حرب شوارع في صنعاء.. القبائل تنتفض ضد الحوثيين وتقتل وتأسر العشرات

حزب المؤتمر: الانتفاضة الشعبية مستمرة ونطالب بعدم الاستجابة للشائعات

تمكنت قبائل بني بهلول من الاستيلاء على تعزيزات عسكرية لمليشيات الحوثي الإيرانية جنوبي صنعاء اليوم، فيما لقي مشرف مليشيات الحوثي الإيرانية في منطقة شعوب بصنعاء مصرعه في مواجهات مع قوات المؤتمر الشعبي.
ومن جهتها، أعلنت قبائل الحداء في محافظة ذمار النفير العام ضد الحوثيين بعد الاعتداء على منزل الشيخ فضل القوسي الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح وردّت بقتل 6 منهم وأسر 18 آخرين وإحراق 4 مركبات عسكرية في مواجهات معهم وفق ما نقلته "سكاي نيوز ".
وقصفت مقاتلات التحالف العربي معسكر القوات الخاصة الذي تسيطر عليه مليشيات الحوثي الإيرانية بمنطقة الصباحة غربي صنعاء مساء أمس.

وبعد أن استعادت قوات المؤتمر الشعبي السيطرة على معسكر 48 من مليشيات الحوثي الإيرانية، تدور معارك عنيفة بين الجانبين في شوارع وأحياء العاصمة اليمنية صنعاء، فيما تم أسر 150 من المتمردين الحوثيين خلال المعارك.
واندلعت معارك عنيفة في شوارع صنعاء بالدبابات والصواريخ الحرارية، حيث يأتي هذا بعدما تمكنت قوات المؤتمر الشعبي من السيطرة على المواقع الحيوية في صنعاء وعدد من المحافظات.
وارتفع عدد قتلى المواجهات بين الطرفين في العاصمة اليمنية إلى أكثر من 200 وعشرات الجرحى الآخرين.
ووفق "سكاي نيوز" أكدت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي أن الانتفاضة الشعبية مستمرة، وطالبت بعدم الاستجابة للشائعات والأكاذيب.
في المقابل، سحبت مليشيات الحوثي الإيرانية جزءاً من قواتها من الجبهات في تعز والحديدة ونهم والجوف لتعزيز مقاتليها في صنعاء.

اعلان
حرب شوارع في صنعاء.. القبائل تنتفض ضد الحوثيين وتقتل وتأسر العشرات
سبق

تمكنت قبائل بني بهلول من الاستيلاء على تعزيزات عسكرية لمليشيات الحوثي الإيرانية جنوبي صنعاء اليوم، فيما لقي مشرف مليشيات الحوثي الإيرانية في منطقة شعوب بصنعاء مصرعه في مواجهات مع قوات المؤتمر الشعبي.
ومن جهتها، أعلنت قبائل الحداء في محافظة ذمار النفير العام ضد الحوثيين بعد الاعتداء على منزل الشيخ فضل القوسي الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح وردّت بقتل 6 منهم وأسر 18 آخرين وإحراق 4 مركبات عسكرية في مواجهات معهم وفق ما نقلته "سكاي نيوز ".
وقصفت مقاتلات التحالف العربي معسكر القوات الخاصة الذي تسيطر عليه مليشيات الحوثي الإيرانية بمنطقة الصباحة غربي صنعاء مساء أمس.

وبعد أن استعادت قوات المؤتمر الشعبي السيطرة على معسكر 48 من مليشيات الحوثي الإيرانية، تدور معارك عنيفة بين الجانبين في شوارع وأحياء العاصمة اليمنية صنعاء، فيما تم أسر 150 من المتمردين الحوثيين خلال المعارك.
واندلعت معارك عنيفة في شوارع صنعاء بالدبابات والصواريخ الحرارية، حيث يأتي هذا بعدما تمكنت قوات المؤتمر الشعبي من السيطرة على المواقع الحيوية في صنعاء وعدد من المحافظات.
وارتفع عدد قتلى المواجهات بين الطرفين في العاصمة اليمنية إلى أكثر من 200 وعشرات الجرحى الآخرين.
ووفق "سكاي نيوز" أكدت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي أن الانتفاضة الشعبية مستمرة، وطالبت بعدم الاستجابة للشائعات والأكاذيب.
في المقابل، سحبت مليشيات الحوثي الإيرانية جزءاً من قواتها من الجبهات في تعز والحديدة ونهم والجوف لتعزيز مقاتليها في صنعاء.

04 ديسمبر 2017 - 16 ربيع الأول 1439
09:29 AM

حرب شوارع في صنعاء.. القبائل تنتفض ضد الحوثيين وتقتل وتأسر العشرات

حزب المؤتمر: الانتفاضة الشعبية مستمرة ونطالب بعدم الاستجابة للشائعات

A A A
14
24,184

تمكنت قبائل بني بهلول من الاستيلاء على تعزيزات عسكرية لمليشيات الحوثي الإيرانية جنوبي صنعاء اليوم، فيما لقي مشرف مليشيات الحوثي الإيرانية في منطقة شعوب بصنعاء مصرعه في مواجهات مع قوات المؤتمر الشعبي.
ومن جهتها، أعلنت قبائل الحداء في محافظة ذمار النفير العام ضد الحوثيين بعد الاعتداء على منزل الشيخ فضل القوسي الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح وردّت بقتل 6 منهم وأسر 18 آخرين وإحراق 4 مركبات عسكرية في مواجهات معهم وفق ما نقلته "سكاي نيوز ".
وقصفت مقاتلات التحالف العربي معسكر القوات الخاصة الذي تسيطر عليه مليشيات الحوثي الإيرانية بمنطقة الصباحة غربي صنعاء مساء أمس.

وبعد أن استعادت قوات المؤتمر الشعبي السيطرة على معسكر 48 من مليشيات الحوثي الإيرانية، تدور معارك عنيفة بين الجانبين في شوارع وأحياء العاصمة اليمنية صنعاء، فيما تم أسر 150 من المتمردين الحوثيين خلال المعارك.
واندلعت معارك عنيفة في شوارع صنعاء بالدبابات والصواريخ الحرارية، حيث يأتي هذا بعدما تمكنت قوات المؤتمر الشعبي من السيطرة على المواقع الحيوية في صنعاء وعدد من المحافظات.
وارتفع عدد قتلى المواجهات بين الطرفين في العاصمة اليمنية إلى أكثر من 200 وعشرات الجرحى الآخرين.
ووفق "سكاي نيوز" أكدت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي أن الانتفاضة الشعبية مستمرة، وطالبت بعدم الاستجابة للشائعات والأكاذيب.
في المقابل، سحبت مليشيات الحوثي الإيرانية جزءاً من قواتها من الجبهات في تعز والحديدة ونهم والجوف لتعزيز مقاتليها في صنعاء.