منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد عدم تمكن خبرائها من الوصول إلى "دوما"

أوزومجو: مسؤولون سوريون وروس يطالبون بمعالجة القضايا الأمنية المعلقة أولاً

أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أن خبراءها لم يتمكنوا من الوصول إلى بلدة دوما في ريف دمشق والتي كان من المقرر أن يصلوا إليها يوم السبت الماضي بسبب الأوضاع الأمنية.

وأوضح مدير عام المنظمة أحمد أوزومجو خلال الاجتماع الطارئ الذي عقد اليوم في مدينة لاهاي " أن مسؤولين سوريين وروس أبلغوا فريق بعثة تقصي الحقائق في دمشق، أن هناك بعض القضايا الأمنية المعلقة يتعين معالجتها قبل أن يتم السماح للبعثة بالوصول إلى البلدة".


وأعرب عن أمله في أن تتم جميع الترتيبات الضرورية للسماح للفريق، الذي حصل بالفعل على تفويض من الأمم المتحدة لمباشرة عمله في دوما، بالانتشار هناك في أقرب وقت ممكن.

اعلان
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد عدم تمكن خبرائها من الوصول إلى "دوما"
سبق

أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أن خبراءها لم يتمكنوا من الوصول إلى بلدة دوما في ريف دمشق والتي كان من المقرر أن يصلوا إليها يوم السبت الماضي بسبب الأوضاع الأمنية.

وأوضح مدير عام المنظمة أحمد أوزومجو خلال الاجتماع الطارئ الذي عقد اليوم في مدينة لاهاي " أن مسؤولين سوريين وروس أبلغوا فريق بعثة تقصي الحقائق في دمشق، أن هناك بعض القضايا الأمنية المعلقة يتعين معالجتها قبل أن يتم السماح للبعثة بالوصول إلى البلدة".


وأعرب عن أمله في أن تتم جميع الترتيبات الضرورية للسماح للفريق، الذي حصل بالفعل على تفويض من الأمم المتحدة لمباشرة عمله في دوما، بالانتشار هناك في أقرب وقت ممكن.

17 إبريل 2018 - 1 شعبان 1439
01:02 AM

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد عدم تمكن خبرائها من الوصول إلى "دوما"

أوزومجو: مسؤولون سوريون وروس يطالبون بمعالجة القضايا الأمنية المعلقة أولاً

A A A
0
1,361

أكدت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أن خبراءها لم يتمكنوا من الوصول إلى بلدة دوما في ريف دمشق والتي كان من المقرر أن يصلوا إليها يوم السبت الماضي بسبب الأوضاع الأمنية.

وأوضح مدير عام المنظمة أحمد أوزومجو خلال الاجتماع الطارئ الذي عقد اليوم في مدينة لاهاي " أن مسؤولين سوريين وروس أبلغوا فريق بعثة تقصي الحقائق في دمشق، أن هناك بعض القضايا الأمنية المعلقة يتعين معالجتها قبل أن يتم السماح للبعثة بالوصول إلى البلدة".


وأعرب عن أمله في أن تتم جميع الترتيبات الضرورية للسماح للفريق، الذي حصل بالفعل على تفويض من الأمم المتحدة لمباشرة عمله في دوما، بالانتشار هناك في أقرب وقت ممكن.