شاهد من تبوك.. نجاة صاحب محل جوالات من انفجار بطارية هاتف في وجهه

حذر من التهاون في اختيار قطع غيار الهواتف مؤكداً أهمية أن تكون أصلية

نجا أحد أصحاب محال صيانة الجوالات بتبوك من حريق كبير، كاد أن يتعرض له بعد انفجار بطارية هاتف لأحد الزبائن.

وكشف صاحب المحل محمد الحربي التفاصيل لـ"سبق"؛ حيث قال إن أحد الزبائن أحضر هاتفاً لإصلاحه، وعندما نظر إليه شعر بوجود مشكلة في مكان البطارية.

وأشار إلى أنه بمجرد معاينته للهاتف انفجر في وجهه، وكاد أن يتسبب في حريق بالمحل، فيما أصيب بإصابات طفيفة.

وحذر "الحربي" من التهاون في اختيار قطع غيار الهواتف، مؤكداً أهمية أن تكون أصلية وليست مقلدة.

يُذكر أن الفترة الحالية تشهد استخداماً واسعاً للهواتف الذكية من قبل الطلاب بهدف التعليم عن بعد والدخول لمنصة مدرستي لمتابعة دروسهم، الأمر الذي قد يشكل خطراً كبيراً على حياتهم إذا تم إهمال صيانة هواتفهم باستمرار والتأكد من قطع الغيار الأصلية الخاصة بها.

تبوك
اعلان
شاهد من تبوك.. نجاة صاحب محل جوالات من انفجار بطارية هاتف في وجهه
سبق

نجا أحد أصحاب محال صيانة الجوالات بتبوك من حريق كبير، كاد أن يتعرض له بعد انفجار بطارية هاتف لأحد الزبائن.

وكشف صاحب المحل محمد الحربي التفاصيل لـ"سبق"؛ حيث قال إن أحد الزبائن أحضر هاتفاً لإصلاحه، وعندما نظر إليه شعر بوجود مشكلة في مكان البطارية.

وأشار إلى أنه بمجرد معاينته للهاتف انفجر في وجهه، وكاد أن يتسبب في حريق بالمحل، فيما أصيب بإصابات طفيفة.

وحذر "الحربي" من التهاون في اختيار قطع غيار الهواتف، مؤكداً أهمية أن تكون أصلية وليست مقلدة.

يُذكر أن الفترة الحالية تشهد استخداماً واسعاً للهواتف الذكية من قبل الطلاب بهدف التعليم عن بعد والدخول لمنصة مدرستي لمتابعة دروسهم، الأمر الذي قد يشكل خطراً كبيراً على حياتهم إذا تم إهمال صيانة هواتفهم باستمرار والتأكد من قطع الغيار الأصلية الخاصة بها.

11 أكتوبر 2020 - 24 صفر 1442
12:41 PM

شاهد من تبوك.. نجاة صاحب محل جوالات من انفجار بطارية هاتف في وجهه

حذر من التهاون في اختيار قطع غيار الهواتف مؤكداً أهمية أن تكون أصلية

A A A
8
145,478

نجا أحد أصحاب محال صيانة الجوالات بتبوك من حريق كبير، كاد أن يتعرض له بعد انفجار بطارية هاتف لأحد الزبائن.

وكشف صاحب المحل محمد الحربي التفاصيل لـ"سبق"؛ حيث قال إن أحد الزبائن أحضر هاتفاً لإصلاحه، وعندما نظر إليه شعر بوجود مشكلة في مكان البطارية.

وأشار إلى أنه بمجرد معاينته للهاتف انفجر في وجهه، وكاد أن يتسبب في حريق بالمحل، فيما أصيب بإصابات طفيفة.

وحذر "الحربي" من التهاون في اختيار قطع غيار الهواتف، مؤكداً أهمية أن تكون أصلية وليست مقلدة.

يُذكر أن الفترة الحالية تشهد استخداماً واسعاً للهواتف الذكية من قبل الطلاب بهدف التعليم عن بعد والدخول لمنصة مدرستي لمتابعة دروسهم، الأمر الذي قد يشكل خطراً كبيراً على حياتهم إذا تم إهمال صيانة هواتفهم باستمرار والتأكد من قطع الغيار الأصلية الخاصة بها.