الاحتجاج بالشاحنات.. مظاهرة غريبة قرب مكتب رئيس الوزراء البريطاني

المشاركون طالبوا الحكومة بتفهم مشكلاتهم

توقفت أكثر من 20 شاحنة محار على الطرق بالقرب من داونينج ستريت رقم 10 والبرلمان البريطاني بوسط لندن، اليوم (الاثنين)، احتجاجًا على بيروقراطية ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، التي منعتهم من التصدير إلى الاتحاد الأوروبي.

واختار أصحاب الشاحنات التي تحمل شعارات مثل "مذبحة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي" و"حكومة غير كفؤة تدمر صناعة المحار"، التوقف على بعد أمتار قليلة من مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون في داونينج ستريت، وفقاً لـ"رويترز".

ولم يتمكن العديد من الصيادين الأسكتلنديين من تصدير مخزونهم إلى أوروبا منذ بداية العام بعد إدخال شهادات الصيد والفحوصات الصحية والإقرارات الجمركية، التي أضافت تأخيرات طويلة في مواعيد التسليم، مما دفع المشترين الأوروبيين إلى رفضها.

بريطانيا مظاهرة
اعلان
الاحتجاج بالشاحنات.. مظاهرة غريبة قرب مكتب رئيس الوزراء البريطاني
سبق

توقفت أكثر من 20 شاحنة محار على الطرق بالقرب من داونينج ستريت رقم 10 والبرلمان البريطاني بوسط لندن، اليوم (الاثنين)، احتجاجًا على بيروقراطية ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، التي منعتهم من التصدير إلى الاتحاد الأوروبي.

واختار أصحاب الشاحنات التي تحمل شعارات مثل "مذبحة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي" و"حكومة غير كفؤة تدمر صناعة المحار"، التوقف على بعد أمتار قليلة من مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون في داونينج ستريت، وفقاً لـ"رويترز".

ولم يتمكن العديد من الصيادين الأسكتلنديين من تصدير مخزونهم إلى أوروبا منذ بداية العام بعد إدخال شهادات الصيد والفحوصات الصحية والإقرارات الجمركية، التي أضافت تأخيرات طويلة في مواعيد التسليم، مما دفع المشترين الأوروبيين إلى رفضها.

18 يناير 2021 - 5 جمادى الآخر 1442
03:44 PM

الاحتجاج بالشاحنات.. مظاهرة غريبة قرب مكتب رئيس الوزراء البريطاني

المشاركون طالبوا الحكومة بتفهم مشكلاتهم

A A A
2
1,458

توقفت أكثر من 20 شاحنة محار على الطرق بالقرب من داونينج ستريت رقم 10 والبرلمان البريطاني بوسط لندن، اليوم (الاثنين)، احتجاجًا على بيروقراطية ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، التي منعتهم من التصدير إلى الاتحاد الأوروبي.

واختار أصحاب الشاحنات التي تحمل شعارات مثل "مذبحة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي" و"حكومة غير كفؤة تدمر صناعة المحار"، التوقف على بعد أمتار قليلة من مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون في داونينج ستريت، وفقاً لـ"رويترز".

ولم يتمكن العديد من الصيادين الأسكتلنديين من تصدير مخزونهم إلى أوروبا منذ بداية العام بعد إدخال شهادات الصيد والفحوصات الصحية والإقرارات الجمركية، التي أضافت تأخيرات طويلة في مواعيد التسليم، مما دفع المشترين الأوروبيين إلى رفضها.