عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك عبدالعزيز تكرم "الحياني"

في لمسة وفاء وتقدير لجهوده المتميزة لأكثر  من 5 سنوات

رعى مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، الحفل الذي أقامته عمادة شؤون الطلاب بالجامعة، احتفاءً بوكيل الجامعة للشؤون التعليمية، الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني؛ نظير جهوده المتميزة، خلال فترة تكليفه بعمادة شؤون الطلاب من عام 1434هـ إلى عام 1439هـ.

ويأتي الحفل تقديراً للجهود المتميزة التي بذلها الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، خلال فترة تكليفه عميداً لشؤون الطلاب، والتي استمرت لأكثر من خمسة أعوام وخلالها تحققت العديد من الإنجازات على الصعيد الإداري والبرامج والخدمات المقدمة للطلاب، وحضر الحفل وكلاء وعمداء ووكلاء الكليات والعمادات، ووكلاء ومدراء ومنسوبي عمادة شؤون الطلاب.

وبدأ الحفل بكلمة ترحيبية لعميد شؤون الطلاب، الدكتور مسعود بن محمد القحطاني، استعرض فيه منجزات "الحياني"، وحرصه على خدمة الطالب وتبني أي مقترح أو مشروع تطويري للخدمات والبرامج وفي فترة تكليفه تم إنشاء العديد من الوكالات والمراكز والإدارات والوحدات والأندية الطلابية وتحويل المعاملات والبرامج والخدمات إلى إلكترونية، وتكللت الجهود بحصول العمادة على شهادة "الأيزو".

بعد ذلك قدمت عمادة شؤون الطلاب فيلماً وثائقياً عن إنجازات الدكتور "الحياني" أثناء فترة تكليفه بالعمادة، والذي سلط الضوء على الجوانب الإنسانية والإدارية من شخصيته، والتي حرصت على غرس القيم الوطنية وبث روح المواطنة في نفوس الطلبة ومحاربة الأفكار المتطرفة والفساد ومكافحة المخدرات والتدخين من خلال تنظيم العديد من الفعاليات، واستعرض الفيلم أبرز الإنجازات المحلية والعالمية التي حققها طلبة الجامعة، وعرج على الخدمات والبرامج التي تم استحداثها والتطور الإداري والتنظيمي في العمادة.

إثر ذلك ألقى الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، كلمة شكر فيها كل من ساهم في حفل التكريم، وعبر عن سعادته بهذا الاحتفاء غير المستغرب من "عمادة الوفاء".

واسترجع "الحياني" الذكريات خلال فترة تكليفه بالعمادة، معتبرًا أنها من أجمل الفترات بفضل وجود كوكبة من الوكلاء والإداريين والذين ساهموا وبشكل كبير في إنجاح ما قُدم على مدار الخمس سنوات الماضية، بعدها قدم طلاب نادي المسرح مشهداً مسرحياً بهذه المناسبة ونال على استحسان الجميع .

من جانبه، أثنى مدير الجامعة في كلمته على الجهود التي بذلها الدكتور عبد المنعم الحياني، والقفزات النوعية التي تم تحقيقها على المستوى الإداري والبرامج والخدمات.

وأكد على أهمية ما تقدمه العمادة في حياة الطالب الجامعي، واسترجع ذكرياته مع العمادة خلال دراسته بالجامعة وعمله في عدد من المناصب بكلية العلوم، وخلال فترة تكليفه بوكالة الجامعة، ووكالة الجامعة للشؤون التعليمية .

بعد ذلك بدأ التكريم وقدمت العمادة هدية تذكارية للأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، وهدية مقدمة من الأندية الطلابية، ثم قدمت الوكالات والإدارات والمركز بالعمادة هدايا تذكارية للمحتفى به.

اعلان
عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك عبدالعزيز تكرم "الحياني"
سبق

رعى مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، الحفل الذي أقامته عمادة شؤون الطلاب بالجامعة، احتفاءً بوكيل الجامعة للشؤون التعليمية، الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني؛ نظير جهوده المتميزة، خلال فترة تكليفه بعمادة شؤون الطلاب من عام 1434هـ إلى عام 1439هـ.

ويأتي الحفل تقديراً للجهود المتميزة التي بذلها الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، خلال فترة تكليفه عميداً لشؤون الطلاب، والتي استمرت لأكثر من خمسة أعوام وخلالها تحققت العديد من الإنجازات على الصعيد الإداري والبرامج والخدمات المقدمة للطلاب، وحضر الحفل وكلاء وعمداء ووكلاء الكليات والعمادات، ووكلاء ومدراء ومنسوبي عمادة شؤون الطلاب.

وبدأ الحفل بكلمة ترحيبية لعميد شؤون الطلاب، الدكتور مسعود بن محمد القحطاني، استعرض فيه منجزات "الحياني"، وحرصه على خدمة الطالب وتبني أي مقترح أو مشروع تطويري للخدمات والبرامج وفي فترة تكليفه تم إنشاء العديد من الوكالات والمراكز والإدارات والوحدات والأندية الطلابية وتحويل المعاملات والبرامج والخدمات إلى إلكترونية، وتكللت الجهود بحصول العمادة على شهادة "الأيزو".

بعد ذلك قدمت عمادة شؤون الطلاب فيلماً وثائقياً عن إنجازات الدكتور "الحياني" أثناء فترة تكليفه بالعمادة، والذي سلط الضوء على الجوانب الإنسانية والإدارية من شخصيته، والتي حرصت على غرس القيم الوطنية وبث روح المواطنة في نفوس الطلبة ومحاربة الأفكار المتطرفة والفساد ومكافحة المخدرات والتدخين من خلال تنظيم العديد من الفعاليات، واستعرض الفيلم أبرز الإنجازات المحلية والعالمية التي حققها طلبة الجامعة، وعرج على الخدمات والبرامج التي تم استحداثها والتطور الإداري والتنظيمي في العمادة.

إثر ذلك ألقى الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، كلمة شكر فيها كل من ساهم في حفل التكريم، وعبر عن سعادته بهذا الاحتفاء غير المستغرب من "عمادة الوفاء".

واسترجع "الحياني" الذكريات خلال فترة تكليفه بالعمادة، معتبرًا أنها من أجمل الفترات بفضل وجود كوكبة من الوكلاء والإداريين والذين ساهموا وبشكل كبير في إنجاح ما قُدم على مدار الخمس سنوات الماضية، بعدها قدم طلاب نادي المسرح مشهداً مسرحياً بهذه المناسبة ونال على استحسان الجميع .

من جانبه، أثنى مدير الجامعة في كلمته على الجهود التي بذلها الدكتور عبد المنعم الحياني، والقفزات النوعية التي تم تحقيقها على المستوى الإداري والبرامج والخدمات.

وأكد على أهمية ما تقدمه العمادة في حياة الطالب الجامعي، واسترجع ذكرياته مع العمادة خلال دراسته بالجامعة وعمله في عدد من المناصب بكلية العلوم، وخلال فترة تكليفه بوكالة الجامعة، ووكالة الجامعة للشؤون التعليمية .

بعد ذلك بدأ التكريم وقدمت العمادة هدية تذكارية للأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، وهدية مقدمة من الأندية الطلابية، ثم قدمت الوكالات والإدارات والمركز بالعمادة هدايا تذكارية للمحتفى به.

25 يوليو 2018 - 12 ذو القعدة 1439
04:55 PM

عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك عبدالعزيز تكرم "الحياني"

في لمسة وفاء وتقدير لجهوده المتميزة لأكثر  من 5 سنوات

A A A
0
577

رعى مدير جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، الحفل الذي أقامته عمادة شؤون الطلاب بالجامعة، احتفاءً بوكيل الجامعة للشؤون التعليمية، الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني؛ نظير جهوده المتميزة، خلال فترة تكليفه بعمادة شؤون الطلاب من عام 1434هـ إلى عام 1439هـ.

ويأتي الحفل تقديراً للجهود المتميزة التي بذلها الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، خلال فترة تكليفه عميداً لشؤون الطلاب، والتي استمرت لأكثر من خمسة أعوام وخلالها تحققت العديد من الإنجازات على الصعيد الإداري والبرامج والخدمات المقدمة للطلاب، وحضر الحفل وكلاء وعمداء ووكلاء الكليات والعمادات، ووكلاء ومدراء ومنسوبي عمادة شؤون الطلاب.

وبدأ الحفل بكلمة ترحيبية لعميد شؤون الطلاب، الدكتور مسعود بن محمد القحطاني، استعرض فيه منجزات "الحياني"، وحرصه على خدمة الطالب وتبني أي مقترح أو مشروع تطويري للخدمات والبرامج وفي فترة تكليفه تم إنشاء العديد من الوكالات والمراكز والإدارات والوحدات والأندية الطلابية وتحويل المعاملات والبرامج والخدمات إلى إلكترونية، وتكللت الجهود بحصول العمادة على شهادة "الأيزو".

بعد ذلك قدمت عمادة شؤون الطلاب فيلماً وثائقياً عن إنجازات الدكتور "الحياني" أثناء فترة تكليفه بالعمادة، والذي سلط الضوء على الجوانب الإنسانية والإدارية من شخصيته، والتي حرصت على غرس القيم الوطنية وبث روح المواطنة في نفوس الطلبة ومحاربة الأفكار المتطرفة والفساد ومكافحة المخدرات والتدخين من خلال تنظيم العديد من الفعاليات، واستعرض الفيلم أبرز الإنجازات المحلية والعالمية التي حققها طلبة الجامعة، وعرج على الخدمات والبرامج التي تم استحداثها والتطور الإداري والتنظيمي في العمادة.

إثر ذلك ألقى الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، كلمة شكر فيها كل من ساهم في حفل التكريم، وعبر عن سعادته بهذا الاحتفاء غير المستغرب من "عمادة الوفاء".

واسترجع "الحياني" الذكريات خلال فترة تكليفه بالعمادة، معتبرًا أنها من أجمل الفترات بفضل وجود كوكبة من الوكلاء والإداريين والذين ساهموا وبشكل كبير في إنجاح ما قُدم على مدار الخمس سنوات الماضية، بعدها قدم طلاب نادي المسرح مشهداً مسرحياً بهذه المناسبة ونال على استحسان الجميع .

من جانبه، أثنى مدير الجامعة في كلمته على الجهود التي بذلها الدكتور عبد المنعم الحياني، والقفزات النوعية التي تم تحقيقها على المستوى الإداري والبرامج والخدمات.

وأكد على أهمية ما تقدمه العمادة في حياة الطالب الجامعي، واسترجع ذكرياته مع العمادة خلال دراسته بالجامعة وعمله في عدد من المناصب بكلية العلوم، وخلال فترة تكليفه بوكالة الجامعة، ووكالة الجامعة للشؤون التعليمية .

بعد ذلك بدأ التكريم وقدمت العمادة هدية تذكارية للأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، وهدية مقدمة من الأندية الطلابية، ثم قدمت الوكالات والإدارات والمركز بالعمادة هدايا تذكارية للمحتفى به.