"بنس" يكشف خطط واشنطن لإنشاء قوة عسكرية في الفضاء

تنفذ في 2020.. والأعداء المحتملون: روسيا والصين

كشف "مايك بنس" نائب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم، تفاصيل خطط واشنطن لإنشاء قوة فضائية، يمكن أن تصبح الفرع السادس من الجيش الأميركي.

وقال "بنس" في كلمة أمام عسكريين في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون": "حان الوقت لكتابة فصل جديد في تاريخ قواتنا المسلّحة والاستعداد لساحة المعركة المقبلة حيث سيدعى الأميريكيون، وهم الأفضل والأكثر شجاعة، إلى تجنّب موجة جديدة من التهديدات لشعبنا وأمتنا والتغلّب عليها"، مضيفاً: "يجب علينا إنشاء قوة الولايات المتحدة للفضاء".

وأشار نائب الرئيس الأمريكي إلى أن التحضيرات على قدم وساق لجعل تلك القوة الفضائية الفرع السادس للقوات المسلّحة، بناء على أمر أصدره ترامب، مؤكداً رغبة الإدارة الأميركية تنفيذ تلك الخطة في 2020 بنهاية ولاية ترامب الرئاسية.

وذكر "بنس" أن إنشاء قوة فضاء مستقلة أمر أساسي؛ لمواجهة روسيا والصين اللتين تعملان بشكل جاد لبناء قدرات مضادة للأقمار الاصطناعية.

وقال "إن الصين وروسيا تجريان نشاطات عالية التطور في المدارات يمكن أن تمكنهما من جعل أقمارهما الاصطناعية تقترب من أقمارنا وهو ما يشكل أخطاراً جديدة غير مسبوقة على أنظمتنا الفضائية".

وعقب كلمة "بنس"، قال ترامب في تغريدة: "القوة الفضائية بالتأكيد".

وكان الرئيس الأمريكي أمر في يونيو الماضي بإنشاء قوة فضائية، معللا ذلك بأن "البنتاغون يحتاجها لمعالجة نقاط الضعف في الفضاء، وتأكيد هيمنة الولايات المتحدة في الفضاء".

لكنّ إنشاء فرع عسكري جديد يتطلّب موافقة الكونغرس، وقد ووجهت تلك الخطة ببعض التشكك من عدد من النواب ومسؤولي الدفاع القلقين بشأن تكلفة تلك القوة وزيادة البيروقراطية.

اعلان
"بنس" يكشف خطط واشنطن لإنشاء قوة عسكرية في الفضاء
سبق

كشف "مايك بنس" نائب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم، تفاصيل خطط واشنطن لإنشاء قوة فضائية، يمكن أن تصبح الفرع السادس من الجيش الأميركي.

وقال "بنس" في كلمة أمام عسكريين في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون": "حان الوقت لكتابة فصل جديد في تاريخ قواتنا المسلّحة والاستعداد لساحة المعركة المقبلة حيث سيدعى الأميريكيون، وهم الأفضل والأكثر شجاعة، إلى تجنّب موجة جديدة من التهديدات لشعبنا وأمتنا والتغلّب عليها"، مضيفاً: "يجب علينا إنشاء قوة الولايات المتحدة للفضاء".

وأشار نائب الرئيس الأمريكي إلى أن التحضيرات على قدم وساق لجعل تلك القوة الفضائية الفرع السادس للقوات المسلّحة، بناء على أمر أصدره ترامب، مؤكداً رغبة الإدارة الأميركية تنفيذ تلك الخطة في 2020 بنهاية ولاية ترامب الرئاسية.

وذكر "بنس" أن إنشاء قوة فضاء مستقلة أمر أساسي؛ لمواجهة روسيا والصين اللتين تعملان بشكل جاد لبناء قدرات مضادة للأقمار الاصطناعية.

وقال "إن الصين وروسيا تجريان نشاطات عالية التطور في المدارات يمكن أن تمكنهما من جعل أقمارهما الاصطناعية تقترب من أقمارنا وهو ما يشكل أخطاراً جديدة غير مسبوقة على أنظمتنا الفضائية".

وعقب كلمة "بنس"، قال ترامب في تغريدة: "القوة الفضائية بالتأكيد".

وكان الرئيس الأمريكي أمر في يونيو الماضي بإنشاء قوة فضائية، معللا ذلك بأن "البنتاغون يحتاجها لمعالجة نقاط الضعف في الفضاء، وتأكيد هيمنة الولايات المتحدة في الفضاء".

لكنّ إنشاء فرع عسكري جديد يتطلّب موافقة الكونغرس، وقد ووجهت تلك الخطة ببعض التشكك من عدد من النواب ومسؤولي الدفاع القلقين بشأن تكلفة تلك القوة وزيادة البيروقراطية.

09 أغسطس 2018 - 27 ذو القعدة 1439
09:52 PM

"بنس" يكشف خطط واشنطن لإنشاء قوة عسكرية في الفضاء

تنفذ في 2020.. والأعداء المحتملون: روسيا والصين

A A A
3
10,132

كشف "مايك بنس" نائب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم، تفاصيل خطط واشنطن لإنشاء قوة فضائية، يمكن أن تصبح الفرع السادس من الجيش الأميركي.

وقال "بنس" في كلمة أمام عسكريين في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون": "حان الوقت لكتابة فصل جديد في تاريخ قواتنا المسلّحة والاستعداد لساحة المعركة المقبلة حيث سيدعى الأميريكيون، وهم الأفضل والأكثر شجاعة، إلى تجنّب موجة جديدة من التهديدات لشعبنا وأمتنا والتغلّب عليها"، مضيفاً: "يجب علينا إنشاء قوة الولايات المتحدة للفضاء".

وأشار نائب الرئيس الأمريكي إلى أن التحضيرات على قدم وساق لجعل تلك القوة الفضائية الفرع السادس للقوات المسلّحة، بناء على أمر أصدره ترامب، مؤكداً رغبة الإدارة الأميركية تنفيذ تلك الخطة في 2020 بنهاية ولاية ترامب الرئاسية.

وذكر "بنس" أن إنشاء قوة فضاء مستقلة أمر أساسي؛ لمواجهة روسيا والصين اللتين تعملان بشكل جاد لبناء قدرات مضادة للأقمار الاصطناعية.

وقال "إن الصين وروسيا تجريان نشاطات عالية التطور في المدارات يمكن أن تمكنهما من جعل أقمارهما الاصطناعية تقترب من أقمارنا وهو ما يشكل أخطاراً جديدة غير مسبوقة على أنظمتنا الفضائية".

وعقب كلمة "بنس"، قال ترامب في تغريدة: "القوة الفضائية بالتأكيد".

وكان الرئيس الأمريكي أمر في يونيو الماضي بإنشاء قوة فضائية، معللا ذلك بأن "البنتاغون يحتاجها لمعالجة نقاط الضعف في الفضاء، وتأكيد هيمنة الولايات المتحدة في الفضاء".

لكنّ إنشاء فرع عسكري جديد يتطلّب موافقة الكونغرس، وقد ووجهت تلك الخطة ببعض التشكك من عدد من النواب ومسؤولي الدفاع القلقين بشأن تكلفة تلك القوة وزيادة البيروقراطية.