ميناء الدمام يحقق أكثر من 1.2 مليار ريال إيرادات خلال 2017

حقق ارتفاعاً بنسبة 3.56% وبلغ حجم المناولة 29 ألف طن

حقق ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام ارتفاعاً في معدل الإيرادات خلال العام المالي المنصرم 2017م بنسبة تجاوزت 3.56% مقارنة بالعام 2016م, إذ بلغت الإيرادات هذا العام (1,264,830,951) ريالاً، بينما انخفضت المصروفات التشغيلية بالميناء إلى (364,574,101) ريال, في حين شهدت الطنيات المناولة بالميناء انخفاضاً طفيفاً بنسبة 7.34% طن حيث ناول الميناء نحو 29 مليون طن.

وفي التفاصيل، استقبل ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام بالعام 2017م أكثر من (1678) سفينة تم مناولة (1,582,380) حاوية قياسية من على ظهرها, في حين تم تفريغ (118,111) عربة خلال العام الماضي.

وشهد الميناء خلال العام المنصرم إطلاق العديد من المشاريع الاستثمارية التنموية والمبادرات التي تهدف إلى تحويل المملكة لمركز لوجستي عالمي بين القارات الثلاث تماشياً مع رؤية المملكة 2030، وتنويع مصادر الدخل وتفعيل دور القطاع الخاص في الحركة التنموية بالمملكة، في ظل الدعم اللامحدود التي تحظى به الموانئ البحرية من القيادة الرشيدة والمتابعة المستمرة من قبل معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ الدكتور نبيل بن محمد العامودي.

وتم إطلاق مشروع القرية اللوجستية بالمنطقة المساندة بالميناء، وتفعيل مبادرة فسح الحاويات خلال 24 ساعة منذ وصولها للميناء بالتعاون مع مصلحة الجمارك لتسهيل عمليات المناولة وتسريعها في أقصر مدة ممكنة, والعمل على برنامج "مجتمع الميناء" الذي يهدف إلى ربط جميع القطاعات العاملة بالموانئ السعودية وفق نظام رقمي وتبادل المعلومات إلكترونياً والذي يأتي ضمن برنامج التحول الوطني 2020 الهادف إلى تسهيل وتيسير الإجراءات ذات العلاقة بالاستيراد والتصدير في الموانئ البحرية.

وشهد الميناء مؤخراً تحديثاً كاملاً لمعدات المناولة بمحطة البضائع السائبة والأعلاف من خلال زيادة طاقتها الاستيعابية بطاقة تصل إلى 24 ألف طن يومياً، وذلك من خلال توفير ثلاث معدات جديدة ذات طراز عال ومتقدم تصل طاقة الواحدة منها إلى 400 طن بالساعة وسبع معدات بطاقة 250طن بالساعة.

واستقبل الميناء السفينة الأكبر في تاريخه (السفينة العملاقة تاريوس)، والتي تقدر طاقتها الاستيعابية بـ(14,424) حاوية نمطية ويبلغ طولها (369) متراً وعرضها (52) متراً.

وحصدت محطتا الحاويات الأولى والثانية بالميناء ثلاث جوائز لأفضل محطات مناولة وبنية تحتية في الموانئ من خلال حفل Transport Arabia Excellence Awards.

اعلان
ميناء الدمام يحقق أكثر من 1.2 مليار ريال إيرادات خلال 2017
سبق

حقق ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام ارتفاعاً في معدل الإيرادات خلال العام المالي المنصرم 2017م بنسبة تجاوزت 3.56% مقارنة بالعام 2016م, إذ بلغت الإيرادات هذا العام (1,264,830,951) ريالاً، بينما انخفضت المصروفات التشغيلية بالميناء إلى (364,574,101) ريال, في حين شهدت الطنيات المناولة بالميناء انخفاضاً طفيفاً بنسبة 7.34% طن حيث ناول الميناء نحو 29 مليون طن.

وفي التفاصيل، استقبل ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام بالعام 2017م أكثر من (1678) سفينة تم مناولة (1,582,380) حاوية قياسية من على ظهرها, في حين تم تفريغ (118,111) عربة خلال العام الماضي.

وشهد الميناء خلال العام المنصرم إطلاق العديد من المشاريع الاستثمارية التنموية والمبادرات التي تهدف إلى تحويل المملكة لمركز لوجستي عالمي بين القارات الثلاث تماشياً مع رؤية المملكة 2030، وتنويع مصادر الدخل وتفعيل دور القطاع الخاص في الحركة التنموية بالمملكة، في ظل الدعم اللامحدود التي تحظى به الموانئ البحرية من القيادة الرشيدة والمتابعة المستمرة من قبل معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ الدكتور نبيل بن محمد العامودي.

وتم إطلاق مشروع القرية اللوجستية بالمنطقة المساندة بالميناء، وتفعيل مبادرة فسح الحاويات خلال 24 ساعة منذ وصولها للميناء بالتعاون مع مصلحة الجمارك لتسهيل عمليات المناولة وتسريعها في أقصر مدة ممكنة, والعمل على برنامج "مجتمع الميناء" الذي يهدف إلى ربط جميع القطاعات العاملة بالموانئ السعودية وفق نظام رقمي وتبادل المعلومات إلكترونياً والذي يأتي ضمن برنامج التحول الوطني 2020 الهادف إلى تسهيل وتيسير الإجراءات ذات العلاقة بالاستيراد والتصدير في الموانئ البحرية.

وشهد الميناء مؤخراً تحديثاً كاملاً لمعدات المناولة بمحطة البضائع السائبة والأعلاف من خلال زيادة طاقتها الاستيعابية بطاقة تصل إلى 24 ألف طن يومياً، وذلك من خلال توفير ثلاث معدات جديدة ذات طراز عال ومتقدم تصل طاقة الواحدة منها إلى 400 طن بالساعة وسبع معدات بطاقة 250طن بالساعة.

واستقبل الميناء السفينة الأكبر في تاريخه (السفينة العملاقة تاريوس)، والتي تقدر طاقتها الاستيعابية بـ(14,424) حاوية نمطية ويبلغ طولها (369) متراً وعرضها (52) متراً.

وحصدت محطتا الحاويات الأولى والثانية بالميناء ثلاث جوائز لأفضل محطات مناولة وبنية تحتية في الموانئ من خلال حفل Transport Arabia Excellence Awards.

09 يناير 2018 - 22 ربيع الآخر 1439
11:14 PM

ميناء الدمام يحقق أكثر من 1.2 مليار ريال إيرادات خلال 2017

حقق ارتفاعاً بنسبة 3.56% وبلغ حجم المناولة 29 ألف طن

A A A
0
5,201

حقق ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام ارتفاعاً في معدل الإيرادات خلال العام المالي المنصرم 2017م بنسبة تجاوزت 3.56% مقارنة بالعام 2016م, إذ بلغت الإيرادات هذا العام (1,264,830,951) ريالاً، بينما انخفضت المصروفات التشغيلية بالميناء إلى (364,574,101) ريال, في حين شهدت الطنيات المناولة بالميناء انخفاضاً طفيفاً بنسبة 7.34% طن حيث ناول الميناء نحو 29 مليون طن.

وفي التفاصيل، استقبل ميناء الملك عبدالعزيز بالدمام بالعام 2017م أكثر من (1678) سفينة تم مناولة (1,582,380) حاوية قياسية من على ظهرها, في حين تم تفريغ (118,111) عربة خلال العام الماضي.

وشهد الميناء خلال العام المنصرم إطلاق العديد من المشاريع الاستثمارية التنموية والمبادرات التي تهدف إلى تحويل المملكة لمركز لوجستي عالمي بين القارات الثلاث تماشياً مع رؤية المملكة 2030، وتنويع مصادر الدخل وتفعيل دور القطاع الخاص في الحركة التنموية بالمملكة، في ظل الدعم اللامحدود التي تحظى به الموانئ البحرية من القيادة الرشيدة والمتابعة المستمرة من قبل معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ الدكتور نبيل بن محمد العامودي.

وتم إطلاق مشروع القرية اللوجستية بالمنطقة المساندة بالميناء، وتفعيل مبادرة فسح الحاويات خلال 24 ساعة منذ وصولها للميناء بالتعاون مع مصلحة الجمارك لتسهيل عمليات المناولة وتسريعها في أقصر مدة ممكنة, والعمل على برنامج "مجتمع الميناء" الذي يهدف إلى ربط جميع القطاعات العاملة بالموانئ السعودية وفق نظام رقمي وتبادل المعلومات إلكترونياً والذي يأتي ضمن برنامج التحول الوطني 2020 الهادف إلى تسهيل وتيسير الإجراءات ذات العلاقة بالاستيراد والتصدير في الموانئ البحرية.

وشهد الميناء مؤخراً تحديثاً كاملاً لمعدات المناولة بمحطة البضائع السائبة والأعلاف من خلال زيادة طاقتها الاستيعابية بطاقة تصل إلى 24 ألف طن يومياً، وذلك من خلال توفير ثلاث معدات جديدة ذات طراز عال ومتقدم تصل طاقة الواحدة منها إلى 400 طن بالساعة وسبع معدات بطاقة 250طن بالساعة.

واستقبل الميناء السفينة الأكبر في تاريخه (السفينة العملاقة تاريوس)، والتي تقدر طاقتها الاستيعابية بـ(14,424) حاوية نمطية ويبلغ طولها (369) متراً وعرضها (52) متراً.

وحصدت محطتا الحاويات الأولى والثانية بالميناء ثلاث جوائز لأفضل محطات مناولة وبنية تحتية في الموانئ من خلال حفل Transport Arabia Excellence Awards.