مغامرة عند "الجبلين" .. 10 سنوات من احتجاز الأهالي والتوسعة على حسابهم!

طريق ضيق لا يسع إلا سيارة .. وبلدية بارق: مجدول وصيانته حسب أولوية المجلس

ناشد أهالي قرية الجبلين بجبل "أثرب" أمانة منطقة عسير وبلدية محافظة بارق، إعادة سفلتة وتوسيع طريق القرية الذي تهالك كثيراً، مشيرين إلى أنه لا يتسع لأكثر من سيارة واحدة منذ السفلتة الأولى قبل أكثر من 10 سنوات.

وقال الأهالي لـ "سبق": "منذ 6 سنوات ونحن نطالب بتوسيع الطريق وإعادة السفلتة ولكن لا نجد إلا وعوداً لم تُنفذ رغم أن الطريق لا يزيد على 3 كيلو مترات ويخدم أكثر من 50 منزلاً في القرية".

وأوضحوا: "مع الأمطار نحتجز في منازلنا بسبب السيول وتساقط الصخور على الطريق الضيق، كما أن سالك الطريق يجد حرجاً كبيراً عند مصادفة مركبة أخرى في الاتجاه المعاكس والذي يضطر أحدهما للعودة إلى الخلف مسافات طويلة مغامرة في طريقٍ جبلي علماً بأنه تمّ وقوف مهندسين من قِبل بلدية محافظة بارق، وأفادوا بأن الطريق متهالك ولم يتم تنفيذ السفلتة للطريق حسب مواصفات الوزارة.

وأضافوا: "عند عدم الاستجابة وللحاجة الماسة، سارع الأهالي خلال الأسابيع الماضية لإحضار آليات على حسابهم الخاص بغرض التوسعة، ولكن حتماً إمكاناتنا الفردية لا تسمح بالتوسعة، كما ينبغي والدولة -رعاها الله- تصرف بسخاء على الطرق والمشاريع البلدية ولن تعجز في توسعة وسفلتة طريقنا حتماً.

وقالت بلدية بارق في ردّها على "سبق": "طريق الجبلين من الطرق المجدولة لدى البلدية، وتمّت سفلتته سابقاً وستتم صيانته واستكمال الباقي منه قريباً في أقرب مشروع وحسب أولويات المجلس البلدي لخدمة قرى المنطقة".

اعلان
مغامرة عند "الجبلين" .. 10 سنوات من احتجاز الأهالي والتوسعة على حسابهم!
سبق

ناشد أهالي قرية الجبلين بجبل "أثرب" أمانة منطقة عسير وبلدية محافظة بارق، إعادة سفلتة وتوسيع طريق القرية الذي تهالك كثيراً، مشيرين إلى أنه لا يتسع لأكثر من سيارة واحدة منذ السفلتة الأولى قبل أكثر من 10 سنوات.

وقال الأهالي لـ "سبق": "منذ 6 سنوات ونحن نطالب بتوسيع الطريق وإعادة السفلتة ولكن لا نجد إلا وعوداً لم تُنفذ رغم أن الطريق لا يزيد على 3 كيلو مترات ويخدم أكثر من 50 منزلاً في القرية".

وأوضحوا: "مع الأمطار نحتجز في منازلنا بسبب السيول وتساقط الصخور على الطريق الضيق، كما أن سالك الطريق يجد حرجاً كبيراً عند مصادفة مركبة أخرى في الاتجاه المعاكس والذي يضطر أحدهما للعودة إلى الخلف مسافات طويلة مغامرة في طريقٍ جبلي علماً بأنه تمّ وقوف مهندسين من قِبل بلدية محافظة بارق، وأفادوا بأن الطريق متهالك ولم يتم تنفيذ السفلتة للطريق حسب مواصفات الوزارة.

وأضافوا: "عند عدم الاستجابة وللحاجة الماسة، سارع الأهالي خلال الأسابيع الماضية لإحضار آليات على حسابهم الخاص بغرض التوسعة، ولكن حتماً إمكاناتنا الفردية لا تسمح بالتوسعة، كما ينبغي والدولة -رعاها الله- تصرف بسخاء على الطرق والمشاريع البلدية ولن تعجز في توسعة وسفلتة طريقنا حتماً.

وقالت بلدية بارق في ردّها على "سبق": "طريق الجبلين من الطرق المجدولة لدى البلدية، وتمّت سفلتته سابقاً وستتم صيانته واستكمال الباقي منه قريباً في أقرب مشروع وحسب أولويات المجلس البلدي لخدمة قرى المنطقة".

05 مايو 2019 - 30 شعبان 1440
12:05 PM

مغامرة عند "الجبلين" .. 10 سنوات من احتجاز الأهالي والتوسعة على حسابهم!

طريق ضيق لا يسع إلا سيارة .. وبلدية بارق: مجدول وصيانته حسب أولوية المجلس

A A A
3
8,440

ناشد أهالي قرية الجبلين بجبل "أثرب" أمانة منطقة عسير وبلدية محافظة بارق، إعادة سفلتة وتوسيع طريق القرية الذي تهالك كثيراً، مشيرين إلى أنه لا يتسع لأكثر من سيارة واحدة منذ السفلتة الأولى قبل أكثر من 10 سنوات.

وقال الأهالي لـ "سبق": "منذ 6 سنوات ونحن نطالب بتوسيع الطريق وإعادة السفلتة ولكن لا نجد إلا وعوداً لم تُنفذ رغم أن الطريق لا يزيد على 3 كيلو مترات ويخدم أكثر من 50 منزلاً في القرية".

وأوضحوا: "مع الأمطار نحتجز في منازلنا بسبب السيول وتساقط الصخور على الطريق الضيق، كما أن سالك الطريق يجد حرجاً كبيراً عند مصادفة مركبة أخرى في الاتجاه المعاكس والذي يضطر أحدهما للعودة إلى الخلف مسافات طويلة مغامرة في طريقٍ جبلي علماً بأنه تمّ وقوف مهندسين من قِبل بلدية محافظة بارق، وأفادوا بأن الطريق متهالك ولم يتم تنفيذ السفلتة للطريق حسب مواصفات الوزارة.

وأضافوا: "عند عدم الاستجابة وللحاجة الماسة، سارع الأهالي خلال الأسابيع الماضية لإحضار آليات على حسابهم الخاص بغرض التوسعة، ولكن حتماً إمكاناتنا الفردية لا تسمح بالتوسعة، كما ينبغي والدولة -رعاها الله- تصرف بسخاء على الطرق والمشاريع البلدية ولن تعجز في توسعة وسفلتة طريقنا حتماً.

وقالت بلدية بارق في ردّها على "سبق": "طريق الجبلين من الطرق المجدولة لدى البلدية، وتمّت سفلتته سابقاً وستتم صيانته واستكمال الباقي منه قريباً في أقرب مشروع وحسب أولويات المجلس البلدي لخدمة قرى المنطقة".