لغة الإشارة لخدمة ذوي الاحتياجات حاضرة بأجنحة حرس الحدود بالجنادرية

وجدت تفاعلًا كبيرًا من المستفيدين

حظي ذوو الاحتياجات الخاصة في معرض حرس الحدود في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 33 برعاية واهتمام خاصين، من خلال تخصيص موظفين لاستقبالهم وتعريفهم بأجنحة وأركان المعرض المتنوعة.

وأكّد مترجم لغة إشارة من منسوبي حرس الحدود العريف محمد علي المرواني، أنه وزملاءه يعملون على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة في المعرض، وتذليل أي صعوبات تواجههم.

وأضاف العريف المرواني أنهم يعملون على تقديم هذه الخدمة من جانب إنساني لهذه الفئة، ويسعون لأن تكون زيارتهم لمعرض حرس الحدود مليئة بالإثارة والاستكشاف والمتعة، منذ دخولهم المعرض حتى مغادرتهم.

ووجدت جهود حرس الحدود مع ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعلًا كبيرًا من المستفيدين من الخدمة خاصة، ومن المجتمع عامة؛ حيث عبروا عن سعادتهم بما وجدوه من اهتمام بهم، وما شاهدوه من تطور في الخدمات المقدمة لهم.

وكانت أكاديمية محمد بن نايف للعلوم والدراسات الأمنية البحرية بجدة قد احتفت بتخريج عدد من دورات لغة الإشارة لمنسوبيها لعام (2018).

وجاءت الدورات بتوجيهات من مدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي، الذي أكّد أن ذلك يأتي امتدادًا لدعم حرس الحدود لجانب المسؤولية الاجتماعية، وتطوير منسوبي حرس الحدود للتعامل مع فئة الصم عامة؛ ومرتادي البحر وهواة الصيد والنزهة منهم خاصة.

واحتوى برنامج الدورات على الجانبين النظري والعملي، إضافة إلى تمكين المتدربين من إتقان مهارة التخاطب مع فئة الصم؛ خاصة فيما هو من مهام حرس الحدود، واستمرت الأكاديمية في عقد دورات مماثلة في مناطق مختلفة لمنسوبي حرس الحدود؛ نظرًا إلى ما يحظى به ذوو الاحتياجات الخاصة من رعاية ومتابعة لمتطلباتهم؛ ومتزامنًا مع افتتاح حرس الحدود، أخيرا، أماكن خاصة بالسباحة لهم في ساحل البحر الأحمر في جدة ومحافظة ينبع، والعمل على استكمال ذلك في بقية مناطق المملكة.

مهرجان الجنادرية الـ33 الجنادرية الـ33 الجنادرية
اعلان
لغة الإشارة لخدمة ذوي الاحتياجات حاضرة بأجنحة حرس الحدود بالجنادرية
سبق

حظي ذوو الاحتياجات الخاصة في معرض حرس الحدود في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 33 برعاية واهتمام خاصين، من خلال تخصيص موظفين لاستقبالهم وتعريفهم بأجنحة وأركان المعرض المتنوعة.

وأكّد مترجم لغة إشارة من منسوبي حرس الحدود العريف محمد علي المرواني، أنه وزملاءه يعملون على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة في المعرض، وتذليل أي صعوبات تواجههم.

وأضاف العريف المرواني أنهم يعملون على تقديم هذه الخدمة من جانب إنساني لهذه الفئة، ويسعون لأن تكون زيارتهم لمعرض حرس الحدود مليئة بالإثارة والاستكشاف والمتعة، منذ دخولهم المعرض حتى مغادرتهم.

ووجدت جهود حرس الحدود مع ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعلًا كبيرًا من المستفيدين من الخدمة خاصة، ومن المجتمع عامة؛ حيث عبروا عن سعادتهم بما وجدوه من اهتمام بهم، وما شاهدوه من تطور في الخدمات المقدمة لهم.

وكانت أكاديمية محمد بن نايف للعلوم والدراسات الأمنية البحرية بجدة قد احتفت بتخريج عدد من دورات لغة الإشارة لمنسوبيها لعام (2018).

وجاءت الدورات بتوجيهات من مدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي، الذي أكّد أن ذلك يأتي امتدادًا لدعم حرس الحدود لجانب المسؤولية الاجتماعية، وتطوير منسوبي حرس الحدود للتعامل مع فئة الصم عامة؛ ومرتادي البحر وهواة الصيد والنزهة منهم خاصة.

واحتوى برنامج الدورات على الجانبين النظري والعملي، إضافة إلى تمكين المتدربين من إتقان مهارة التخاطب مع فئة الصم؛ خاصة فيما هو من مهام حرس الحدود، واستمرت الأكاديمية في عقد دورات مماثلة في مناطق مختلفة لمنسوبي حرس الحدود؛ نظرًا إلى ما يحظى به ذوو الاحتياجات الخاصة من رعاية ومتابعة لمتطلباتهم؛ ومتزامنًا مع افتتاح حرس الحدود، أخيرا، أماكن خاصة بالسباحة لهم في ساحل البحر الأحمر في جدة ومحافظة ينبع، والعمل على استكمال ذلك في بقية مناطق المملكة.

28 ديسمبر 2018 - 21 ربيع الآخر 1440
11:06 PM
اخر تعديل
31 ديسمبر 2018 - 24 ربيع الآخر 1440
08:48 PM

لغة الإشارة لخدمة ذوي الاحتياجات حاضرة بأجنحة حرس الحدود بالجنادرية

وجدت تفاعلًا كبيرًا من المستفيدين

A A A
0
483

حظي ذوو الاحتياجات الخاصة في معرض حرس الحدود في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 33 برعاية واهتمام خاصين، من خلال تخصيص موظفين لاستقبالهم وتعريفهم بأجنحة وأركان المعرض المتنوعة.

وأكّد مترجم لغة إشارة من منسوبي حرس الحدود العريف محمد علي المرواني، أنه وزملاءه يعملون على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة في المعرض، وتذليل أي صعوبات تواجههم.

وأضاف العريف المرواني أنهم يعملون على تقديم هذه الخدمة من جانب إنساني لهذه الفئة، ويسعون لأن تكون زيارتهم لمعرض حرس الحدود مليئة بالإثارة والاستكشاف والمتعة، منذ دخولهم المعرض حتى مغادرتهم.

ووجدت جهود حرس الحدود مع ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعلًا كبيرًا من المستفيدين من الخدمة خاصة، ومن المجتمع عامة؛ حيث عبروا عن سعادتهم بما وجدوه من اهتمام بهم، وما شاهدوه من تطور في الخدمات المقدمة لهم.

وكانت أكاديمية محمد بن نايف للعلوم والدراسات الأمنية البحرية بجدة قد احتفت بتخريج عدد من دورات لغة الإشارة لمنسوبيها لعام (2018).

وجاءت الدورات بتوجيهات من مدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي، الذي أكّد أن ذلك يأتي امتدادًا لدعم حرس الحدود لجانب المسؤولية الاجتماعية، وتطوير منسوبي حرس الحدود للتعامل مع فئة الصم عامة؛ ومرتادي البحر وهواة الصيد والنزهة منهم خاصة.

واحتوى برنامج الدورات على الجانبين النظري والعملي، إضافة إلى تمكين المتدربين من إتقان مهارة التخاطب مع فئة الصم؛ خاصة فيما هو من مهام حرس الحدود، واستمرت الأكاديمية في عقد دورات مماثلة في مناطق مختلفة لمنسوبي حرس الحدود؛ نظرًا إلى ما يحظى به ذوو الاحتياجات الخاصة من رعاية ومتابعة لمتطلباتهم؛ ومتزامنًا مع افتتاح حرس الحدود، أخيرا، أماكن خاصة بالسباحة لهم في ساحل البحر الأحمر في جدة ومحافظة ينبع، والعمل على استكمال ذلك في بقية مناطق المملكة.