مسؤولو "الشمالية": زيارة خادم الحرمين تجسيدٌ لحرص القيادة على تلمس احتياجات المناطق عن قرب

مؤكدين أن هذه الزيارة تحمل البشرى للمنطقة بجميع مدنها وقراها وتترجم عمق التلاحم مع الشعب

عدّ مسؤولو منطقة الحدود الشمالية زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – للمنطقة، بالزيارة المرتقبة التي يتطلعون إليها، مؤكدين أنها تجسد حرص القيادة على تلمس احتياجات المناطق عن قرب.

وأكد وكيل إمارة منطقة الحدود الشمالية المكلف محمد بن سلطان بن جريس أن الزيارة الملكية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لمنطقة الحدود الشمالية، تأتي في وقت تشهد فيه المنطقة نموًا اقتصاديًا وازدهارًا معيشيًا على كل الأصعدة، بمتابعة واهتمام من الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية.

وأشار إلى أن أبناء المنطقة يستقبلون خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بمشاعر الحب والولاء والانتماء، إذ يعيش أبناء منطقة الحدود الشمالية خلال الزيارة الميمونة مشاعر الفرح والسعادة والسرور، فالمنطقة تتطلع بمقدم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- البشائر العظيمة، فهي تحمل في طياتها معاني الأبوة والمسؤولية، وتجسد أقوى صور التلاحم الوثيق بين الوطن قيادةً وشعبًا.

وعبّر وكيل إمارة المنطقة للشؤون الأمنية خالد بن نشاط القحطاني عن سعادته بالزيارة الميمونة للملك سلمان بن عبد العزيز - أيده الله -، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تحمل البشرى للمنطقة بجميع مدنها وقراها وتترجم عمق التلاحم بين القيادة والشعب, وتأتي استكمالاً لمسيرة التنمية للمملكة التي تشهد إنجازات ومكاسب عديدة في جميع المجالات نحو مستقبلٍ واعد وطموح.

وبيّن حرص القيادة الرشيدة على تعزيز الاقتصاد والموارد من خلال إطلاق حزمة واسعة من المشروعات الضخمة التي لم تشهد المملكة مثيلاً لها من قبل، وهي مشروعات تنموية واقتصادية وإنسانية تصب في خانة التنمية كمشروع (نيوم) ومشروع (القدية) ومشروع (وعد الشمال)، وسائر المشروعات في مختلف أرجاء المملكة، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تعبّر عن اهتمامات القيادة التي تهدف لتطوير المنطقة والرقي بمستواها الاقتصادي والصناعي والاجتماعي ودعم مشروعاتها التي ستحقق تطلعات المواطنين وتلبية الاحتياجات والمتطلبات التنموية لكل مدن وقرى المنطقة تماشيًا مع رؤية مملكتنا الحبيبة 2030.

ولفت وكيل إمارة المنطقة المساعد للشؤون التنموية المكلف المهندس عبدالله بن خلف الشمروخي النظر إلى أن زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - رعاهما الله - لمنطقة الحدود الشمالية، دفعة للاقتصاد نحو التنوع والاستدامة بالاعتماد من بعد الله على عقول وسواعد أبناء الوطن المخلصين، وحافز للعمل برؤية واضحة، ومرتكزات قوية، ومحاور جلية، ومستهدفات بينة، وبرامج ومبادرات فاعلة للنهوض ببلادنا لمصاف الدول المتقدمة بكفاءة عالية.

وأكد أن منطقة الحدود الشمالية بقيادة الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، تشهد قفزات تنموية متسارعة بالتطبيق الجاد والمتواصل لرؤية ٢٠٣٠ التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين ويقودها ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وفق مستهدفاتها وبرامجها ومبادراتها ومؤشراتها المقرة والمعتمدة حيث تم حشد كل الجهود والطاقات والإمكانات المتاحة بالقطاعات التنموية الثلاثة وتوجيهها نحو تحقيق المستهدفات بكفاءة عالية بالتعاون مع منظومة حوكمة الرؤية في مجلس الاقتصاد والتنمية وهو ما انعكس إيجابًا وبشكل كبير على مستوى معيشة وراحة المواطنين وتفاعلهم وتحفزهم للعمل والعطاء كل من موقعه.

من جانب آخر عد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية عبدالله بن ولمان العازمي الزيارة الملكية الميمونة لمنطقة الحدود الشمالية، تؤكد نهج قادة هذه البلاد المباركة في الاهتمام بما يحقق الازدهار والتطوير في كل شبر من أراضي المملكة.

فيما أكد وكيل جامعة الحدود الشمالية للفروع في رفحاء الدكتور سعد بن سيف المضياني أن زيارة خادم الحرمين الشريفين عزيزة على قلوب الجميع ويجسد فيها حرص القيادة الكريمة لكل ما فيه مصلحة الوطن والمواطن في شتى بقاع هذا البلد الكريم، ودعمه - أيده الله - الشخصي لنمو وتقدم وازدهار هذا الوطن العظيم.

وأبان مدير فرع وزارة النقل بالمنطقة المهندس ماجد بن فهد الشمري أن زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - هي امتدادٌ لزياراته لعددٍ من المناطق والتي تدل على حرصه على تلمس احتياجات الوطن والمواطن لتحقيق حياة كريمة لمواطني هذا الوطن الغالي على قلوبنا، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تعكس مدى التلاحم بين القيادة والشعب من خلال ما تحمله من اهتمامٍ واضح من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بالمنطقة كباقي مناطق المملكة من خلال تدشين عددٍ من المشروعات ووضع حجر الأساس لغيرها من المشروعات التنموية ضمن خطة التحول الوطني وبما يتوافق ورؤية المملكة 2030، وتواصل نهضتها بجدارة على الرغم من التحديات التي تشهدها كل اقتصاديات العالم، وتستمر في مشروعات التنمية وبناء الوطن ومواكبة التطورات، بما يحقق للمواطنين رفاهيتهم التي يتطلعون إليها.

وعبّر مدير مكتب التأمينات الاجتماعية بالمنطقة عايد مبارك العنزي عن سعادته بالزيارة الميمونة، مؤكدًا أن قدوم خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- قدوم خير وبركة، حيث ستشهد منطقة الحدود الشمالية افتتاح المشروعات الاقتصادية والاجتماعية والحضارية والخدمية التي يستفيد منها الوطن والمواطنون وتمثل إضافة حضارية ودعمًا للبنى التحتية.

من جهة أخرى أشار مدير مكتب العمل بمحافظة طريف عبدالله المنفي الرويلي إلى أن هذه الزيارة الكريمة تؤكد حرص القيادة واهتمامها المتواصل بتلمّس حاجات الوطن والمواطنين وتفقد أحوالهم عن كثب، وتأتي لتعزيز التلاحم الكبير بين قيادة الوطن والشعب في جميع أرجاء البلاد، وتوحد جميع أطياف المحبة والولاء للملك والوطن.

وقال مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر بمنطقة الحدود الشمالية محمد بن نايف العنزي: إن زيارة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- تؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على دفع المسيرة التنموية في المنطقة بمشروعات تنموية جديدة في إطار الحفاظ على مكتسبات الدولة والمجتمع وتعميق وتعزيز روح التلاحم والوحدة الوطنية بين القيادة الرشيدة والشعب السعودي الكريم.

وأوضح رئيس المجلس البلدي بأمانة المنطقة حابس مجاهد العنزي أن الزيارة الملكية الكريمة لمنطقة الحدود الشمالية هي امتدادٌ للرعاية والاهتمام من الحكومة الرشيدة على مصالح مواطنيها، لافتًا إلى أنها زيارة أبوية كريمة يسعد بها أبناء المنطقة ويستبشرون بها الخير العميم، فهي تمثل ﻷبناء المنطقة استمرار نهر العطاء من دولة العطاء في مشروعات التنمية المستدامة وفق رؤية 2030.

فيما أكد مدير فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة عبدالرحمن بن جبان السويلمي أن زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين - حفظهما الله - للمنطقة، فرصة لتجديد المحبة والولاء والسمع والطاعة للقيادة الرشيدة - حفظها الله -، مفيدًا بأن المملكة تحصد ثمار هذه الوحدة وتزدهر وتنمو في جميع شؤونها الدينية والعلمية والاقتصادية والعمرانية والزراعية.

وعد مدير مطار عرعر مازن بن أحمد العسيري الزيارة الملكية الميمونة تجسيد لمدى التلاحم بين القيادة والشعب وتبادل مشاعر الحب والولاء بينهما، مشيرًا إلى أن ما تشهده منطقة الحدود الشمالية في العهد الزاهر بمتابعة وإشراف مباشر من الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير المنطقة، من مشروعات تنموية ستحقق مستقبلاً اقتصاديًا واعدًا في شتى المجالات لتواكب مسيرة العطاء والإنماء التي تعيشها المملكة في هذا العهد الزاهر وذلك من خلال رؤية المملكة الواعدة (٢٠٣٠).

ورفع مدير إدارة الإشراف التربوي محمد الداوود أسمى عبارات الترحيب بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - بهذه المناسبة، مؤكدًا أنها زيارة الوالد القائد لأبنائه التي ترسخ مفهوم تواصل القيادة بمواطنيها واهتمامها بشعبها وحرصها على تلمس احتياجاتهم عن قرب على الأصعدة كافة، وهي تأكيدٌ لنهج القيادة منذ توحيد هذه البلاد المباركة على يد المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله -.

وقال مدير مركز التنمية الاجتماعية بعرعر مقبل بن مطيلق العنزي: إن قلوبنا وأفئدتنا تنبض بالحب والوفاء والولاء لخادم الحرمين الشريفين ملك الحزم والعزم وتعجز الكلمات عن وصف مشاعرنا بقدومه المبارك - حفظه الله -، ونعاهده أننا على العهد والوعد باقون وعلى دروب المجد سائرون تحت ظل قيادتك التاريخية الراسخة ودعواتنا بأن تكلل مساعيه الخيرة بالنماء والازدهار، وحفظ الله بلادنا الأبية، وأهلاً وسهلاً بمقدمه المبارك وسمو ولي عهده الأمين.

وأبان رئيس بلدية روضة هباس المكلف سلمان بن أحمد الزهراني أن منطقة الحدود الشمالية تفخر هذه الأيام بالزيارة الملكية لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، والتي تأتي امتدادًا لزيارات الخير التي يقوم بها لكل جزء من هذا الوطن المعطاء والغالي على قلوبنا جميعًا، بالتزامن مع ما يراه مراقبون ومختصون في الاقتصاد أن المنطقة التي تعيش حالة من الرخاء مقبلة على إنجازات جديدة ونهضة كبيرة تضاف إلى الإنجازات التي سعى قادة البلاد لوصولها إلى كل مناطق المملكة العربية السعودية.

وأكد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة الحدود الشمالية مطارد بن دخيل العنزي مشاعر وترقب أبناء منطقة الحدود الشمالية، لرؤية خادم الحرمين الشريفين.

ووصف العنزي أن هذه الزيارة ترسم أصدق معاني الولاء والحب والوفاء من أبناء منطقة الحدود الشمالية لقائد مسيرتهم خادم الحرمين الشريفين، لتترجم حرصه ـ أيده الله ـ على الوقوف بنفسه على جوانب التنمية التي تحققت بفضل الله على ثرى جزء غالٍ من وطنه، ويتلمس احتياجات المواطنين عن قرب، قائد يحمل هم شعبه.

وأفاد مدير عام فرع صندوق التنمية العقارية بعرعر المهندس مفلح بن عواد العنزي في تصريحه بهذه المناسبة بأنه بكل معاني العزة والشموخ تنتظر منطقة الحدود الشمالية الزيارة الكريمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ، والتي تأتي امتدادًا للزيارات الميمونة لمناطق المملكة والتي تحمل في ثناياها بشائر الخير الكثير وتُسهم - بإذن الله - في دعم مسيرة التنمية الحضارية من خلال افتتاح وتدشين العديد من مشروعات الخير.

وأشار مدير عام صندوق التنمية الزراعية بمنطقة الحدود الشمالية فهد بن فريح الشمري إلى أن هذه الزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين تأتي تأكيدًا للتلاحم الكبير بين القيادة وشعبها في جميع أرجاء البلاد وحرص قيادتها ممثلة بخادم الحرمين وولي عهده الأمين على تلمس حاجات الوطن والمواطنين وتفقد أحوالهم وإن زيارته الميمونة تحمل في طياتها الخير والتنمية التي عهدناها من ولاة أمرنا، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ لبلادنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

وأكد مدير عام خدمات المياه بمنطقة الحدود الشمالية المهندس عافت الوردة الشراري، أن المنطقة تزدان هذه الأيام بالزيارة الملكية، واللقاء الذي يبشر بالمزيد من العطاء والتكاتف والمحبة، مؤكدًا عمق الصلة والتلاحم بين القائد وشعبه الوفي المخلص، مشيرًا إلى أن المملكة تشهد نهضة عمرانية واقتصادية وصناعية وثقافية وعلمية وسياحية وزراعية شاملة، أرسى خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ دعائمها حاضرًا ومستقبلاً وفق رؤية 2030 ووفق خطط التحول الوطني 2020 والتي ترسم خريطة تنمية مستدامة للإنسان والمكان في وطن الخير والنماء، حيث نالت مشروعات المياه والبيئة نصيبًا من تلك التنمية أسوة بمشروعات البنى التنموية الشمولية، لافتًا النظر إلى أن خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - سيضع حجر الأساس لمشروعات مياه وصرف صحي تشمل محطات تنقية وخزانات إستراتيجية وخطوط نقل ومحطات ضخ وشبكات مياه وصرف صحي وعدادات مياه, لتصل تغطية شبكات المياه ومحطات التنقية كل مدن ومحافظات وقرى وهجر المنطقة بنسب تتجاوز 88 % وتصل تغطية الصرف الصحي لنحو 70 % حتى 2020 بحول الله.

وأشار مدير إدارة كهرباء الحدود الشمالية المهندس محمد بن خليف المصلوخي إلى أن الزيارة الملكية الميمونة تعبّر عن اهتمام القيادة الرشيدة، بتفقد أحوال أبناء المنطقة عن كثب، حيث تشهد منطقة الحدود الشمالية كثيرًا من المشروعات التنموية الكبرى ضمن خطة التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 وتشكل الزيارة الكريمة حافزًا للجميع، لمضاعفة الجهود ولتحقيق المزيد من التقدم والازدهار في شتى المجالات والخدمات ومواصلة التنمية تحقيقًا لأهداف القيادة الرشيدة والاهتمام بالمواطن ورفاهيته.

زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى الحدود الشمالية جولة الملك سلمان بن عبدالعزيز لمناطق المملكة
اعلان
مسؤولو "الشمالية": زيارة خادم الحرمين تجسيدٌ لحرص القيادة على تلمس احتياجات المناطق عن قرب
سبق

عدّ مسؤولو منطقة الحدود الشمالية زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – للمنطقة، بالزيارة المرتقبة التي يتطلعون إليها، مؤكدين أنها تجسد حرص القيادة على تلمس احتياجات المناطق عن قرب.

وأكد وكيل إمارة منطقة الحدود الشمالية المكلف محمد بن سلطان بن جريس أن الزيارة الملكية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لمنطقة الحدود الشمالية، تأتي في وقت تشهد فيه المنطقة نموًا اقتصاديًا وازدهارًا معيشيًا على كل الأصعدة، بمتابعة واهتمام من الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية.

وأشار إلى أن أبناء المنطقة يستقبلون خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بمشاعر الحب والولاء والانتماء، إذ يعيش أبناء منطقة الحدود الشمالية خلال الزيارة الميمونة مشاعر الفرح والسعادة والسرور، فالمنطقة تتطلع بمقدم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- البشائر العظيمة، فهي تحمل في طياتها معاني الأبوة والمسؤولية، وتجسد أقوى صور التلاحم الوثيق بين الوطن قيادةً وشعبًا.

وعبّر وكيل إمارة المنطقة للشؤون الأمنية خالد بن نشاط القحطاني عن سعادته بالزيارة الميمونة للملك سلمان بن عبد العزيز - أيده الله -، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تحمل البشرى للمنطقة بجميع مدنها وقراها وتترجم عمق التلاحم بين القيادة والشعب, وتأتي استكمالاً لمسيرة التنمية للمملكة التي تشهد إنجازات ومكاسب عديدة في جميع المجالات نحو مستقبلٍ واعد وطموح.

وبيّن حرص القيادة الرشيدة على تعزيز الاقتصاد والموارد من خلال إطلاق حزمة واسعة من المشروعات الضخمة التي لم تشهد المملكة مثيلاً لها من قبل، وهي مشروعات تنموية واقتصادية وإنسانية تصب في خانة التنمية كمشروع (نيوم) ومشروع (القدية) ومشروع (وعد الشمال)، وسائر المشروعات في مختلف أرجاء المملكة، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تعبّر عن اهتمامات القيادة التي تهدف لتطوير المنطقة والرقي بمستواها الاقتصادي والصناعي والاجتماعي ودعم مشروعاتها التي ستحقق تطلعات المواطنين وتلبية الاحتياجات والمتطلبات التنموية لكل مدن وقرى المنطقة تماشيًا مع رؤية مملكتنا الحبيبة 2030.

ولفت وكيل إمارة المنطقة المساعد للشؤون التنموية المكلف المهندس عبدالله بن خلف الشمروخي النظر إلى أن زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - رعاهما الله - لمنطقة الحدود الشمالية، دفعة للاقتصاد نحو التنوع والاستدامة بالاعتماد من بعد الله على عقول وسواعد أبناء الوطن المخلصين، وحافز للعمل برؤية واضحة، ومرتكزات قوية، ومحاور جلية، ومستهدفات بينة، وبرامج ومبادرات فاعلة للنهوض ببلادنا لمصاف الدول المتقدمة بكفاءة عالية.

وأكد أن منطقة الحدود الشمالية بقيادة الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، تشهد قفزات تنموية متسارعة بالتطبيق الجاد والمتواصل لرؤية ٢٠٣٠ التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين ويقودها ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وفق مستهدفاتها وبرامجها ومبادراتها ومؤشراتها المقرة والمعتمدة حيث تم حشد كل الجهود والطاقات والإمكانات المتاحة بالقطاعات التنموية الثلاثة وتوجيهها نحو تحقيق المستهدفات بكفاءة عالية بالتعاون مع منظومة حوكمة الرؤية في مجلس الاقتصاد والتنمية وهو ما انعكس إيجابًا وبشكل كبير على مستوى معيشة وراحة المواطنين وتفاعلهم وتحفزهم للعمل والعطاء كل من موقعه.

من جانب آخر عد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية عبدالله بن ولمان العازمي الزيارة الملكية الميمونة لمنطقة الحدود الشمالية، تؤكد نهج قادة هذه البلاد المباركة في الاهتمام بما يحقق الازدهار والتطوير في كل شبر من أراضي المملكة.

فيما أكد وكيل جامعة الحدود الشمالية للفروع في رفحاء الدكتور سعد بن سيف المضياني أن زيارة خادم الحرمين الشريفين عزيزة على قلوب الجميع ويجسد فيها حرص القيادة الكريمة لكل ما فيه مصلحة الوطن والمواطن في شتى بقاع هذا البلد الكريم، ودعمه - أيده الله - الشخصي لنمو وتقدم وازدهار هذا الوطن العظيم.

وأبان مدير فرع وزارة النقل بالمنطقة المهندس ماجد بن فهد الشمري أن زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - هي امتدادٌ لزياراته لعددٍ من المناطق والتي تدل على حرصه على تلمس احتياجات الوطن والمواطن لتحقيق حياة كريمة لمواطني هذا الوطن الغالي على قلوبنا، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تعكس مدى التلاحم بين القيادة والشعب من خلال ما تحمله من اهتمامٍ واضح من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بالمنطقة كباقي مناطق المملكة من خلال تدشين عددٍ من المشروعات ووضع حجر الأساس لغيرها من المشروعات التنموية ضمن خطة التحول الوطني وبما يتوافق ورؤية المملكة 2030، وتواصل نهضتها بجدارة على الرغم من التحديات التي تشهدها كل اقتصاديات العالم، وتستمر في مشروعات التنمية وبناء الوطن ومواكبة التطورات، بما يحقق للمواطنين رفاهيتهم التي يتطلعون إليها.

وعبّر مدير مكتب التأمينات الاجتماعية بالمنطقة عايد مبارك العنزي عن سعادته بالزيارة الميمونة، مؤكدًا أن قدوم خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- قدوم خير وبركة، حيث ستشهد منطقة الحدود الشمالية افتتاح المشروعات الاقتصادية والاجتماعية والحضارية والخدمية التي يستفيد منها الوطن والمواطنون وتمثل إضافة حضارية ودعمًا للبنى التحتية.

من جهة أخرى أشار مدير مكتب العمل بمحافظة طريف عبدالله المنفي الرويلي إلى أن هذه الزيارة الكريمة تؤكد حرص القيادة واهتمامها المتواصل بتلمّس حاجات الوطن والمواطنين وتفقد أحوالهم عن كثب، وتأتي لتعزيز التلاحم الكبير بين قيادة الوطن والشعب في جميع أرجاء البلاد، وتوحد جميع أطياف المحبة والولاء للملك والوطن.

وقال مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر بمنطقة الحدود الشمالية محمد بن نايف العنزي: إن زيارة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- تؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على دفع المسيرة التنموية في المنطقة بمشروعات تنموية جديدة في إطار الحفاظ على مكتسبات الدولة والمجتمع وتعميق وتعزيز روح التلاحم والوحدة الوطنية بين القيادة الرشيدة والشعب السعودي الكريم.

وأوضح رئيس المجلس البلدي بأمانة المنطقة حابس مجاهد العنزي أن الزيارة الملكية الكريمة لمنطقة الحدود الشمالية هي امتدادٌ للرعاية والاهتمام من الحكومة الرشيدة على مصالح مواطنيها، لافتًا إلى أنها زيارة أبوية كريمة يسعد بها أبناء المنطقة ويستبشرون بها الخير العميم، فهي تمثل ﻷبناء المنطقة استمرار نهر العطاء من دولة العطاء في مشروعات التنمية المستدامة وفق رؤية 2030.

فيما أكد مدير فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة عبدالرحمن بن جبان السويلمي أن زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين - حفظهما الله - للمنطقة، فرصة لتجديد المحبة والولاء والسمع والطاعة للقيادة الرشيدة - حفظها الله -، مفيدًا بأن المملكة تحصد ثمار هذه الوحدة وتزدهر وتنمو في جميع شؤونها الدينية والعلمية والاقتصادية والعمرانية والزراعية.

وعد مدير مطار عرعر مازن بن أحمد العسيري الزيارة الملكية الميمونة تجسيد لمدى التلاحم بين القيادة والشعب وتبادل مشاعر الحب والولاء بينهما، مشيرًا إلى أن ما تشهده منطقة الحدود الشمالية في العهد الزاهر بمتابعة وإشراف مباشر من الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير المنطقة، من مشروعات تنموية ستحقق مستقبلاً اقتصاديًا واعدًا في شتى المجالات لتواكب مسيرة العطاء والإنماء التي تعيشها المملكة في هذا العهد الزاهر وذلك من خلال رؤية المملكة الواعدة (٢٠٣٠).

ورفع مدير إدارة الإشراف التربوي محمد الداوود أسمى عبارات الترحيب بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - بهذه المناسبة، مؤكدًا أنها زيارة الوالد القائد لأبنائه التي ترسخ مفهوم تواصل القيادة بمواطنيها واهتمامها بشعبها وحرصها على تلمس احتياجاتهم عن قرب على الأصعدة كافة، وهي تأكيدٌ لنهج القيادة منذ توحيد هذه البلاد المباركة على يد المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله -.

وقال مدير مركز التنمية الاجتماعية بعرعر مقبل بن مطيلق العنزي: إن قلوبنا وأفئدتنا تنبض بالحب والوفاء والولاء لخادم الحرمين الشريفين ملك الحزم والعزم وتعجز الكلمات عن وصف مشاعرنا بقدومه المبارك - حفظه الله -، ونعاهده أننا على العهد والوعد باقون وعلى دروب المجد سائرون تحت ظل قيادتك التاريخية الراسخة ودعواتنا بأن تكلل مساعيه الخيرة بالنماء والازدهار، وحفظ الله بلادنا الأبية، وأهلاً وسهلاً بمقدمه المبارك وسمو ولي عهده الأمين.

وأبان رئيس بلدية روضة هباس المكلف سلمان بن أحمد الزهراني أن منطقة الحدود الشمالية تفخر هذه الأيام بالزيارة الملكية لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، والتي تأتي امتدادًا لزيارات الخير التي يقوم بها لكل جزء من هذا الوطن المعطاء والغالي على قلوبنا جميعًا، بالتزامن مع ما يراه مراقبون ومختصون في الاقتصاد أن المنطقة التي تعيش حالة من الرخاء مقبلة على إنجازات جديدة ونهضة كبيرة تضاف إلى الإنجازات التي سعى قادة البلاد لوصولها إلى كل مناطق المملكة العربية السعودية.

وأكد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة الحدود الشمالية مطارد بن دخيل العنزي مشاعر وترقب أبناء منطقة الحدود الشمالية، لرؤية خادم الحرمين الشريفين.

ووصف العنزي أن هذه الزيارة ترسم أصدق معاني الولاء والحب والوفاء من أبناء منطقة الحدود الشمالية لقائد مسيرتهم خادم الحرمين الشريفين، لتترجم حرصه ـ أيده الله ـ على الوقوف بنفسه على جوانب التنمية التي تحققت بفضل الله على ثرى جزء غالٍ من وطنه، ويتلمس احتياجات المواطنين عن قرب، قائد يحمل هم شعبه.

وأفاد مدير عام فرع صندوق التنمية العقارية بعرعر المهندس مفلح بن عواد العنزي في تصريحه بهذه المناسبة بأنه بكل معاني العزة والشموخ تنتظر منطقة الحدود الشمالية الزيارة الكريمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ، والتي تأتي امتدادًا للزيارات الميمونة لمناطق المملكة والتي تحمل في ثناياها بشائر الخير الكثير وتُسهم - بإذن الله - في دعم مسيرة التنمية الحضارية من خلال افتتاح وتدشين العديد من مشروعات الخير.

وأشار مدير عام صندوق التنمية الزراعية بمنطقة الحدود الشمالية فهد بن فريح الشمري إلى أن هذه الزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين تأتي تأكيدًا للتلاحم الكبير بين القيادة وشعبها في جميع أرجاء البلاد وحرص قيادتها ممثلة بخادم الحرمين وولي عهده الأمين على تلمس حاجات الوطن والمواطنين وتفقد أحوالهم وإن زيارته الميمونة تحمل في طياتها الخير والتنمية التي عهدناها من ولاة أمرنا، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ لبلادنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

وأكد مدير عام خدمات المياه بمنطقة الحدود الشمالية المهندس عافت الوردة الشراري، أن المنطقة تزدان هذه الأيام بالزيارة الملكية، واللقاء الذي يبشر بالمزيد من العطاء والتكاتف والمحبة، مؤكدًا عمق الصلة والتلاحم بين القائد وشعبه الوفي المخلص، مشيرًا إلى أن المملكة تشهد نهضة عمرانية واقتصادية وصناعية وثقافية وعلمية وسياحية وزراعية شاملة، أرسى خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ دعائمها حاضرًا ومستقبلاً وفق رؤية 2030 ووفق خطط التحول الوطني 2020 والتي ترسم خريطة تنمية مستدامة للإنسان والمكان في وطن الخير والنماء، حيث نالت مشروعات المياه والبيئة نصيبًا من تلك التنمية أسوة بمشروعات البنى التنموية الشمولية، لافتًا النظر إلى أن خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - سيضع حجر الأساس لمشروعات مياه وصرف صحي تشمل محطات تنقية وخزانات إستراتيجية وخطوط نقل ومحطات ضخ وشبكات مياه وصرف صحي وعدادات مياه, لتصل تغطية شبكات المياه ومحطات التنقية كل مدن ومحافظات وقرى وهجر المنطقة بنسب تتجاوز 88 % وتصل تغطية الصرف الصحي لنحو 70 % حتى 2020 بحول الله.

وأشار مدير إدارة كهرباء الحدود الشمالية المهندس محمد بن خليف المصلوخي إلى أن الزيارة الملكية الميمونة تعبّر عن اهتمام القيادة الرشيدة، بتفقد أحوال أبناء المنطقة عن كثب، حيث تشهد منطقة الحدود الشمالية كثيرًا من المشروعات التنموية الكبرى ضمن خطة التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 وتشكل الزيارة الكريمة حافزًا للجميع، لمضاعفة الجهود ولتحقيق المزيد من التقدم والازدهار في شتى المجالات والخدمات ومواصلة التنمية تحقيقًا لأهداف القيادة الرشيدة والاهتمام بالمواطن ورفاهيته.

22 نوفمبر 2018 - 14 ربيع الأول 1440
01:16 AM
اخر تعديل
29 مارس 2020 - 5 شعبان 1441
09:38 PM

مسؤولو "الشمالية": زيارة خادم الحرمين تجسيدٌ لحرص القيادة على تلمس احتياجات المناطق عن قرب

مؤكدين أن هذه الزيارة تحمل البشرى للمنطقة بجميع مدنها وقراها وتترجم عمق التلاحم مع الشعب

A A A
0
1,313

عدّ مسؤولو منطقة الحدود الشمالية زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – للمنطقة، بالزيارة المرتقبة التي يتطلعون إليها، مؤكدين أنها تجسد حرص القيادة على تلمس احتياجات المناطق عن قرب.

وأكد وكيل إمارة منطقة الحدود الشمالية المكلف محمد بن سلطان بن جريس أن الزيارة الملكية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لمنطقة الحدود الشمالية، تأتي في وقت تشهد فيه المنطقة نموًا اقتصاديًا وازدهارًا معيشيًا على كل الأصعدة، بمتابعة واهتمام من الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية.

وأشار إلى أن أبناء المنطقة يستقبلون خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بمشاعر الحب والولاء والانتماء، إذ يعيش أبناء منطقة الحدود الشمالية خلال الزيارة الميمونة مشاعر الفرح والسعادة والسرور، فالمنطقة تتطلع بمقدم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- البشائر العظيمة، فهي تحمل في طياتها معاني الأبوة والمسؤولية، وتجسد أقوى صور التلاحم الوثيق بين الوطن قيادةً وشعبًا.

وعبّر وكيل إمارة المنطقة للشؤون الأمنية خالد بن نشاط القحطاني عن سعادته بالزيارة الميمونة للملك سلمان بن عبد العزيز - أيده الله -، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تحمل البشرى للمنطقة بجميع مدنها وقراها وتترجم عمق التلاحم بين القيادة والشعب, وتأتي استكمالاً لمسيرة التنمية للمملكة التي تشهد إنجازات ومكاسب عديدة في جميع المجالات نحو مستقبلٍ واعد وطموح.

وبيّن حرص القيادة الرشيدة على تعزيز الاقتصاد والموارد من خلال إطلاق حزمة واسعة من المشروعات الضخمة التي لم تشهد المملكة مثيلاً لها من قبل، وهي مشروعات تنموية واقتصادية وإنسانية تصب في خانة التنمية كمشروع (نيوم) ومشروع (القدية) ومشروع (وعد الشمال)، وسائر المشروعات في مختلف أرجاء المملكة، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تعبّر عن اهتمامات القيادة التي تهدف لتطوير المنطقة والرقي بمستواها الاقتصادي والصناعي والاجتماعي ودعم مشروعاتها التي ستحقق تطلعات المواطنين وتلبية الاحتياجات والمتطلبات التنموية لكل مدن وقرى المنطقة تماشيًا مع رؤية مملكتنا الحبيبة 2030.

ولفت وكيل إمارة المنطقة المساعد للشؤون التنموية المكلف المهندس عبدالله بن خلف الشمروخي النظر إلى أن زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - رعاهما الله - لمنطقة الحدود الشمالية، دفعة للاقتصاد نحو التنوع والاستدامة بالاعتماد من بعد الله على عقول وسواعد أبناء الوطن المخلصين، وحافز للعمل برؤية واضحة، ومرتكزات قوية، ومحاور جلية، ومستهدفات بينة، وبرامج ومبادرات فاعلة للنهوض ببلادنا لمصاف الدول المتقدمة بكفاءة عالية.

وأكد أن منطقة الحدود الشمالية بقيادة الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية، تشهد قفزات تنموية متسارعة بالتطبيق الجاد والمتواصل لرؤية ٢٠٣٠ التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين ويقودها ولي عهده الأمين - حفظهما الله - وفق مستهدفاتها وبرامجها ومبادراتها ومؤشراتها المقرة والمعتمدة حيث تم حشد كل الجهود والطاقات والإمكانات المتاحة بالقطاعات التنموية الثلاثة وتوجيهها نحو تحقيق المستهدفات بكفاءة عالية بالتعاون مع منظومة حوكمة الرؤية في مجلس الاقتصاد والتنمية وهو ما انعكس إيجابًا وبشكل كبير على مستوى معيشة وراحة المواطنين وتفاعلهم وتحفزهم للعمل والعطاء كل من موقعه.

من جانب آخر عد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية عبدالله بن ولمان العازمي الزيارة الملكية الميمونة لمنطقة الحدود الشمالية، تؤكد نهج قادة هذه البلاد المباركة في الاهتمام بما يحقق الازدهار والتطوير في كل شبر من أراضي المملكة.

فيما أكد وكيل جامعة الحدود الشمالية للفروع في رفحاء الدكتور سعد بن سيف المضياني أن زيارة خادم الحرمين الشريفين عزيزة على قلوب الجميع ويجسد فيها حرص القيادة الكريمة لكل ما فيه مصلحة الوطن والمواطن في شتى بقاع هذا البلد الكريم، ودعمه - أيده الله - الشخصي لنمو وتقدم وازدهار هذا الوطن العظيم.

وأبان مدير فرع وزارة النقل بالمنطقة المهندس ماجد بن فهد الشمري أن زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - هي امتدادٌ لزياراته لعددٍ من المناطق والتي تدل على حرصه على تلمس احتياجات الوطن والمواطن لتحقيق حياة كريمة لمواطني هذا الوطن الغالي على قلوبنا، مشيرًا إلى أن هذه الزيارة تعكس مدى التلاحم بين القيادة والشعب من خلال ما تحمله من اهتمامٍ واضح من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بالمنطقة كباقي مناطق المملكة من خلال تدشين عددٍ من المشروعات ووضع حجر الأساس لغيرها من المشروعات التنموية ضمن خطة التحول الوطني وبما يتوافق ورؤية المملكة 2030، وتواصل نهضتها بجدارة على الرغم من التحديات التي تشهدها كل اقتصاديات العالم، وتستمر في مشروعات التنمية وبناء الوطن ومواكبة التطورات، بما يحقق للمواطنين رفاهيتهم التي يتطلعون إليها.

وعبّر مدير مكتب التأمينات الاجتماعية بالمنطقة عايد مبارك العنزي عن سعادته بالزيارة الميمونة، مؤكدًا أن قدوم خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- قدوم خير وبركة، حيث ستشهد منطقة الحدود الشمالية افتتاح المشروعات الاقتصادية والاجتماعية والحضارية والخدمية التي يستفيد منها الوطن والمواطنون وتمثل إضافة حضارية ودعمًا للبنى التحتية.

من جهة أخرى أشار مدير مكتب العمل بمحافظة طريف عبدالله المنفي الرويلي إلى أن هذه الزيارة الكريمة تؤكد حرص القيادة واهتمامها المتواصل بتلمّس حاجات الوطن والمواطنين وتفقد أحوالهم عن كثب، وتأتي لتعزيز التلاحم الكبير بين قيادة الوطن والشعب في جميع أرجاء البلاد، وتوحد جميع أطياف المحبة والولاء للملك والوطن.

وقال مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر بمنطقة الحدود الشمالية محمد بن نايف العنزي: إن زيارة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- تؤكد حرص قيادتنا الرشيدة على دفع المسيرة التنموية في المنطقة بمشروعات تنموية جديدة في إطار الحفاظ على مكتسبات الدولة والمجتمع وتعميق وتعزيز روح التلاحم والوحدة الوطنية بين القيادة الرشيدة والشعب السعودي الكريم.

وأوضح رئيس المجلس البلدي بأمانة المنطقة حابس مجاهد العنزي أن الزيارة الملكية الكريمة لمنطقة الحدود الشمالية هي امتدادٌ للرعاية والاهتمام من الحكومة الرشيدة على مصالح مواطنيها، لافتًا إلى أنها زيارة أبوية كريمة يسعد بها أبناء المنطقة ويستبشرون بها الخير العميم، فهي تمثل ﻷبناء المنطقة استمرار نهر العطاء من دولة العطاء في مشروعات التنمية المستدامة وفق رؤية 2030.

فيما أكد مدير فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة عبدالرحمن بن جبان السويلمي أن زيارة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين - حفظهما الله - للمنطقة، فرصة لتجديد المحبة والولاء والسمع والطاعة للقيادة الرشيدة - حفظها الله -، مفيدًا بأن المملكة تحصد ثمار هذه الوحدة وتزدهر وتنمو في جميع شؤونها الدينية والعلمية والاقتصادية والعمرانية والزراعية.

وعد مدير مطار عرعر مازن بن أحمد العسيري الزيارة الملكية الميمونة تجسيد لمدى التلاحم بين القيادة والشعب وتبادل مشاعر الحب والولاء بينهما، مشيرًا إلى أن ما تشهده منطقة الحدود الشمالية في العهد الزاهر بمتابعة وإشراف مباشر من الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير المنطقة، من مشروعات تنموية ستحقق مستقبلاً اقتصاديًا واعدًا في شتى المجالات لتواكب مسيرة العطاء والإنماء التي تعيشها المملكة في هذا العهد الزاهر وذلك من خلال رؤية المملكة الواعدة (٢٠٣٠).

ورفع مدير إدارة الإشراف التربوي محمد الداوود أسمى عبارات الترحيب بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله - بهذه المناسبة، مؤكدًا أنها زيارة الوالد القائد لأبنائه التي ترسخ مفهوم تواصل القيادة بمواطنيها واهتمامها بشعبها وحرصها على تلمس احتياجاتهم عن قرب على الأصعدة كافة، وهي تأكيدٌ لنهج القيادة منذ توحيد هذه البلاد المباركة على يد المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله -.

وقال مدير مركز التنمية الاجتماعية بعرعر مقبل بن مطيلق العنزي: إن قلوبنا وأفئدتنا تنبض بالحب والوفاء والولاء لخادم الحرمين الشريفين ملك الحزم والعزم وتعجز الكلمات عن وصف مشاعرنا بقدومه المبارك - حفظه الله -، ونعاهده أننا على العهد والوعد باقون وعلى دروب المجد سائرون تحت ظل قيادتك التاريخية الراسخة ودعواتنا بأن تكلل مساعيه الخيرة بالنماء والازدهار، وحفظ الله بلادنا الأبية، وأهلاً وسهلاً بمقدمه المبارك وسمو ولي عهده الأمين.

وأبان رئيس بلدية روضة هباس المكلف سلمان بن أحمد الزهراني أن منطقة الحدود الشمالية تفخر هذه الأيام بالزيارة الملكية لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، والتي تأتي امتدادًا لزيارات الخير التي يقوم بها لكل جزء من هذا الوطن المعطاء والغالي على قلوبنا جميعًا، بالتزامن مع ما يراه مراقبون ومختصون في الاقتصاد أن المنطقة التي تعيش حالة من الرخاء مقبلة على إنجازات جديدة ونهضة كبيرة تضاف إلى الإنجازات التي سعى قادة البلاد لوصولها إلى كل مناطق المملكة العربية السعودية.

وأكد مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة الحدود الشمالية مطارد بن دخيل العنزي مشاعر وترقب أبناء منطقة الحدود الشمالية، لرؤية خادم الحرمين الشريفين.

ووصف العنزي أن هذه الزيارة ترسم أصدق معاني الولاء والحب والوفاء من أبناء منطقة الحدود الشمالية لقائد مسيرتهم خادم الحرمين الشريفين، لتترجم حرصه ـ أيده الله ـ على الوقوف بنفسه على جوانب التنمية التي تحققت بفضل الله على ثرى جزء غالٍ من وطنه، ويتلمس احتياجات المواطنين عن قرب، قائد يحمل هم شعبه.

وأفاد مدير عام فرع صندوق التنمية العقارية بعرعر المهندس مفلح بن عواد العنزي في تصريحه بهذه المناسبة بأنه بكل معاني العزة والشموخ تنتظر منطقة الحدود الشمالية الزيارة الكريمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ، والتي تأتي امتدادًا للزيارات الميمونة لمناطق المملكة والتي تحمل في ثناياها بشائر الخير الكثير وتُسهم - بإذن الله - في دعم مسيرة التنمية الحضارية من خلال افتتاح وتدشين العديد من مشروعات الخير.

وأشار مدير عام صندوق التنمية الزراعية بمنطقة الحدود الشمالية فهد بن فريح الشمري إلى أن هذه الزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين تأتي تأكيدًا للتلاحم الكبير بين القيادة وشعبها في جميع أرجاء البلاد وحرص قيادتها ممثلة بخادم الحرمين وولي عهده الأمين على تلمس حاجات الوطن والمواطنين وتفقد أحوالهم وإن زيارته الميمونة تحمل في طياتها الخير والتنمية التي عهدناها من ولاة أمرنا، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ لبلادنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

وأكد مدير عام خدمات المياه بمنطقة الحدود الشمالية المهندس عافت الوردة الشراري، أن المنطقة تزدان هذه الأيام بالزيارة الملكية، واللقاء الذي يبشر بالمزيد من العطاء والتكاتف والمحبة، مؤكدًا عمق الصلة والتلاحم بين القائد وشعبه الوفي المخلص، مشيرًا إلى أن المملكة تشهد نهضة عمرانية واقتصادية وصناعية وثقافية وعلمية وسياحية وزراعية شاملة، أرسى خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ دعائمها حاضرًا ومستقبلاً وفق رؤية 2030 ووفق خطط التحول الوطني 2020 والتي ترسم خريطة تنمية مستدامة للإنسان والمكان في وطن الخير والنماء، حيث نالت مشروعات المياه والبيئة نصيبًا من تلك التنمية أسوة بمشروعات البنى التنموية الشمولية، لافتًا النظر إلى أن خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - سيضع حجر الأساس لمشروعات مياه وصرف صحي تشمل محطات تنقية وخزانات إستراتيجية وخطوط نقل ومحطات ضخ وشبكات مياه وصرف صحي وعدادات مياه, لتصل تغطية شبكات المياه ومحطات التنقية كل مدن ومحافظات وقرى وهجر المنطقة بنسب تتجاوز 88 % وتصل تغطية الصرف الصحي لنحو 70 % حتى 2020 بحول الله.

وأشار مدير إدارة كهرباء الحدود الشمالية المهندس محمد بن خليف المصلوخي إلى أن الزيارة الملكية الميمونة تعبّر عن اهتمام القيادة الرشيدة، بتفقد أحوال أبناء المنطقة عن كثب، حيث تشهد منطقة الحدود الشمالية كثيرًا من المشروعات التنموية الكبرى ضمن خطة التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 وتشكل الزيارة الكريمة حافزًا للجميع، لمضاعفة الجهود ولتحقيق المزيد من التقدم والازدهار في شتى المجالات والخدمات ومواصلة التنمية تحقيقًا لأهداف القيادة الرشيدة والاهتمام بالمواطن ورفاهيته.