مؤشر عالمي للريادة في التحصين: السعودية أقل الدول إصابة بكورونا ومتحور أوميكرون

حسب Our World in Data المعتمد من جامعات عالمية والموثوق من وسائل الإعلام

أوضح مؤشر عالمي جديد أن معدلات الإصابة بفيروس "كورونا" التي سجلتها المملكة العربية السعودية منخفضة مقارنة بالمعدلات التي تشهدها العديد من الدول في هذه الموجة من انتشار فيروس كورونا، خاصة بالمتحور (أوميكرون) حول العالم؛ إذ تبيَّن نجاح السعودية وريادتها، وذلك بحسب ما أصدره من بيانات وإحصائيات للإصابات بفيروس كورونا المستجد والتحصين والتطعيم ضده حول العالم لشهر (يناير) الحالي.

وتفصيلاً، أظهر مؤشر "أور وورلد إن داتا" العالمي أنه رغم أن السعودية الدولة الخليجية الأكبر من حيث عدد السكان احتلت المرتبة الثانية بعد سلطنة عُمان من حيث أدنى نسبة إصابات بفيروس كورونا لكل مليون نسمة؛ إذ سجلت السعودية معدل (122.86) إصابة، بينما جاءت سلطنة عُمان بالمرتبة الأولى بمعدل (97.99) إصابة، فالإمارات العربية المتحدة بمعدل (263.28) إصابة، وتبعتها الكويت بمعدل (857.26)، ثم البحرين بمعدل (1.037.09)، ثم قطر بمعدل (1.306.84).

وتعد معدلات الإصابة بالفيروس التي سجلتها السعودية بحسب المؤشر منخفضة مقارنة بالمعدلات التي تشهدها العديد من الدول في هذه الموجة من انتشار فيروس كورونا، خاصة بالمتحور (أوميكرون) حول العالم؛ إذ تبيَّن نجاح السعودية وريادتها من ناحية الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها منذ بداية الوباء لمواجهة تداعيات الجائحة، إضافة إلى استجابتها المبكرة لتلك التداعيات؛ إذ تعاملت مع الوباء بشفافية وجدية لحماية الإنسانية والإنسان، سواء على المستوى المحلي أو العالمي.

ويحتسب مؤشر Our World in Data "أور وورلد إن داتا" النِّسَب بناء على مجموعة من البيانات الصادرة عن جهات رسمية؛ وذلك لرصد عمليات التطعيم ضد كورونا حول العالم.

ويعتمد على الأرقام التي يمكن التحقق منها بناء على مصادر رسمية عامة، ويركز على المشاكل العالمية الكبيرة، مثل الفقر والمرض والجوع، وتغيُّر المناخ والحرب والمخاطر الوجودية وعدم المساواة.

وتعتمد نتائج المؤشر مدارس ومعاهد وجامعات عالمية مرموقة في أبحاثها ودراساتها، أبرزها جامعات أكسفورد وهارفارد وكامبريدج وستانفورد وبيركلي وشيكاغو، وغيرها الكثير في مختلف القارات.. ويشكل مصدرًا موثوقًا لوسائل إعلامية عالمية.

لقاح كورونا كورونا فيروس كورونا الجديد
اعلان
مؤشر عالمي للريادة في التحصين: السعودية أقل الدول إصابة بكورونا ومتحور أوميكرون
سبق

أوضح مؤشر عالمي جديد أن معدلات الإصابة بفيروس "كورونا" التي سجلتها المملكة العربية السعودية منخفضة مقارنة بالمعدلات التي تشهدها العديد من الدول في هذه الموجة من انتشار فيروس كورونا، خاصة بالمتحور (أوميكرون) حول العالم؛ إذ تبيَّن نجاح السعودية وريادتها، وذلك بحسب ما أصدره من بيانات وإحصائيات للإصابات بفيروس كورونا المستجد والتحصين والتطعيم ضده حول العالم لشهر (يناير) الحالي.

وتفصيلاً، أظهر مؤشر "أور وورلد إن داتا" العالمي أنه رغم أن السعودية الدولة الخليجية الأكبر من حيث عدد السكان احتلت المرتبة الثانية بعد سلطنة عُمان من حيث أدنى نسبة إصابات بفيروس كورونا لكل مليون نسمة؛ إذ سجلت السعودية معدل (122.86) إصابة، بينما جاءت سلطنة عُمان بالمرتبة الأولى بمعدل (97.99) إصابة، فالإمارات العربية المتحدة بمعدل (263.28) إصابة، وتبعتها الكويت بمعدل (857.26)، ثم البحرين بمعدل (1.037.09)، ثم قطر بمعدل (1.306.84).

وتعد معدلات الإصابة بالفيروس التي سجلتها السعودية بحسب المؤشر منخفضة مقارنة بالمعدلات التي تشهدها العديد من الدول في هذه الموجة من انتشار فيروس كورونا، خاصة بالمتحور (أوميكرون) حول العالم؛ إذ تبيَّن نجاح السعودية وريادتها من ناحية الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها منذ بداية الوباء لمواجهة تداعيات الجائحة، إضافة إلى استجابتها المبكرة لتلك التداعيات؛ إذ تعاملت مع الوباء بشفافية وجدية لحماية الإنسانية والإنسان، سواء على المستوى المحلي أو العالمي.

ويحتسب مؤشر Our World in Data "أور وورلد إن داتا" النِّسَب بناء على مجموعة من البيانات الصادرة عن جهات رسمية؛ وذلك لرصد عمليات التطعيم ضد كورونا حول العالم.

ويعتمد على الأرقام التي يمكن التحقق منها بناء على مصادر رسمية عامة، ويركز على المشاكل العالمية الكبيرة، مثل الفقر والمرض والجوع، وتغيُّر المناخ والحرب والمخاطر الوجودية وعدم المساواة.

وتعتمد نتائج المؤشر مدارس ومعاهد وجامعات عالمية مرموقة في أبحاثها ودراساتها، أبرزها جامعات أكسفورد وهارفارد وكامبريدج وستانفورد وبيركلي وشيكاغو، وغيرها الكثير في مختلف القارات.. ويشكل مصدرًا موثوقًا لوسائل إعلامية عالمية.

14 يناير 2022 - 11 جمادى الآخر 1443
08:43 PM
اخر تعديل
18 يناير 2022 - 15 جمادى الآخر 1443
02:04 PM

مؤشر عالمي للريادة في التحصين: السعودية أقل الدول إصابة بكورونا ومتحور أوميكرون

حسب Our World in Data المعتمد من جامعات عالمية والموثوق من وسائل الإعلام

A A A
17
19,198

أوضح مؤشر عالمي جديد أن معدلات الإصابة بفيروس "كورونا" التي سجلتها المملكة العربية السعودية منخفضة مقارنة بالمعدلات التي تشهدها العديد من الدول في هذه الموجة من انتشار فيروس كورونا، خاصة بالمتحور (أوميكرون) حول العالم؛ إذ تبيَّن نجاح السعودية وريادتها، وذلك بحسب ما أصدره من بيانات وإحصائيات للإصابات بفيروس كورونا المستجد والتحصين والتطعيم ضده حول العالم لشهر (يناير) الحالي.

وتفصيلاً، أظهر مؤشر "أور وورلد إن داتا" العالمي أنه رغم أن السعودية الدولة الخليجية الأكبر من حيث عدد السكان احتلت المرتبة الثانية بعد سلطنة عُمان من حيث أدنى نسبة إصابات بفيروس كورونا لكل مليون نسمة؛ إذ سجلت السعودية معدل (122.86) إصابة، بينما جاءت سلطنة عُمان بالمرتبة الأولى بمعدل (97.99) إصابة، فالإمارات العربية المتحدة بمعدل (263.28) إصابة، وتبعتها الكويت بمعدل (857.26)، ثم البحرين بمعدل (1.037.09)، ثم قطر بمعدل (1.306.84).

وتعد معدلات الإصابة بالفيروس التي سجلتها السعودية بحسب المؤشر منخفضة مقارنة بالمعدلات التي تشهدها العديد من الدول في هذه الموجة من انتشار فيروس كورونا، خاصة بالمتحور (أوميكرون) حول العالم؛ إذ تبيَّن نجاح السعودية وريادتها من ناحية الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها منذ بداية الوباء لمواجهة تداعيات الجائحة، إضافة إلى استجابتها المبكرة لتلك التداعيات؛ إذ تعاملت مع الوباء بشفافية وجدية لحماية الإنسانية والإنسان، سواء على المستوى المحلي أو العالمي.

ويحتسب مؤشر Our World in Data "أور وورلد إن داتا" النِّسَب بناء على مجموعة من البيانات الصادرة عن جهات رسمية؛ وذلك لرصد عمليات التطعيم ضد كورونا حول العالم.

ويعتمد على الأرقام التي يمكن التحقق منها بناء على مصادر رسمية عامة، ويركز على المشاكل العالمية الكبيرة، مثل الفقر والمرض والجوع، وتغيُّر المناخ والحرب والمخاطر الوجودية وعدم المساواة.

وتعتمد نتائج المؤشر مدارس ومعاهد وجامعات عالمية مرموقة في أبحاثها ودراساتها، أبرزها جامعات أكسفورد وهارفارد وكامبريدج وستانفورد وبيركلي وشيكاغو، وغيرها الكثير في مختلف القارات.. ويشكل مصدرًا موثوقًا لوسائل إعلامية عالمية.