الصين.. قانون جديد لتخفيف أعباء الواجبات المدرسية عن الأطفال

طلبت من الآباء والأمهات إعطاء أطفالهم وقتاً كافياً للراحة وممارسة الرياضة

أصدرت الصين قانوناً في مجال التعليم يهدف إلى تقليل الضغط الناجم عن كثرة الواجبات المدرسية والدراسة بعد انتهاء الدوام.

وطُلب من الآباء والأمهات التأكّد من أن أطفالهم يحصلون على وقت فراغٍ كافٍ للراحة وممارسة الرياضة، وألا يقضوا وقتاً طويلاً على الإنترنت، طبقاً لـ "بي بي سي".

في شهر أغسطس الماضي، حظرت الصين الامتحانات المكتوبة للأطفال في سن السادسة والسابعة.

مسؤولون في الحكومة حذّروا، من أن الامتحانات المكتوبة تؤذي الصحة النفسية والبدنية للأطفال في تلك السن.

واتخذت الحكومة في السنة الأخيرة بعض الإجراءات التي تهدف إلى تخفيف تعلق الأطفال بالإنترنت والمظاهر الثقافية الشائعة.

اعلان
الصين.. قانون جديد لتخفيف أعباء الواجبات المدرسية عن الأطفال
سبق

أصدرت الصين قانوناً في مجال التعليم يهدف إلى تقليل الضغط الناجم عن كثرة الواجبات المدرسية والدراسة بعد انتهاء الدوام.

وطُلب من الآباء والأمهات التأكّد من أن أطفالهم يحصلون على وقت فراغٍ كافٍ للراحة وممارسة الرياضة، وألا يقضوا وقتاً طويلاً على الإنترنت، طبقاً لـ "بي بي سي".

في شهر أغسطس الماضي، حظرت الصين الامتحانات المكتوبة للأطفال في سن السادسة والسابعة.

مسؤولون في الحكومة حذّروا، من أن الامتحانات المكتوبة تؤذي الصحة النفسية والبدنية للأطفال في تلك السن.

واتخذت الحكومة في السنة الأخيرة بعض الإجراءات التي تهدف إلى تخفيف تعلق الأطفال بالإنترنت والمظاهر الثقافية الشائعة.

24 أكتوبر 2021 - 18 ربيع الأول 1443
08:26 AM

الصين.. قانون جديد لتخفيف أعباء الواجبات المدرسية عن الأطفال

طلبت من الآباء والأمهات إعطاء أطفالهم وقتاً كافياً للراحة وممارسة الرياضة

A A A
0
1,821

أصدرت الصين قانوناً في مجال التعليم يهدف إلى تقليل الضغط الناجم عن كثرة الواجبات المدرسية والدراسة بعد انتهاء الدوام.

وطُلب من الآباء والأمهات التأكّد من أن أطفالهم يحصلون على وقت فراغٍ كافٍ للراحة وممارسة الرياضة، وألا يقضوا وقتاً طويلاً على الإنترنت، طبقاً لـ "بي بي سي".

في شهر أغسطس الماضي، حظرت الصين الامتحانات المكتوبة للأطفال في سن السادسة والسابعة.

مسؤولون في الحكومة حذّروا، من أن الامتحانات المكتوبة تؤذي الصحة النفسية والبدنية للأطفال في تلك السن.

واتخذت الحكومة في السنة الأخيرة بعض الإجراءات التي تهدف إلى تخفيف تعلق الأطفال بالإنترنت والمظاهر الثقافية الشائعة.