الأخضر يمتع ويفوز على نظيره اليوناني بهدفين نظيفة

في ثاني لقاءاته الودية بمعسكره بإسبانيا

نجح المنتخب السعودي بتحقيق فوز ثمين في ثاني لقاءاته الودية بمعسكره بإسبانيا على نظيره اليوناني بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما على ملعب لاكارتوكا بمدينة إشبيلية الذي يأتي ضمن المرحلة الرابعة من البرنامج الإعدادي للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018.


بدأت المباراة بإيقاع لعب متوسط مع محاولات متبادلة من الجانبين لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على أي من المرميين في الربع ساعة الأول مع أفضلية للمنتخب السعودي الذي بادر للهجوم بوقت مبكر .

وأثمرت سيطرة المنتخب السعودي هدفاً عندما تلاعب يحيى الشهري بمدافعين قبل أن يمرر كرة متقنة باتجاه محمد البريك ليمررها برأسه إلى سالم الدوسري؛ الذي تسلل في غفلة من دفاع المنتخب اليوناني ليرسل كرة رأسية بطريقة جميلة من فوق حارس المرمى استقرت داخل الشباك بالدقيقة 19.

اقتصرت محاولات المنتخب اليوناني على تسديدة صاروخية من كرة ثابتة بالدقيقة 43 صوبها اللاعب باكاستياس اصطدمت بالقائم الأيسر لمرمى ياسر المسيليم.

أشهر حكم اللقاء في الدقيقة 43 بطاقة حمراء على اللاعب اليوناني جاكنليوس بعد تدخل عنيف على اللاعب سلمان الفرج على حدود منطقة الجزاء.

مع نهاية الوقت الأصلي كاد يحيى الشهري أن يضيف الهدف الثاني عندما غمز الكرة بيسراه بطريقة ذكية لكن كرته علت العارضة بسنتيمترات قليلة.

دخل المنتخب السعودي الشوط الثاني أكثر إصراراً على تعزيز النتيجة من خلال سيطرته على اللقاء وسط سلبية تامة من المنتخب اليوناني الذي فشل في معركة الوسط مما سمح للاعبي الأخضر بفرض أسلوب اللعب فشنوا العديد من الهجمات من الأروقة ومن العمق.

أولى الفرص الحقيقة سنحت بالدقيقة 53 لياسر الشهراني الذي وصلته تمريرة مميزة من يحيى الشهري وضعته بحالة انفراد تام لكنه لم يحسن استقبال الكرة بالشكل المطلوب ليتدخل الحارس ويحولها لركلة ركنية نفذها سلمان الفرج، وصلت على قدم يحيى الشهري الذي صوبها لولبية مرت بسلام بجوار القائم الأيمن للمرمى اليوناني.

ولم يسمح لاعبو الأخضر للضيوف بالتقاط أنفاسهم حيث أحكموا قبضتهم على المباراة بضغط هجومي كبير أتعب الدفاع اليوناني ولاسيما كرة يحيى الشهري الذي تلاعب بالدفاع ليتوغل داخل منطقة الجزاء لكنه تسرع بالتسديد ليضيع فرصة هدف محقق.

رغم قلة فرص المنتخب اليوناني إلا أنها شكلت خطورة على مرمى ياسر المسيليم خاصة تسديدة كولوريس الأرضية القوية التي تدخل القائم الأيمن نيابة عن الحارس بالتصدي لها وذلك بالدقيقة 78.

رد المنتخب السعودي كان حاسماً بتسجيل البديل محمد كنو الهدف الثاني بطريقة مميزة؛ حينما تلاعب بالدفاعات اليونانية قبل أن يسدد كرة داخل الشباك معلنة عن الهدف الثاني بالدقيقة 79.


وحصل المنتخب السعودي على فرص عدة في الدقائق المتبقية خصوصاً عبر الشهري وكنو لكن النتيجة بقيت على حالها.


اعلان
الأخضر يمتع ويفوز على نظيره اليوناني بهدفين نظيفة
سبق

نجح المنتخب السعودي بتحقيق فوز ثمين في ثاني لقاءاته الودية بمعسكره بإسبانيا على نظيره اليوناني بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما على ملعب لاكارتوكا بمدينة إشبيلية الذي يأتي ضمن المرحلة الرابعة من البرنامج الإعدادي للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018.


بدأت المباراة بإيقاع لعب متوسط مع محاولات متبادلة من الجانبين لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على أي من المرميين في الربع ساعة الأول مع أفضلية للمنتخب السعودي الذي بادر للهجوم بوقت مبكر .

وأثمرت سيطرة المنتخب السعودي هدفاً عندما تلاعب يحيى الشهري بمدافعين قبل أن يمرر كرة متقنة باتجاه محمد البريك ليمررها برأسه إلى سالم الدوسري؛ الذي تسلل في غفلة من دفاع المنتخب اليوناني ليرسل كرة رأسية بطريقة جميلة من فوق حارس المرمى استقرت داخل الشباك بالدقيقة 19.

اقتصرت محاولات المنتخب اليوناني على تسديدة صاروخية من كرة ثابتة بالدقيقة 43 صوبها اللاعب باكاستياس اصطدمت بالقائم الأيسر لمرمى ياسر المسيليم.

أشهر حكم اللقاء في الدقيقة 43 بطاقة حمراء على اللاعب اليوناني جاكنليوس بعد تدخل عنيف على اللاعب سلمان الفرج على حدود منطقة الجزاء.

مع نهاية الوقت الأصلي كاد يحيى الشهري أن يضيف الهدف الثاني عندما غمز الكرة بيسراه بطريقة ذكية لكن كرته علت العارضة بسنتيمترات قليلة.

دخل المنتخب السعودي الشوط الثاني أكثر إصراراً على تعزيز النتيجة من خلال سيطرته على اللقاء وسط سلبية تامة من المنتخب اليوناني الذي فشل في معركة الوسط مما سمح للاعبي الأخضر بفرض أسلوب اللعب فشنوا العديد من الهجمات من الأروقة ومن العمق.

أولى الفرص الحقيقة سنحت بالدقيقة 53 لياسر الشهراني الذي وصلته تمريرة مميزة من يحيى الشهري وضعته بحالة انفراد تام لكنه لم يحسن استقبال الكرة بالشكل المطلوب ليتدخل الحارس ويحولها لركلة ركنية نفذها سلمان الفرج، وصلت على قدم يحيى الشهري الذي صوبها لولبية مرت بسلام بجوار القائم الأيمن للمرمى اليوناني.

ولم يسمح لاعبو الأخضر للضيوف بالتقاط أنفاسهم حيث أحكموا قبضتهم على المباراة بضغط هجومي كبير أتعب الدفاع اليوناني ولاسيما كرة يحيى الشهري الذي تلاعب بالدفاع ليتوغل داخل منطقة الجزاء لكنه تسرع بالتسديد ليضيع فرصة هدف محقق.

رغم قلة فرص المنتخب اليوناني إلا أنها شكلت خطورة على مرمى ياسر المسيليم خاصة تسديدة كولوريس الأرضية القوية التي تدخل القائم الأيمن نيابة عن الحارس بالتصدي لها وذلك بالدقيقة 78.

رد المنتخب السعودي كان حاسماً بتسجيل البديل محمد كنو الهدف الثاني بطريقة مميزة؛ حينما تلاعب بالدفاعات اليونانية قبل أن يسدد كرة داخل الشباك معلنة عن الهدف الثاني بالدقيقة 79.


وحصل المنتخب السعودي على فرص عدة في الدقائق المتبقية خصوصاً عبر الشهري وكنو لكن النتيجة بقيت على حالها.


15 مايو 2018 - 29 شعبان 1439
11:01 PM

الأخضر يمتع ويفوز على نظيره اليوناني بهدفين نظيفة

في ثاني لقاءاته الودية بمعسكره بإسبانيا

A A A
17
16,440

نجح المنتخب السعودي بتحقيق فوز ثمين في ثاني لقاءاته الودية بمعسكره بإسبانيا على نظيره اليوناني بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم بينهما على ملعب لاكارتوكا بمدينة إشبيلية الذي يأتي ضمن المرحلة الرابعة من البرنامج الإعدادي للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018.


بدأت المباراة بإيقاع لعب متوسط مع محاولات متبادلة من الجانبين لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على أي من المرميين في الربع ساعة الأول مع أفضلية للمنتخب السعودي الذي بادر للهجوم بوقت مبكر .

وأثمرت سيطرة المنتخب السعودي هدفاً عندما تلاعب يحيى الشهري بمدافعين قبل أن يمرر كرة متقنة باتجاه محمد البريك ليمررها برأسه إلى سالم الدوسري؛ الذي تسلل في غفلة من دفاع المنتخب اليوناني ليرسل كرة رأسية بطريقة جميلة من فوق حارس المرمى استقرت داخل الشباك بالدقيقة 19.

اقتصرت محاولات المنتخب اليوناني على تسديدة صاروخية من كرة ثابتة بالدقيقة 43 صوبها اللاعب باكاستياس اصطدمت بالقائم الأيسر لمرمى ياسر المسيليم.

أشهر حكم اللقاء في الدقيقة 43 بطاقة حمراء على اللاعب اليوناني جاكنليوس بعد تدخل عنيف على اللاعب سلمان الفرج على حدود منطقة الجزاء.

مع نهاية الوقت الأصلي كاد يحيى الشهري أن يضيف الهدف الثاني عندما غمز الكرة بيسراه بطريقة ذكية لكن كرته علت العارضة بسنتيمترات قليلة.

دخل المنتخب السعودي الشوط الثاني أكثر إصراراً على تعزيز النتيجة من خلال سيطرته على اللقاء وسط سلبية تامة من المنتخب اليوناني الذي فشل في معركة الوسط مما سمح للاعبي الأخضر بفرض أسلوب اللعب فشنوا العديد من الهجمات من الأروقة ومن العمق.

أولى الفرص الحقيقة سنحت بالدقيقة 53 لياسر الشهراني الذي وصلته تمريرة مميزة من يحيى الشهري وضعته بحالة انفراد تام لكنه لم يحسن استقبال الكرة بالشكل المطلوب ليتدخل الحارس ويحولها لركلة ركنية نفذها سلمان الفرج، وصلت على قدم يحيى الشهري الذي صوبها لولبية مرت بسلام بجوار القائم الأيمن للمرمى اليوناني.

ولم يسمح لاعبو الأخضر للضيوف بالتقاط أنفاسهم حيث أحكموا قبضتهم على المباراة بضغط هجومي كبير أتعب الدفاع اليوناني ولاسيما كرة يحيى الشهري الذي تلاعب بالدفاع ليتوغل داخل منطقة الجزاء لكنه تسرع بالتسديد ليضيع فرصة هدف محقق.

رغم قلة فرص المنتخب اليوناني إلا أنها شكلت خطورة على مرمى ياسر المسيليم خاصة تسديدة كولوريس الأرضية القوية التي تدخل القائم الأيمن نيابة عن الحارس بالتصدي لها وذلك بالدقيقة 78.

رد المنتخب السعودي كان حاسماً بتسجيل البديل محمد كنو الهدف الثاني بطريقة مميزة؛ حينما تلاعب بالدفاعات اليونانية قبل أن يسدد كرة داخل الشباك معلنة عن الهدف الثاني بالدقيقة 79.


وحصل المنتخب السعودي على فرص عدة في الدقائق المتبقية خصوصاً عبر الشهري وكنو لكن النتيجة بقيت على حالها.