"الثقافة" تستعد لإطلاق النسخة الثانية من برنامج "الإقامة الفنية"

تستهدف الفنّانين والباحثين والقيّمين الفنيين والكتّاب من داخل المملكة وخارجها

تستعد وزارة الثقافة لإطلاق النسخة الثانية من برنامج "الإقامة الفنية / البلد" للعام 2021-2022م.

وتستهدف الفعالية الفنّانين والباحثين والقيّمين الفنيين والكتّاب من داخل المملكة وخارجها، للمشاركة في البرنامج الذي سيُقام في رباط الخنجي بقلب مدينة جدة التاريخية أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وذلك من أجل جمع أجيال المبدعين من الرواد والمواهب الشابة في موقع واحد يوفر بيئة فنية ملهمة.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز التفكير النقدي والتبادل الثقافي والتوعية المجتمعية، إلى جانب تحفيز الحوار بين الأجيال الفنية المختلفة، إضافة إلى توفير سبل التعاون وبيئة العمل الجاذبة لدعم التطوّر الإبداعي للفنّانين.

يُذكر أن برنامج "الإقامة الفنية / البلد" الذي تنظمه وزارة الثقافة يأتي ضمن سلسلة من الإقامات الممولة بشكلٍ كامل من برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية المملكة 2030، وذلك من أجل تنمية القدرات والمواهب في القطاعات الثقافية، والتشجيع على الابتكار ودعم الإنتاج المحلي فيها.

وزارة الثقافة
اعلان
"الثقافة" تستعد لإطلاق النسخة الثانية من برنامج "الإقامة الفنية"
سبق

تستعد وزارة الثقافة لإطلاق النسخة الثانية من برنامج "الإقامة الفنية / البلد" للعام 2021-2022م.

وتستهدف الفعالية الفنّانين والباحثين والقيّمين الفنيين والكتّاب من داخل المملكة وخارجها، للمشاركة في البرنامج الذي سيُقام في رباط الخنجي بقلب مدينة جدة التاريخية أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وذلك من أجل جمع أجيال المبدعين من الرواد والمواهب الشابة في موقع واحد يوفر بيئة فنية ملهمة.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز التفكير النقدي والتبادل الثقافي والتوعية المجتمعية، إلى جانب تحفيز الحوار بين الأجيال الفنية المختلفة، إضافة إلى توفير سبل التعاون وبيئة العمل الجاذبة لدعم التطوّر الإبداعي للفنّانين.

يُذكر أن برنامج "الإقامة الفنية / البلد" الذي تنظمه وزارة الثقافة يأتي ضمن سلسلة من الإقامات الممولة بشكلٍ كامل من برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية المملكة 2030، وذلك من أجل تنمية القدرات والمواهب في القطاعات الثقافية، والتشجيع على الابتكار ودعم الإنتاج المحلي فيها.

26 ديسمبر 2020 - 11 جمادى الأول 1442
09:39 PM

"الثقافة" تستعد لإطلاق النسخة الثانية من برنامج "الإقامة الفنية"

تستهدف الفنّانين والباحثين والقيّمين الفنيين والكتّاب من داخل المملكة وخارجها

A A A
0
844

تستعد وزارة الثقافة لإطلاق النسخة الثانية من برنامج "الإقامة الفنية / البلد" للعام 2021-2022م.

وتستهدف الفعالية الفنّانين والباحثين والقيّمين الفنيين والكتّاب من داخل المملكة وخارجها، للمشاركة في البرنامج الذي سيُقام في رباط الخنجي بقلب مدينة جدة التاريخية أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وذلك من أجل جمع أجيال المبدعين من الرواد والمواهب الشابة في موقع واحد يوفر بيئة فنية ملهمة.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز التفكير النقدي والتبادل الثقافي والتوعية المجتمعية، إلى جانب تحفيز الحوار بين الأجيال الفنية المختلفة، إضافة إلى توفير سبل التعاون وبيئة العمل الجاذبة لدعم التطوّر الإبداعي للفنّانين.

يُذكر أن برنامج "الإقامة الفنية / البلد" الذي تنظمه وزارة الثقافة يأتي ضمن سلسلة من الإقامات الممولة بشكلٍ كامل من برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية المملكة 2030، وذلك من أجل تنمية القدرات والمواهب في القطاعات الثقافية، والتشجيع على الابتكار ودعم الإنتاج المحلي فيها.