التحقيقات في أموال "صفقة نيمار" مستمرة

رغم استقالة رئيس نادي برشلونة

محمد البقمي– سبق– متابعة: أكدت تقارير صحفية: أن قضية البرازيلي "نيمار"، لاعب "برشلونة"، و"ساندرو روسيل"، رئيس "برشلونة" المستقيل، لا تزال تحت أنظار التحقيقات.
 
وأوضحت "التقارير": أن قضية الفساد في انتقال "نيمار" إلى "برشلونة" قادماً من "سانتوس" البرازيلي جار التحقيق فيها، رغم الإشاعات التي ترددت عن أن "كيسيس"، عضو النادي الكاتالوني، ينوي التراجع عن الدعوى، التي رفعها ضد الرئيس السابق لبرشلونة، ساندرو روسيل، والذي استقال بسبب هذه "القضية".
 
وأثارت "القضية" وسائل الإعلام العالمية؛ مما دعا رئيس "برشلونة"؛ لتقديم الاستقالة، بعد أن زعم "كيسيس": أن الثمن الذي أعلنه "روسيل" - رسمياً - في "صفقة نيمار" ليس هو الثمن الحقيقي الذي دفعه النادي الكتالوني؛ للحصول على الدولي البرازيلي من "سانتوس"؛ وهو ما قد يعني وجود شبهة فساد، وحصول بعض الأفراد على عمولات غير شرعية من "الصفقة".

اعلان
التحقيقات في أموال "صفقة نيمار" مستمرة
سبق
محمد البقمي– سبق– متابعة: أكدت تقارير صحفية: أن قضية البرازيلي "نيمار"، لاعب "برشلونة"، و"ساندرو روسيل"، رئيس "برشلونة" المستقيل، لا تزال تحت أنظار التحقيقات.
 
وأوضحت "التقارير": أن قضية الفساد في انتقال "نيمار" إلى "برشلونة" قادماً من "سانتوس" البرازيلي جار التحقيق فيها، رغم الإشاعات التي ترددت عن أن "كيسيس"، عضو النادي الكاتالوني، ينوي التراجع عن الدعوى، التي رفعها ضد الرئيس السابق لبرشلونة، ساندرو روسيل، والذي استقال بسبب هذه "القضية".
 
وأثارت "القضية" وسائل الإعلام العالمية؛ مما دعا رئيس "برشلونة"؛ لتقديم الاستقالة، بعد أن زعم "كيسيس": أن الثمن الذي أعلنه "روسيل" - رسمياً - في "صفقة نيمار" ليس هو الثمن الحقيقي الذي دفعه النادي الكتالوني؛ للحصول على الدولي البرازيلي من "سانتوس"؛ وهو ما قد يعني وجود شبهة فساد، وحصول بعض الأفراد على عمولات غير شرعية من "الصفقة".
27 يناير 2014 - 26 ربيع الأول 1435
05:48 PM

التحقيقات في أموال "صفقة نيمار" مستمرة

رغم استقالة رئيس نادي برشلونة

A A A
0
4,487

محمد البقمي– سبق– متابعة: أكدت تقارير صحفية: أن قضية البرازيلي "نيمار"، لاعب "برشلونة"، و"ساندرو روسيل"، رئيس "برشلونة" المستقيل، لا تزال تحت أنظار التحقيقات.
 
وأوضحت "التقارير": أن قضية الفساد في انتقال "نيمار" إلى "برشلونة" قادماً من "سانتوس" البرازيلي جار التحقيق فيها، رغم الإشاعات التي ترددت عن أن "كيسيس"، عضو النادي الكاتالوني، ينوي التراجع عن الدعوى، التي رفعها ضد الرئيس السابق لبرشلونة، ساندرو روسيل، والذي استقال بسبب هذه "القضية".
 
وأثارت "القضية" وسائل الإعلام العالمية؛ مما دعا رئيس "برشلونة"؛ لتقديم الاستقالة، بعد أن زعم "كيسيس": أن الثمن الذي أعلنه "روسيل" - رسمياً - في "صفقة نيمار" ليس هو الثمن الحقيقي الذي دفعه النادي الكتالوني؛ للحصول على الدولي البرازيلي من "سانتوس"؛ وهو ما قد يعني وجود شبهة فساد، وحصول بعض الأفراد على عمولات غير شرعية من "الصفقة".