أكاديميون وتربويون: تجربة التعليم عن بُعد ستنتج نمطًا جديدًا

خلال ندوة علمية نظمتها كلية التربية بجامعة حفر الباطن

أكد عددٌ من الأكاديميين والتربويين أن نجاح تجربة التعليم عن بعد في المملكة ستعزز حضوره في السنوات المقبلة، ما سيؤدي لظهور نمط تعليمي جديد يدمج بين التعليم التقليدي والتعليم عن بعد.

وأشاروا إلى أهمية التعليم والتدريب عن بعد كخيار استراتيجي لمؤسسات التعليم العام والعالي ولاسيما في وقت الأزمات.

جاء ذلك خلال ندوة علمية نظمتها كلية التربية بجامعة حفر الباطن اليوم بالتعاون مع الكلية التقنية وإدارة التعليم بمحافظة حفر الباطن بعنوان: (التعليم والتدريب عن بعد في محافظة حفر الباطن .. الممارسات وفرص التحسين).

وأوصى المشاركون في الندوة بضرورة اعتبار التعليم والتدريب عن بعد بديلاً مناسبًا لمؤسسات التعليم العام والعالي لمواجهة الأزمات التي قد تحدث لا قدر الله مع ضرورة التكامل في الأدوار بين المؤسسات التعليمية والأسر ومشغلي الخدمات الإلكترونية.

كما أوصوا بضرورة التوجه نحو الاستثمار في التدريب عن بعد كمورد ذاتي لمؤسسات التعليم العالي.

يُذكر أن جامعة حفر الباطن ممثلة في كلية التربية قد نظمت أخيرًا برنامجًا تدريبيًا عن بعد استفاد منه (6926) متدربًا ومتدربة ينتمون لنحو أكثر من (100) مدينة وقرية.

وزارة التعليم التعليم عن بعد فيروس كورونا الجديد
اعلان
أكاديميون وتربويون: تجربة التعليم عن بُعد ستنتج نمطًا جديدًا
سبق

أكد عددٌ من الأكاديميين والتربويين أن نجاح تجربة التعليم عن بعد في المملكة ستعزز حضوره في السنوات المقبلة، ما سيؤدي لظهور نمط تعليمي جديد يدمج بين التعليم التقليدي والتعليم عن بعد.

وأشاروا إلى أهمية التعليم والتدريب عن بعد كخيار استراتيجي لمؤسسات التعليم العام والعالي ولاسيما في وقت الأزمات.

جاء ذلك خلال ندوة علمية نظمتها كلية التربية بجامعة حفر الباطن اليوم بالتعاون مع الكلية التقنية وإدارة التعليم بمحافظة حفر الباطن بعنوان: (التعليم والتدريب عن بعد في محافظة حفر الباطن .. الممارسات وفرص التحسين).

وأوصى المشاركون في الندوة بضرورة اعتبار التعليم والتدريب عن بعد بديلاً مناسبًا لمؤسسات التعليم العام والعالي لمواجهة الأزمات التي قد تحدث لا قدر الله مع ضرورة التكامل في الأدوار بين المؤسسات التعليمية والأسر ومشغلي الخدمات الإلكترونية.

كما أوصوا بضرورة التوجه نحو الاستثمار في التدريب عن بعد كمورد ذاتي لمؤسسات التعليم العالي.

يُذكر أن جامعة حفر الباطن ممثلة في كلية التربية قد نظمت أخيرًا برنامجًا تدريبيًا عن بعد استفاد منه (6926) متدربًا ومتدربة ينتمون لنحو أكثر من (100) مدينة وقرية.

17 سبتمبر 2020 - 29 محرّم 1442
11:58 PM

أكاديميون وتربويون: تجربة التعليم عن بُعد ستنتج نمطًا جديدًا

خلال ندوة علمية نظمتها كلية التربية بجامعة حفر الباطن

A A A
6
2,953

أكد عددٌ من الأكاديميين والتربويين أن نجاح تجربة التعليم عن بعد في المملكة ستعزز حضوره في السنوات المقبلة، ما سيؤدي لظهور نمط تعليمي جديد يدمج بين التعليم التقليدي والتعليم عن بعد.

وأشاروا إلى أهمية التعليم والتدريب عن بعد كخيار استراتيجي لمؤسسات التعليم العام والعالي ولاسيما في وقت الأزمات.

جاء ذلك خلال ندوة علمية نظمتها كلية التربية بجامعة حفر الباطن اليوم بالتعاون مع الكلية التقنية وإدارة التعليم بمحافظة حفر الباطن بعنوان: (التعليم والتدريب عن بعد في محافظة حفر الباطن .. الممارسات وفرص التحسين).

وأوصى المشاركون في الندوة بضرورة اعتبار التعليم والتدريب عن بعد بديلاً مناسبًا لمؤسسات التعليم العام والعالي لمواجهة الأزمات التي قد تحدث لا قدر الله مع ضرورة التكامل في الأدوار بين المؤسسات التعليمية والأسر ومشغلي الخدمات الإلكترونية.

كما أوصوا بضرورة التوجه نحو الاستثمار في التدريب عن بعد كمورد ذاتي لمؤسسات التعليم العالي.

يُذكر أن جامعة حفر الباطن ممثلة في كلية التربية قد نظمت أخيرًا برنامجًا تدريبيًا عن بعد استفاد منه (6926) متدربًا ومتدربة ينتمون لنحو أكثر من (100) مدينة وقرية.