شاهد.. جموع المصلين يؤدون أول صلاة تراويح بالمسجد النبوي في رمضان

بمتابعة أمير المدينة ونائبه.. ورئاسة الحرمين تحشد طاقاتها لخدمة الزوار

أدى جموع المصلين أمس الأربعاء أول صلاة تراويح في أول ليلة من شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439هـ في المسجد النبوي بالمدينة المنورة وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيدها الله -. وقد توافد المصلون من مواطنين ومقيمين وزائري مدينة المصطفى - صلى الله عليه وسلم - منذ وقت مبكر لأداء صلاتَيْ العشاء والتراويح في جو مفعم بالسكينة والروحانية.

ووفَّرت الجهات الحكومية ذات العلاقة سُبل الراحة للزائرين والمصلين من أهالي المدينة المنورة والمقيمين والزوار، وذلك بمتابعة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، ونائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل، للخدمات التي تقدمها القطاعات الحكومية بالمدينة المنورة في شهر رمضان المبارك لهذا العام تماشيًا مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - اللذين يحرصان كل الحرص على تحقيق كل ما يمكِّن قاصدي هذه الديار المقدسة من أداء نسكهم في جو يسوده الأمن والأمان والراحة والطمأنينة.

وحشدت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي كامل طاقاتها وإمكاناتها لتقديم جميع الخدمات للزوار والمصلين قاصدي المسجد النبوي، بما يمكِّنهم من أداء عباداتهم بكل يسر وسهولة، بداية من فتح أبواب المسجد، والاهتمام بأعمال الصيانة والنظافة والتشغيل والسقيا، ومضاعفة القوى العاملة والآليات للقيام بجميع الأعمال على الوجه الأكمل، إلى جانب نشر موظفيها في ساحة المسجد النبوي لتنظيم الحشود القادمين للمسجد النبوي، وفتح الممرات داخل المسجد النبوي وساحاته.

اعلان
شاهد.. جموع المصلين يؤدون أول صلاة تراويح بالمسجد النبوي في رمضان
سبق

أدى جموع المصلين أمس الأربعاء أول صلاة تراويح في أول ليلة من شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439هـ في المسجد النبوي بالمدينة المنورة وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيدها الله -. وقد توافد المصلون من مواطنين ومقيمين وزائري مدينة المصطفى - صلى الله عليه وسلم - منذ وقت مبكر لأداء صلاتَيْ العشاء والتراويح في جو مفعم بالسكينة والروحانية.

ووفَّرت الجهات الحكومية ذات العلاقة سُبل الراحة للزائرين والمصلين من أهالي المدينة المنورة والمقيمين والزوار، وذلك بمتابعة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، ونائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل، للخدمات التي تقدمها القطاعات الحكومية بالمدينة المنورة في شهر رمضان المبارك لهذا العام تماشيًا مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - اللذين يحرصان كل الحرص على تحقيق كل ما يمكِّن قاصدي هذه الديار المقدسة من أداء نسكهم في جو يسوده الأمن والأمان والراحة والطمأنينة.

وحشدت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي كامل طاقاتها وإمكاناتها لتقديم جميع الخدمات للزوار والمصلين قاصدي المسجد النبوي، بما يمكِّنهم من أداء عباداتهم بكل يسر وسهولة، بداية من فتح أبواب المسجد، والاهتمام بأعمال الصيانة والنظافة والتشغيل والسقيا، ومضاعفة القوى العاملة والآليات للقيام بجميع الأعمال على الوجه الأكمل، إلى جانب نشر موظفيها في ساحة المسجد النبوي لتنظيم الحشود القادمين للمسجد النبوي، وفتح الممرات داخل المسجد النبوي وساحاته.

17 مايو 2018 - 2 رمضان 1439
12:47 AM
اخر تعديل
24 مايو 2018 - 9 رمضان 1439
01:20 AM

شاهد.. جموع المصلين يؤدون أول صلاة تراويح بالمسجد النبوي في رمضان

بمتابعة أمير المدينة ونائبه.. ورئاسة الحرمين تحشد طاقاتها لخدمة الزوار

A A A
2
6,987

أدى جموع المصلين أمس الأربعاء أول صلاة تراويح في أول ليلة من شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439هـ في المسجد النبوي بالمدينة المنورة وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيدها الله -. وقد توافد المصلون من مواطنين ومقيمين وزائري مدينة المصطفى - صلى الله عليه وسلم - منذ وقت مبكر لأداء صلاتَيْ العشاء والتراويح في جو مفعم بالسكينة والروحانية.

ووفَّرت الجهات الحكومية ذات العلاقة سُبل الراحة للزائرين والمصلين من أهالي المدينة المنورة والمقيمين والزوار، وذلك بمتابعة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، ونائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل، للخدمات التي تقدمها القطاعات الحكومية بالمدينة المنورة في شهر رمضان المبارك لهذا العام تماشيًا مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - اللذين يحرصان كل الحرص على تحقيق كل ما يمكِّن قاصدي هذه الديار المقدسة من أداء نسكهم في جو يسوده الأمن والأمان والراحة والطمأنينة.

وحشدت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي كامل طاقاتها وإمكاناتها لتقديم جميع الخدمات للزوار والمصلين قاصدي المسجد النبوي، بما يمكِّنهم من أداء عباداتهم بكل يسر وسهولة، بداية من فتح أبواب المسجد، والاهتمام بأعمال الصيانة والنظافة والتشغيل والسقيا، ومضاعفة القوى العاملة والآليات للقيام بجميع الأعمال على الوجه الأكمل، إلى جانب نشر موظفيها في ساحة المسجد النبوي لتنظيم الحشود القادمين للمسجد النبوي، وفتح الممرات داخل المسجد النبوي وساحاته.