مأساة طفل على وتين قلبه بمكة.. أب عاجز مالياً ومستشفيات تعتذر والزراعة ضرورية

"طلال" طريح الفراش بالمنزل يعاني في مرحلة متقدمة من اعتلال العضلة.. ووالده يروي

ناشد والد الطفل "طلال برديسي" ذي الـ8 سنوات، وزارة الصحة، بضرورة قبول فلذة كبده الوحيد، في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، والذي يعاني من فشل القلب؛ مما جعله طريح الفراش، لا يستطيع الحركة وإكمال الدراسة؛ مشيراً إلى أن طفله بحاجة ماسة لزراعة قلب في أسرع وقت لإنقاذ حياته؛ في ظل اعتذار مستشفيات مكة المكرمة عن قبول حالته.

وقال والده "بندر برديسي" الذي يعمل في إحدى الشركات حارس أمن بمكة المكرمة: "بدأت معاناة ابني "طلال" الوحيد قبل نحو سنتين عندما توقف عن إتمام الدراسة بالصف الثاني الابتدائي بسبب المرض الذي ألمّ به فجأة، حينها راجعتُ مستشفيات مكة، كان آخرها مستشفى الولادة والأطفال، وشخّص الأطباء حالته بأنه يعاني من مرحلة متقدمة من اعتلال عضلة القلب؛ أدى ذلك إلى فشل في وظائف القلب، واعتذر الأطباء قبول الحالة، وأوصوا بنقله وإحالته لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض؛ فيما لم يتم قبول الحالة من ذلك الوقت وحتى الآن".

وأضاف: "لا يزال ابني يصارع المرض، وهو طريح الفراش بالمنزل، ويشتد عليه المرض يوماً بعد يوم، ولا أملك له سوى الدعاء؛ حيث بذلت الغالي والنفيس من أجل قبول حالته في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، بعد مخاطبة عدة جهات عليا أوصت بعلاجه؛ غير أن الهيئة الطبية وقفت سداً منيعاً عن قبوله، دون سبب يذكر".

وأشار إلى أن فلذة كبده الوحيد، بحاجة إلى زراعة قلب، بصورة عاجلة؛ غير أن عجزه المالي كان السبب في عدم تمكنه من الذهاب به إلى مراكز متخصصة خارج الوطن، لعلاج مثل هذه الأمراض؛ مطالباً المسؤولين في وزارة الصحة بضرورة الوقوف على حالة طفله وقبوله في أحد مستشفياتها المتخصصة على وجه السرعة.

اعلان
مأساة طفل على وتين قلبه بمكة.. أب عاجز مالياً ومستشفيات تعتذر والزراعة ضرورية
سبق

ناشد والد الطفل "طلال برديسي" ذي الـ8 سنوات، وزارة الصحة، بضرورة قبول فلذة كبده الوحيد، في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، والذي يعاني من فشل القلب؛ مما جعله طريح الفراش، لا يستطيع الحركة وإكمال الدراسة؛ مشيراً إلى أن طفله بحاجة ماسة لزراعة قلب في أسرع وقت لإنقاذ حياته؛ في ظل اعتذار مستشفيات مكة المكرمة عن قبول حالته.

وقال والده "بندر برديسي" الذي يعمل في إحدى الشركات حارس أمن بمكة المكرمة: "بدأت معاناة ابني "طلال" الوحيد قبل نحو سنتين عندما توقف عن إتمام الدراسة بالصف الثاني الابتدائي بسبب المرض الذي ألمّ به فجأة، حينها راجعتُ مستشفيات مكة، كان آخرها مستشفى الولادة والأطفال، وشخّص الأطباء حالته بأنه يعاني من مرحلة متقدمة من اعتلال عضلة القلب؛ أدى ذلك إلى فشل في وظائف القلب، واعتذر الأطباء قبول الحالة، وأوصوا بنقله وإحالته لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض؛ فيما لم يتم قبول الحالة من ذلك الوقت وحتى الآن".

وأضاف: "لا يزال ابني يصارع المرض، وهو طريح الفراش بالمنزل، ويشتد عليه المرض يوماً بعد يوم، ولا أملك له سوى الدعاء؛ حيث بذلت الغالي والنفيس من أجل قبول حالته في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، بعد مخاطبة عدة جهات عليا أوصت بعلاجه؛ غير أن الهيئة الطبية وقفت سداً منيعاً عن قبوله، دون سبب يذكر".

وأشار إلى أن فلذة كبده الوحيد، بحاجة إلى زراعة قلب، بصورة عاجلة؛ غير أن عجزه المالي كان السبب في عدم تمكنه من الذهاب به إلى مراكز متخصصة خارج الوطن، لعلاج مثل هذه الأمراض؛ مطالباً المسؤولين في وزارة الصحة بضرورة الوقوف على حالة طفله وقبوله في أحد مستشفياتها المتخصصة على وجه السرعة.

30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
12:31 PM

مأساة طفل على وتين قلبه بمكة.. أب عاجز مالياً ومستشفيات تعتذر والزراعة ضرورية

"طلال" طريح الفراش بالمنزل يعاني في مرحلة متقدمة من اعتلال العضلة.. ووالده يروي

A A A
27
21,757

ناشد والد الطفل "طلال برديسي" ذي الـ8 سنوات، وزارة الصحة، بضرورة قبول فلذة كبده الوحيد، في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، والذي يعاني من فشل القلب؛ مما جعله طريح الفراش، لا يستطيع الحركة وإكمال الدراسة؛ مشيراً إلى أن طفله بحاجة ماسة لزراعة قلب في أسرع وقت لإنقاذ حياته؛ في ظل اعتذار مستشفيات مكة المكرمة عن قبول حالته.

وقال والده "بندر برديسي" الذي يعمل في إحدى الشركات حارس أمن بمكة المكرمة: "بدأت معاناة ابني "طلال" الوحيد قبل نحو سنتين عندما توقف عن إتمام الدراسة بالصف الثاني الابتدائي بسبب المرض الذي ألمّ به فجأة، حينها راجعتُ مستشفيات مكة، كان آخرها مستشفى الولادة والأطفال، وشخّص الأطباء حالته بأنه يعاني من مرحلة متقدمة من اعتلال عضلة القلب؛ أدى ذلك إلى فشل في وظائف القلب، واعتذر الأطباء قبول الحالة، وأوصوا بنقله وإحالته لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض؛ فيما لم يتم قبول الحالة من ذلك الوقت وحتى الآن".

وأضاف: "لا يزال ابني يصارع المرض، وهو طريح الفراش بالمنزل، ويشتد عليه المرض يوماً بعد يوم، ولا أملك له سوى الدعاء؛ حيث بذلت الغالي والنفيس من أجل قبول حالته في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض، بعد مخاطبة عدة جهات عليا أوصت بعلاجه؛ غير أن الهيئة الطبية وقفت سداً منيعاً عن قبوله، دون سبب يذكر".

وأشار إلى أن فلذة كبده الوحيد، بحاجة إلى زراعة قلب، بصورة عاجلة؛ غير أن عجزه المالي كان السبب في عدم تمكنه من الذهاب به إلى مراكز متخصصة خارج الوطن، لعلاج مثل هذه الأمراض؛ مطالباً المسؤولين في وزارة الصحة بضرورة الوقوف على حالة طفله وقبوله في أحد مستشفياتها المتخصصة على وجه السرعة.