13 عامًا.. أصغر مصور في "رالي داكار 2022" يجمع الاعتزاز والفخر بعدسته

حلمه في 2030 إقامة معرض للصور التي التقطها وما تبرزه من حضارة المملكة

خطف ناشئ سعودي من المنطقة الغربية الأنظارَ بعد مشاركته كمصوِّر فوتوغرافي في سباق داكار السعودية 2022، الذي اختتم يوم أمس الجمعة.

وشارك سلمان بن بدر الفارسي، البالغ من العمر 13 عامًا، في النسخة الأولى من السباق عام 2020، إلا أنه لم يستطع حضور النسخة الثانية من الرالي لظروف خاصة، وهو يسعى في كل تغطياته لنشر ثقافة الصورة وإبراز دور وطنه كمواطن جديد في عالم المحركات، وتوثيق رالي داكار السعودية في جميع نسخه.

ويحلم الفارسي بإقامة معرض للصور التي التقطها يعرض جوانب مميزة في هذا الوطن من خلال استضافة الرالي لمدة 12 عامًا متوالية، على أن يقام هذا المعرض في 2030، ويأتي كتكريم لمنجز المملكة في هذا الجانب. ولم يستبعد مستقبلًا تمثيل وطنه في فئة الدراجات النارية؛ لأنها ـ على حد وصفه ـ فيها تحد وقوة.

وتحدث "الفارسي" الذي يدرس حاليًا في الصف الثاني المتوسط في إحدى مدراس محافظة جدة، لـ"سبق"، وكشف عن أنه بدأ التصوير وعمره تسع سنوات متأثرًا بوالده الهاوي للتصوير؛ حيث تعلّم منه، وكانت له مشاركات في تغطية الأنشطة في المدرسة، وهو ما نال إعجاب الأسرة التعليمية في جدة، وحصل على المركز الأول في مسابقة التميز الإعلامي "مسار التصوير" التي أقامها مكتب تعليم النسيم بمحافظة جدة.

وذكر "الفارسي" أنه قام بتغطية عروض الصقور السعودية بمناسبة اليوم الوطني الـ90 و91 على كورنيش جدة بعدسته الخاصة، لافتًا إلى أنه يملك صورًا للبطل القطري ناصر العطية، والبطلين السعوديين يزيد الراجحي وياسر بن سعيدان، ومجموعة من المتسابقين في الرالي من كافة الفئات، نال شرف التوقيع عليها منهم.

وعبّر "الفارسي" عن امتنانه للقيادة الرشيدة على دورها في تقدير دور أبناء الوطن ودعمهم ليكونوا ركيزة أساسية في بناء نهضة الوطن وشركاء في تنميته، لافتًا إلى أنه يحدوه الطموح بالتشرف بمقابلة وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ورئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان.

اعلان
13 عامًا.. أصغر مصور في "رالي داكار 2022" يجمع الاعتزاز والفخر بعدسته
سبق

خطف ناشئ سعودي من المنطقة الغربية الأنظارَ بعد مشاركته كمصوِّر فوتوغرافي في سباق داكار السعودية 2022، الذي اختتم يوم أمس الجمعة.

وشارك سلمان بن بدر الفارسي، البالغ من العمر 13 عامًا، في النسخة الأولى من السباق عام 2020، إلا أنه لم يستطع حضور النسخة الثانية من الرالي لظروف خاصة، وهو يسعى في كل تغطياته لنشر ثقافة الصورة وإبراز دور وطنه كمواطن جديد في عالم المحركات، وتوثيق رالي داكار السعودية في جميع نسخه.

ويحلم الفارسي بإقامة معرض للصور التي التقطها يعرض جوانب مميزة في هذا الوطن من خلال استضافة الرالي لمدة 12 عامًا متوالية، على أن يقام هذا المعرض في 2030، ويأتي كتكريم لمنجز المملكة في هذا الجانب. ولم يستبعد مستقبلًا تمثيل وطنه في فئة الدراجات النارية؛ لأنها ـ على حد وصفه ـ فيها تحد وقوة.

وتحدث "الفارسي" الذي يدرس حاليًا في الصف الثاني المتوسط في إحدى مدراس محافظة جدة، لـ"سبق"، وكشف عن أنه بدأ التصوير وعمره تسع سنوات متأثرًا بوالده الهاوي للتصوير؛ حيث تعلّم منه، وكانت له مشاركات في تغطية الأنشطة في المدرسة، وهو ما نال إعجاب الأسرة التعليمية في جدة، وحصل على المركز الأول في مسابقة التميز الإعلامي "مسار التصوير" التي أقامها مكتب تعليم النسيم بمحافظة جدة.

وذكر "الفارسي" أنه قام بتغطية عروض الصقور السعودية بمناسبة اليوم الوطني الـ90 و91 على كورنيش جدة بعدسته الخاصة، لافتًا إلى أنه يملك صورًا للبطل القطري ناصر العطية، والبطلين السعوديين يزيد الراجحي وياسر بن سعيدان، ومجموعة من المتسابقين في الرالي من كافة الفئات، نال شرف التوقيع عليها منهم.

وعبّر "الفارسي" عن امتنانه للقيادة الرشيدة على دورها في تقدير دور أبناء الوطن ودعمهم ليكونوا ركيزة أساسية في بناء نهضة الوطن وشركاء في تنميته، لافتًا إلى أنه يحدوه الطموح بالتشرف بمقابلة وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ورئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان.

15 يناير 2022 - 12 جمادى الآخر 1443
02:05 PM

13 عامًا.. أصغر مصور في "رالي داكار 2022" يجمع الاعتزاز والفخر بعدسته

حلمه في 2030 إقامة معرض للصور التي التقطها وما تبرزه من حضارة المملكة

A A A
2
3,069

خطف ناشئ سعودي من المنطقة الغربية الأنظارَ بعد مشاركته كمصوِّر فوتوغرافي في سباق داكار السعودية 2022، الذي اختتم يوم أمس الجمعة.

وشارك سلمان بن بدر الفارسي، البالغ من العمر 13 عامًا، في النسخة الأولى من السباق عام 2020، إلا أنه لم يستطع حضور النسخة الثانية من الرالي لظروف خاصة، وهو يسعى في كل تغطياته لنشر ثقافة الصورة وإبراز دور وطنه كمواطن جديد في عالم المحركات، وتوثيق رالي داكار السعودية في جميع نسخه.

ويحلم الفارسي بإقامة معرض للصور التي التقطها يعرض جوانب مميزة في هذا الوطن من خلال استضافة الرالي لمدة 12 عامًا متوالية، على أن يقام هذا المعرض في 2030، ويأتي كتكريم لمنجز المملكة في هذا الجانب. ولم يستبعد مستقبلًا تمثيل وطنه في فئة الدراجات النارية؛ لأنها ـ على حد وصفه ـ فيها تحد وقوة.

وتحدث "الفارسي" الذي يدرس حاليًا في الصف الثاني المتوسط في إحدى مدراس محافظة جدة، لـ"سبق"، وكشف عن أنه بدأ التصوير وعمره تسع سنوات متأثرًا بوالده الهاوي للتصوير؛ حيث تعلّم منه، وكانت له مشاركات في تغطية الأنشطة في المدرسة، وهو ما نال إعجاب الأسرة التعليمية في جدة، وحصل على المركز الأول في مسابقة التميز الإعلامي "مسار التصوير" التي أقامها مكتب تعليم النسيم بمحافظة جدة.

وذكر "الفارسي" أنه قام بتغطية عروض الصقور السعودية بمناسبة اليوم الوطني الـ90 و91 على كورنيش جدة بعدسته الخاصة، لافتًا إلى أنه يملك صورًا للبطل القطري ناصر العطية، والبطلين السعوديين يزيد الراجحي وياسر بن سعيدان، ومجموعة من المتسابقين في الرالي من كافة الفئات، نال شرف التوقيع عليها منهم.

وعبّر "الفارسي" عن امتنانه للقيادة الرشيدة على دورها في تقدير دور أبناء الوطن ودعمهم ليكونوا ركيزة أساسية في بناء نهضة الوطن وشركاء في تنميته، لافتًا إلى أنه يحدوه الطموح بالتشرف بمقابلة وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ورئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان.