وزيرا "العدل" و"العمل" يبحثان تطوير العمل الوقفي

ناقش المجتمعون المعوقات التي تواجه الأوقاف في المملكة

التقى وزير العدل، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، بوزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد بن سليمان الراجحي، ومحافظ الهيئة العامة للأوقاف عماد بن صالح الخراشي، وعدد من أعضاء لجنة الأوقاف في غرفة الرياض؛ لمناقشة سبل تطوير الأوقاف في المملكة، وتعزيز آليات العمل الوقفي.

وثمَّن "الصمعاني" تضافر جهود الجهات المعنيّة بالأوقاف لمعالجة التحدّيات التي قد تطرأ في هذا الجانب، مؤكداً أن الطموح المأمول في الأوقاف سيتجاوز جميع العوائق والتحدّيات التي يواجهها العمل الوقفي بعون الله؛ نظرًا لأهمية هذا القطاع وأثره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ودعم العمل الخيري، وبما يحقق التسهيل على المستفيدين ويعود بالمزيد من النفع للصالح العام.

وأكّد ضرورة ضبط العمل الوقفي بمزيد من التنظيمات التي تضمن حوكمة القرارات والرقابة على هذه الأعمال؛ للتأكد من أنها تسير في مسارها الصحيح وتحقّق الغايات التي وُضعت لها.

وناقش المجتمعون التحدّيات والمعوقات التي تواجه الأوقاف في المملكة العربية السعودية، وسبل حلّها، ووضع الآليات اللازمة لتطوير الأوقاف، ورفع مكانة العمل الوقفي وتعزيزه.

وزير العدل وزير العمل والتنمية الاجتماعية محافظ الهيئة العامة للأوقاف
اعلان
وزيرا "العدل" و"العمل" يبحثان تطوير العمل الوقفي
سبق

التقى وزير العدل، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، بوزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد بن سليمان الراجحي، ومحافظ الهيئة العامة للأوقاف عماد بن صالح الخراشي، وعدد من أعضاء لجنة الأوقاف في غرفة الرياض؛ لمناقشة سبل تطوير الأوقاف في المملكة، وتعزيز آليات العمل الوقفي.

وثمَّن "الصمعاني" تضافر جهود الجهات المعنيّة بالأوقاف لمعالجة التحدّيات التي قد تطرأ في هذا الجانب، مؤكداً أن الطموح المأمول في الأوقاف سيتجاوز جميع العوائق والتحدّيات التي يواجهها العمل الوقفي بعون الله؛ نظرًا لأهمية هذا القطاع وأثره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ودعم العمل الخيري، وبما يحقق التسهيل على المستفيدين ويعود بالمزيد من النفع للصالح العام.

وأكّد ضرورة ضبط العمل الوقفي بمزيد من التنظيمات التي تضمن حوكمة القرارات والرقابة على هذه الأعمال؛ للتأكد من أنها تسير في مسارها الصحيح وتحقّق الغايات التي وُضعت لها.

وناقش المجتمعون التحدّيات والمعوقات التي تواجه الأوقاف في المملكة العربية السعودية، وسبل حلّها، ووضع الآليات اللازمة لتطوير الأوقاف، ورفع مكانة العمل الوقفي وتعزيزه.

06 نوفمبر 2019 - 9 ربيع الأول 1441
06:36 PM
اخر تعديل
18 يوليو 2020 - 27 ذو القعدة 1441
10:58 PM

وزيرا "العدل" و"العمل" يبحثان تطوير العمل الوقفي

ناقش المجتمعون المعوقات التي تواجه الأوقاف في المملكة

A A A
2
3,870

التقى وزير العدل، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، بوزير العمل والتنمية الاجتماعية أحمد بن سليمان الراجحي، ومحافظ الهيئة العامة للأوقاف عماد بن صالح الخراشي، وعدد من أعضاء لجنة الأوقاف في غرفة الرياض؛ لمناقشة سبل تطوير الأوقاف في المملكة، وتعزيز آليات العمل الوقفي.

وثمَّن "الصمعاني" تضافر جهود الجهات المعنيّة بالأوقاف لمعالجة التحدّيات التي قد تطرأ في هذا الجانب، مؤكداً أن الطموح المأمول في الأوقاف سيتجاوز جميع العوائق والتحدّيات التي يواجهها العمل الوقفي بعون الله؛ نظرًا لأهمية هذا القطاع وأثره في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ودعم العمل الخيري، وبما يحقق التسهيل على المستفيدين ويعود بالمزيد من النفع للصالح العام.

وأكّد ضرورة ضبط العمل الوقفي بمزيد من التنظيمات التي تضمن حوكمة القرارات والرقابة على هذه الأعمال؛ للتأكد من أنها تسير في مسارها الصحيح وتحقّق الغايات التي وُضعت لها.

وناقش المجتمعون التحدّيات والمعوقات التي تواجه الأوقاف في المملكة العربية السعودية، وسبل حلّها، ووضع الآليات اللازمة لتطوير الأوقاف، ورفع مكانة العمل الوقفي وتعزيزه.