كورونا تَمكّن من رئتيها.. تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة رجاء الجداوي

هبوط حاد في الدورة الدموية أثناء خضوعها للعلاج على جهاز تنفس صناعي

كشف مصدر طبي بمستشفى أبو خليفة للعزل الصحي بالإسماعيلية "شرق العاصمة المصرية القاهرة"، أن سبب وفاة الفنانة رجاء الجداوي فجر اليوم، تعرضها لهبوط حاد في الدورة الدموية أثناء خضوعها للعلاج على جهاز تنفس صناعي.

وقال إنه بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد ودخولها مستشفى العزل، نُقلت إلى العناية المركزة؛ لكن حالتها الصحية أخذت تتدهور مؤخرًا ولم تستجب للعلاج.

وأوضح أنه مع الساعات الأخيرة من ليلة أمس بدأت تظهر حالات تدهور واضحة لحالة الفنانة "الجداوي"، من حيث بعض التغيرات في الوظائف الحيوية بالجسم، وهي تخضع لجهاز التنفس الصناعي منذ أيام، عقب إصابتها بفشل في التنفس، بعد أن تمكن الفيروس من الرئة، بسبب ضعف المناعة وتقدم العمر.

ووفق صحيفة "المصري اليوم" أضاف المصدر أنه مع الساعات الأولى من فجر الأحد أصيبت الفنانة بهبوط حاد في الدورة الدموية؛ مما تسبب في توقف عضلة القلب وأجهزة الجسم الحيوية، ومع محاولات إنعاش عضلة القلب التي فشلت بعد أن تمكن الهبوط في الدورة الدموية من وقف عضلة القلب تمامًا وأدى إلى الوفاة.

وأكد المصدر الطبي أن مسؤولي الطب الوقائي يشرفون على تغسيل جثمان الفنانة الراحلة بالشكل الشرعي حسب تعاليم الدين الإسلامي، وتكفينها ووضعها داخل كيس مخصص لمصابي فيروس كورونا المستجد، ثم ستتم إقامة صلاة الجنازة عليها داخل المستشفى من قِبَل الأطباء والممرضين والعاملين، ويتم عقب ذلك نقلها إلى مقابر أسرتها في القاهرة بسيارة إسعاف مجهزة بأطقم مخصصة للتعامل مع حالات الوفاة بالفيروس التاجي.

وتوفيت الفنانة الجداوي في الساعات الأولى من فجر الأحد عن عمر يناهز 82 عامًا، بعد صراع عنيد ومرير مع فيروس كورونا الذي أصيبت به عقب الانتهاء من تصوير مسلسل "لعبة النسيان" الذي عُرض في رمضان الماضي.

رجاء الجداوي فيروس كورونا الجديد
اعلان
كورونا تَمكّن من رئتيها.. تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة رجاء الجداوي
سبق

كشف مصدر طبي بمستشفى أبو خليفة للعزل الصحي بالإسماعيلية "شرق العاصمة المصرية القاهرة"، أن سبب وفاة الفنانة رجاء الجداوي فجر اليوم، تعرضها لهبوط حاد في الدورة الدموية أثناء خضوعها للعلاج على جهاز تنفس صناعي.

وقال إنه بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد ودخولها مستشفى العزل، نُقلت إلى العناية المركزة؛ لكن حالتها الصحية أخذت تتدهور مؤخرًا ولم تستجب للعلاج.

وأوضح أنه مع الساعات الأخيرة من ليلة أمس بدأت تظهر حالات تدهور واضحة لحالة الفنانة "الجداوي"، من حيث بعض التغيرات في الوظائف الحيوية بالجسم، وهي تخضع لجهاز التنفس الصناعي منذ أيام، عقب إصابتها بفشل في التنفس، بعد أن تمكن الفيروس من الرئة، بسبب ضعف المناعة وتقدم العمر.

ووفق صحيفة "المصري اليوم" أضاف المصدر أنه مع الساعات الأولى من فجر الأحد أصيبت الفنانة بهبوط حاد في الدورة الدموية؛ مما تسبب في توقف عضلة القلب وأجهزة الجسم الحيوية، ومع محاولات إنعاش عضلة القلب التي فشلت بعد أن تمكن الهبوط في الدورة الدموية من وقف عضلة القلب تمامًا وأدى إلى الوفاة.

وأكد المصدر الطبي أن مسؤولي الطب الوقائي يشرفون على تغسيل جثمان الفنانة الراحلة بالشكل الشرعي حسب تعاليم الدين الإسلامي، وتكفينها ووضعها داخل كيس مخصص لمصابي فيروس كورونا المستجد، ثم ستتم إقامة صلاة الجنازة عليها داخل المستشفى من قِبَل الأطباء والممرضين والعاملين، ويتم عقب ذلك نقلها إلى مقابر أسرتها في القاهرة بسيارة إسعاف مجهزة بأطقم مخصصة للتعامل مع حالات الوفاة بالفيروس التاجي.

وتوفيت الفنانة الجداوي في الساعات الأولى من فجر الأحد عن عمر يناهز 82 عامًا، بعد صراع عنيد ومرير مع فيروس كورونا الذي أصيبت به عقب الانتهاء من تصوير مسلسل "لعبة النسيان" الذي عُرض في رمضان الماضي.

05 يوليو 2020 - 14 ذو القعدة 1441
11:28 AM

كورونا تَمكّن من رئتيها.. تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة رجاء الجداوي

هبوط حاد في الدورة الدموية أثناء خضوعها للعلاج على جهاز تنفس صناعي

A A A
9
39,101

كشف مصدر طبي بمستشفى أبو خليفة للعزل الصحي بالإسماعيلية "شرق العاصمة المصرية القاهرة"، أن سبب وفاة الفنانة رجاء الجداوي فجر اليوم، تعرضها لهبوط حاد في الدورة الدموية أثناء خضوعها للعلاج على جهاز تنفس صناعي.

وقال إنه بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد ودخولها مستشفى العزل، نُقلت إلى العناية المركزة؛ لكن حالتها الصحية أخذت تتدهور مؤخرًا ولم تستجب للعلاج.

وأوضح أنه مع الساعات الأخيرة من ليلة أمس بدأت تظهر حالات تدهور واضحة لحالة الفنانة "الجداوي"، من حيث بعض التغيرات في الوظائف الحيوية بالجسم، وهي تخضع لجهاز التنفس الصناعي منذ أيام، عقب إصابتها بفشل في التنفس، بعد أن تمكن الفيروس من الرئة، بسبب ضعف المناعة وتقدم العمر.

ووفق صحيفة "المصري اليوم" أضاف المصدر أنه مع الساعات الأولى من فجر الأحد أصيبت الفنانة بهبوط حاد في الدورة الدموية؛ مما تسبب في توقف عضلة القلب وأجهزة الجسم الحيوية، ومع محاولات إنعاش عضلة القلب التي فشلت بعد أن تمكن الهبوط في الدورة الدموية من وقف عضلة القلب تمامًا وأدى إلى الوفاة.

وأكد المصدر الطبي أن مسؤولي الطب الوقائي يشرفون على تغسيل جثمان الفنانة الراحلة بالشكل الشرعي حسب تعاليم الدين الإسلامي، وتكفينها ووضعها داخل كيس مخصص لمصابي فيروس كورونا المستجد، ثم ستتم إقامة صلاة الجنازة عليها داخل المستشفى من قِبَل الأطباء والممرضين والعاملين، ويتم عقب ذلك نقلها إلى مقابر أسرتها في القاهرة بسيارة إسعاف مجهزة بأطقم مخصصة للتعامل مع حالات الوفاة بالفيروس التاجي.

وتوفيت الفنانة الجداوي في الساعات الأولى من فجر الأحد عن عمر يناهز 82 عامًا، بعد صراع عنيد ومرير مع فيروس كورونا الذي أصيبت به عقب الانتهاء من تصوير مسلسل "لعبة النسيان" الذي عُرض في رمضان الماضي.