازمة للوصول بالطالبات المشاركات إلى الفوز عبر التصفيات النهائية سواء على مستوى المدرسة ومكاتب التعليم وإدارة التعليم ثم وزارة التعليم، للوصول - بإذن الله - إلى الفوز على المستوى العربي، وهذا ما نطمح إليه ونسعى لتحقيقه.

وأردفت اليحيى؛ يتطلب من المحكمات الحاضرات إقامة البرنامج لمحكمات المدارس وتدريب الطالبات على تلك المهارات خلال حصص النشاط.

وكشفت؛ أن عدد مدارس البنات التي سجلت في المشروع تجاوز ١٠٠٠ مدرسة في الرياض؛ حاثّة بقية المدارس على الاشتراك لأهميته ودوره في إثراء فكر الجيل العربي الناشئ.

من جانبها، تحدثت الطالبة نورة المهيزيعي؛ الفائزة بالمركز الثامن على مستوى المملكة، عن تجربتها في خوض المسابقة ومساعدتها على تنمية مواهبها في حب القراءة والتأليف ونظم القصائد.

وفي الختام، قدمت حصة المعيذر؛ ورشة لمحكمات التحدي عرضت فيها المعايير ومهارات التحدي واحتساب الدرجات.

يُذكر أن إدارة نشاط الطالبات سبق أن قدمت ورشة تدريبية لمحكمات تحدي القراءة في مكاتب التعليم على مستوى الرياض.

31 يناير 2018 - 14 جمادى الأول 1439
10:35 AM

"تعليم الرياض" تعرض تجارب المدارس المميزة للطالبات في مشروع تحدي القراءة

لإطلاع المحكمات على معايير التحكيم ومهارات التحدي المطلوب تحققها لدى الطالبات

A A A
0
1,827

نفذت إدارة نشاط الطالبات بـ "تعليم الرياض"، اليوم الأربعاء، لقاءً تربوياً لعرض تجربة مدارس التربية الإسلامية في مشروع تحدي القراءة العربي في دورته الثالثة في مبنى مدارس التربية الإسلامية.

حضرت اللقاء منسقة تحدي القراءة بوزارة التعليم نورة البكران؛ والمشرفة التربوية بإدارة نشاط الطالبات عبير النصار؛ ومشرفة تحدي القراءة بـ "تعليم الرياض" دلال اليحيى.

بدأ اللقاء بالسلام الملكي ثم قُرئت آيات من الذكر الحكيم، بعدها عرضت مديرة مدارس التربية الإسلامية سميرة شكري؛ تجربة المدرسة في التحدي.

واستعرضت شكري؛ أهمية البرنامج والتعريف به ومن ثم الجهود الموجهة للتحفيز والتدريب على مهارات التحدي من خلال التكريم والورش التدريبية لتنمية مواهب الطالبات والطلاب.

وذكرت مشرفة تحدي القراءة بـ "تعليم الرياض" دلال اليحيى؛ أن اللقاء يهدف لإطلاع محكمات المكاتب على معايير التحكيم ومهارات التحدي المطلوب تحققها لدى الطالبات، والاطلاع على التجارب المميزة لدعم المشروع والورش التدريبية اللازمة للوصول بالطالبات المشاركات إلى الفوز عبر التصفيات النهائية سواء على مستوى المدرسة ومكاتب التعليم وإدارة التعليم ثم وزارة التعليم، للوصول - بإذن الله - إلى الفوز على المستوى العربي، وهذا ما نطمح إليه ونسعى لتحقيقه.

وأردفت اليحيى؛ يتطلب من المحكمات الحاضرات إقامة البرنامج لمحكمات المدارس وتدريب الطالبات على تلك المهارات خلال حصص النشاط.

وكشفت؛ أن عدد مدارس البنات التي سجلت في المشروع تجاوز ١٠٠٠ مدرسة في الرياض؛ حاثّة بقية المدارس على الاشتراك لأهميته ودوره في إثراء فكر الجيل العربي الناشئ.

من جانبها، تحدثت الطالبة نورة المهيزيعي؛ الفائزة بالمركز الثامن على مستوى المملكة، عن تجربتها في خوض المسابقة ومساعدتها على تنمية مواهبها في حب القراءة والتأليف ونظم القصائد.

وفي الختام، قدمت حصة المعيذر؛ ورشة لمحكمات التحدي عرضت فيها المعايير ومهارات التحدي واحتساب الدرجات.

يُذكر أن إدارة نشاط الطالبات سبق أن قدمت ورشة تدريبية لمحكمات تحدي القراءة في مكاتب التعليم على مستوى الرياض.