مدير هيئة الأمر بالمعروف بنجران يشيد بنجاح المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح

أكد أن تطبيق الشريعة واتباع السنة من فضل الله على بلاد الحرمين

قال مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة نجران، الشيخ سعيد بن مشبب القحطاني: إن من فضل الله تعالى على بلاد الحرمين الشريفين وقيادتها، التمسك بالعقيدة الصافية وتطبيق الشريعة الإسلامية، واتِّباع سنة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم.

وأشاد "القحطاني" بالنجاحات التي حققها المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ودور المملكة العربية السعودية في تعزيزه، والذي نظمته الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وقال: "إن دستور المملكة منذ تأسيسها قائم على كتاب الله عز وجل، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وتستمد منهما الدولة جميع أنظمتها، وتسعى في تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في الواقع العملي، وتعتني بإحياء الشعائر الدينية وإقامتها في ربوع المملكة وأرجائها، وإن من الشعائر الدينية التي اهتمت بها حكومة السعودية شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

وأضاف أن لعناية حكومة خادم الحرمين الشريفين وكبير اهتمامها بهذا الجهاز المبارك أبلغ الأثر في نجاح عمل رجال الهيئة وتحقيقها لهذه الإنجازات الكبيرة، ووصولها للهدف المنشود والغاية المقصودة بعون الله وتوفيقه.

وأشار إلى أن المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، سلط الضوء على جهود الهيئة خلال الفترة الماضية وإظهار إنجازاتها، وبيان منهجها الوسطي السلفي، وإبراز دور المملكة العربية السعودية وحكومتها الرشيدة في تعزيز شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ودعا الله أن يجزي الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، على موافقته السامية بإقامة هذا المؤتمر المبارك، وأن يبارك في جهوده وجهود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء،ط وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ وأن يجعلهما ذخراً للإسلام والمسلمين.

كما دعا الله أن يجزي القائمين على هذا المؤتمر وفي مقدمتهم الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله السند، على جهوده المباركة، ويوفق الجميع لما يحب ويرضى.

اعلان
مدير هيئة الأمر بالمعروف بنجران يشيد بنجاح المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح
سبق

قال مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة نجران، الشيخ سعيد بن مشبب القحطاني: إن من فضل الله تعالى على بلاد الحرمين الشريفين وقيادتها، التمسك بالعقيدة الصافية وتطبيق الشريعة الإسلامية، واتِّباع سنة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم.

وأشاد "القحطاني" بالنجاحات التي حققها المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ودور المملكة العربية السعودية في تعزيزه، والذي نظمته الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وقال: "إن دستور المملكة منذ تأسيسها قائم على كتاب الله عز وجل، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وتستمد منهما الدولة جميع أنظمتها، وتسعى في تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في الواقع العملي، وتعتني بإحياء الشعائر الدينية وإقامتها في ربوع المملكة وأرجائها، وإن من الشعائر الدينية التي اهتمت بها حكومة السعودية شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

وأضاف أن لعناية حكومة خادم الحرمين الشريفين وكبير اهتمامها بهذا الجهاز المبارك أبلغ الأثر في نجاح عمل رجال الهيئة وتحقيقها لهذه الإنجازات الكبيرة، ووصولها للهدف المنشود والغاية المقصودة بعون الله وتوفيقه.

وأشار إلى أن المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، سلط الضوء على جهود الهيئة خلال الفترة الماضية وإظهار إنجازاتها، وبيان منهجها الوسطي السلفي، وإبراز دور المملكة العربية السعودية وحكومتها الرشيدة في تعزيز شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ودعا الله أن يجزي الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، على موافقته السامية بإقامة هذا المؤتمر المبارك، وأن يبارك في جهوده وجهود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء،ط وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ وأن يجعلهما ذخراً للإسلام والمسلمين.

كما دعا الله أن يجزي القائمين على هذا المؤتمر وفي مقدمتهم الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله السند، على جهوده المباركة، ويوفق الجميع لما يحب ويرضى.

24 أكتوبر 2021 - 18 ربيع الأول 1443
05:54 PM

مدير هيئة الأمر بالمعروف بنجران يشيد بنجاح المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح

أكد أن تطبيق الشريعة واتباع السنة من فضل الله على بلاد الحرمين

A A A
0
1,490

قال مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة نجران، الشيخ سعيد بن مشبب القحطاني: إن من فضل الله تعالى على بلاد الحرمين الشريفين وقيادتها، التمسك بالعقيدة الصافية وتطبيق الشريعة الإسلامية، واتِّباع سنة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم.

وأشاد "القحطاني" بالنجاحات التي حققها المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ودور المملكة العربية السعودية في تعزيزه، والذي نظمته الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وقال: "إن دستور المملكة منذ تأسيسها قائم على كتاب الله عز وجل، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وتستمد منهما الدولة جميع أنظمتها، وتسعى في تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في الواقع العملي، وتعتني بإحياء الشعائر الدينية وإقامتها في ربوع المملكة وأرجائها، وإن من الشعائر الدينية التي اهتمت بها حكومة السعودية شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر".

وأضاف أن لعناية حكومة خادم الحرمين الشريفين وكبير اهتمامها بهذا الجهاز المبارك أبلغ الأثر في نجاح عمل رجال الهيئة وتحقيقها لهذه الإنجازات الكبيرة، ووصولها للهدف المنشود والغاية المقصودة بعون الله وتوفيقه.

وأشار إلى أن المؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، سلط الضوء على جهود الهيئة خلال الفترة الماضية وإظهار إنجازاتها، وبيان منهجها الوسطي السلفي، وإبراز دور المملكة العربية السعودية وحكومتها الرشيدة في تعزيز شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ودعا الله أن يجزي الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، على موافقته السامية بإقامة هذا المؤتمر المبارك، وأن يبارك في جهوده وجهود صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء،ط وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ وأن يجعلهما ذخراً للإسلام والمسلمين.

كما دعا الله أن يجزي القائمين على هذا المؤتمر وفي مقدمتهم الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله السند، على جهوده المباركة، ويوفق الجميع لما يحب ويرضى.