بعد خسائر فادحة.. بورصات عالمية تصعد إلى المنطقة الخضراء

المستثمرون ما زالوا قلقين بشأن التداعيات الاقتصادية لـ"أوميكرون"

ارتفعت بورصات في أوروبا وآسيا، اليوم، بعد خسائر تم تسجيلها وسط مخاوف اقتصادية؛ بسبب ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا وتصريحات رئيس "موديرنا" حول عدم فعالية اللقاحات الحالية ضدّها.

ووفق وكالة "رويترز" فإن الأسهم في أوروبا صعدت مع عودة الباحثين عن الصفقات الرابحة، لكن المستثمرين ما زالوا قلقين بشأن ما إذا كان ظهور المتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون" سيؤثر على النشاط الاقتصادي في شهور الشتاء.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8 بالمائة، بحلول الساعة 08:16 بتوقيت غرينتش، متبعًا خطى الأسهم الآسيوية والعقود الآجلة على الأسهم الأمريكية بعد عمليات بيع مكثفة في الجلسة السابقة.

وزادت أسهم قطاع التعدين اثنين بالمئة بعد انتعاش أسعار النحاس مع تراجع المخاوف المتعلقة بالمتحور الجديد للفيروس.

وقفزت أسهم قطاع النفط 2.1 بالمائة مع ارتفاع أسعار الخام قبيل اجتماع "أوبك"، الذي سيبحث فيه كبار المنتجين كيفية التصدي لاحتمال نقص الطلب بسبب انتشار المتحور الجديد أوميكرون.

وفي بورصة موسكو، ارتفع مؤشر البورصة للأسهم المقومة بالروبل MICEX بنسبة 1.48% إلى 3948 نقطة، فيما صعد مؤشر البورصة للأسهم المقومة بالدولار RTS بنسبة 2.40% إلى 1685 نقطة.

وفي آسيا، أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع اليوم بعد ثلاث جلسات متتالية من الخسائر الكبيرة، لكن عدم اليقين بشأن تأثير المتحور أوميكرون حد من المكاسب.

وأنهى المؤشر نيكي تعاملات اليوم مرتفعا 0.41 بالمائة إلى 27935.62 نقطة بعدما صعد 1% تقريبا. وعوض المؤشر توبكس الأوسع نطاقًا خسائره المبكرة ليرتفع 0.44 بالمائة إلى 1936.74 نقطة.

اعلان
بعد خسائر فادحة.. بورصات عالمية تصعد إلى المنطقة الخضراء
سبق

ارتفعت بورصات في أوروبا وآسيا، اليوم، بعد خسائر تم تسجيلها وسط مخاوف اقتصادية؛ بسبب ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا وتصريحات رئيس "موديرنا" حول عدم فعالية اللقاحات الحالية ضدّها.

ووفق وكالة "رويترز" فإن الأسهم في أوروبا صعدت مع عودة الباحثين عن الصفقات الرابحة، لكن المستثمرين ما زالوا قلقين بشأن ما إذا كان ظهور المتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون" سيؤثر على النشاط الاقتصادي في شهور الشتاء.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8 بالمائة، بحلول الساعة 08:16 بتوقيت غرينتش، متبعًا خطى الأسهم الآسيوية والعقود الآجلة على الأسهم الأمريكية بعد عمليات بيع مكثفة في الجلسة السابقة.

وزادت أسهم قطاع التعدين اثنين بالمئة بعد انتعاش أسعار النحاس مع تراجع المخاوف المتعلقة بالمتحور الجديد للفيروس.

وقفزت أسهم قطاع النفط 2.1 بالمائة مع ارتفاع أسعار الخام قبيل اجتماع "أوبك"، الذي سيبحث فيه كبار المنتجين كيفية التصدي لاحتمال نقص الطلب بسبب انتشار المتحور الجديد أوميكرون.

وفي بورصة موسكو، ارتفع مؤشر البورصة للأسهم المقومة بالروبل MICEX بنسبة 1.48% إلى 3948 نقطة، فيما صعد مؤشر البورصة للأسهم المقومة بالدولار RTS بنسبة 2.40% إلى 1685 نقطة.

وفي آسيا، أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع اليوم بعد ثلاث جلسات متتالية من الخسائر الكبيرة، لكن عدم اليقين بشأن تأثير المتحور أوميكرون حد من المكاسب.

وأنهى المؤشر نيكي تعاملات اليوم مرتفعا 0.41 بالمائة إلى 27935.62 نقطة بعدما صعد 1% تقريبا. وعوض المؤشر توبكس الأوسع نطاقًا خسائره المبكرة ليرتفع 0.44 بالمائة إلى 1936.74 نقطة.

01 ديسمبر 2021 - 26 ربيع الآخر 1443
02:44 PM

بعد خسائر فادحة.. بورصات عالمية تصعد إلى المنطقة الخضراء

المستثمرون ما زالوا قلقين بشأن التداعيات الاقتصادية لـ"أوميكرون"

A A A
0
789

ارتفعت بورصات في أوروبا وآسيا، اليوم، بعد خسائر تم تسجيلها وسط مخاوف اقتصادية؛ بسبب ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا وتصريحات رئيس "موديرنا" حول عدم فعالية اللقاحات الحالية ضدّها.

ووفق وكالة "رويترز" فإن الأسهم في أوروبا صعدت مع عودة الباحثين عن الصفقات الرابحة، لكن المستثمرين ما زالوا قلقين بشأن ما إذا كان ظهور المتحور الجديد من فيروس كورونا "أوميكرون" سيؤثر على النشاط الاقتصادي في شهور الشتاء.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8 بالمائة، بحلول الساعة 08:16 بتوقيت غرينتش، متبعًا خطى الأسهم الآسيوية والعقود الآجلة على الأسهم الأمريكية بعد عمليات بيع مكثفة في الجلسة السابقة.

وزادت أسهم قطاع التعدين اثنين بالمئة بعد انتعاش أسعار النحاس مع تراجع المخاوف المتعلقة بالمتحور الجديد للفيروس.

وقفزت أسهم قطاع النفط 2.1 بالمائة مع ارتفاع أسعار الخام قبيل اجتماع "أوبك"، الذي سيبحث فيه كبار المنتجين كيفية التصدي لاحتمال نقص الطلب بسبب انتشار المتحور الجديد أوميكرون.

وفي بورصة موسكو، ارتفع مؤشر البورصة للأسهم المقومة بالروبل MICEX بنسبة 1.48% إلى 3948 نقطة، فيما صعد مؤشر البورصة للأسهم المقومة بالدولار RTS بنسبة 2.40% إلى 1685 نقطة.

وفي آسيا، أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع اليوم بعد ثلاث جلسات متتالية من الخسائر الكبيرة، لكن عدم اليقين بشأن تأثير المتحور أوميكرون حد من المكاسب.

وأنهى المؤشر نيكي تعاملات اليوم مرتفعا 0.41 بالمائة إلى 27935.62 نقطة بعدما صعد 1% تقريبا. وعوض المؤشر توبكس الأوسع نطاقًا خسائره المبكرة ليرتفع 0.44 بالمائة إلى 1936.74 نقطة.