أمين دارة الملك عبدالعزيز يزور متحفين في السودان

استمع إلى شرح عن المحتويات وأُعجب بالآثار التاريخية

زار الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز المكلف الدكتور فهد بن عبدالله السماري؛ والوفد المرافق له، متحف السودان القومي الذي يجسّد الحضارة السودانية منذ العصور القديمة حتى الفترة الإسلامية مروراً بالآثار النوبية والمسيحية.

واستمع "السماري"؛ خلال الجولة داخل المتحف، إلى شرحٍ عن المحتويات والمقتنيات الأثرية، التي تحتوي على نحو 50 ألف قطعة يمتد تاريخها إلى عصور ما قبل الإسلام وبعده.

وأثنى "السماري"؛ على الحضارة السودانية، والأثر الذي أحدثته على المستويين الإنساني والحضاري، معرباً عن إعجابه بما شاهده من آثار تاريخية.

وزار "السماري"؛ متحف القصر الجمهوري بالعاصمة الخرطوم، الذي يعد من المتاحف المهمة ويحوي مقتنيات تاريخية تعود إلى القصر الجمهوري، مقر الحكم في السودان، خلال الحقب التاريخية المتعاقبة من تاريخ السودان الحديث.

اعلان
أمين دارة الملك عبدالعزيز يزور متحفين في السودان
سبق

زار الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز المكلف الدكتور فهد بن عبدالله السماري؛ والوفد المرافق له، متحف السودان القومي الذي يجسّد الحضارة السودانية منذ العصور القديمة حتى الفترة الإسلامية مروراً بالآثار النوبية والمسيحية.

واستمع "السماري"؛ خلال الجولة داخل المتحف، إلى شرحٍ عن المحتويات والمقتنيات الأثرية، التي تحتوي على نحو 50 ألف قطعة يمتد تاريخها إلى عصور ما قبل الإسلام وبعده.

وأثنى "السماري"؛ على الحضارة السودانية، والأثر الذي أحدثته على المستويين الإنساني والحضاري، معرباً عن إعجابه بما شاهده من آثار تاريخية.

وزار "السماري"؛ متحف القصر الجمهوري بالعاصمة الخرطوم، الذي يعد من المتاحف المهمة ويحوي مقتنيات تاريخية تعود إلى القصر الجمهوري، مقر الحكم في السودان، خلال الحقب التاريخية المتعاقبة من تاريخ السودان الحديث.

12 مايو 2018 - 26 شعبان 1439
01:57 PM

أمين دارة الملك عبدالعزيز يزور متحفين في السودان

استمع إلى شرح عن المحتويات وأُعجب بالآثار التاريخية

A A A
0
3,950

زار الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز المكلف الدكتور فهد بن عبدالله السماري؛ والوفد المرافق له، متحف السودان القومي الذي يجسّد الحضارة السودانية منذ العصور القديمة حتى الفترة الإسلامية مروراً بالآثار النوبية والمسيحية.

واستمع "السماري"؛ خلال الجولة داخل المتحف، إلى شرحٍ عن المحتويات والمقتنيات الأثرية، التي تحتوي على نحو 50 ألف قطعة يمتد تاريخها إلى عصور ما قبل الإسلام وبعده.

وأثنى "السماري"؛ على الحضارة السودانية، والأثر الذي أحدثته على المستويين الإنساني والحضاري، معرباً عن إعجابه بما شاهده من آثار تاريخية.

وزار "السماري"؛ متحف القصر الجمهوري بالعاصمة الخرطوم، الذي يعد من المتاحف المهمة ويحوي مقتنيات تاريخية تعود إلى القصر الجمهوري، مقر الحكم في السودان، خلال الحقب التاريخية المتعاقبة من تاريخ السودان الحديث.