باحثون من السعودية وأمريكا: كورونا موجود بـ74 % من الجِمال بالمملكة

CNN : توصلوا لنتائجهم وأرقامهم بعد فحص عينات أُخذت من المناطق كافة

سبق - متابعة: كشف باحثون أمس الثلاثاء عن عثورهم على دلائل وآثار لفيروس "ميرس- كورونا فيروس" في 74 في المائة من الجِمال أحادية السنام في السعودية.
 
وطبقاً لـ CNN العربية فقد بيّن الباحثون أن هذه الأرقام تم التوصل إليها من خلال أخذ عينات من جِمال من مختلف المناطق في السعودية؛ في سبيل الكشف عن منشأ وطريقة علاج هذا المرض الذي أصاب 182 شخصاً، تُوفي منهم 79.
 
وأشار باحثون من السعودية والولايات المتحدة الأمريكية إلى أن آثار هذا الفيروس وُجدت في الجِمال منذ 20 عاماً سابقة.
 
وقال الدكتور إيان ليبكين، المعروف دولياً في مجال التحقيقات بالأوبئة ومدير مركز الالتهابات والمناعة في جامعة كولومبيا: "الفيروس الذي تفحصناه لدى الإنسان متطابق بشكل كامل مع الفيروس الموجود لدى الجِمال".
 
ووجد ليبكين وفريقه أن فيروس كورونا يتركز لدى صغار الجِمال "الهبع أو الحوار"، وليس فقط لدى الجِمال البالغة، وبالتحديد في منطقة الأنف؛ إذ وُجد أن صغار الجِمال لديها نسبة تركيز أعلى في هذه المنطقة مقارنة بالجِمال البالغين؛ وعليه قال ليبكين: "لا تُقبِّلوا صغار الجِمال.. على الأقل ليس بمنطقة الأنف".
 
ووجدت الدراسة أيضاً أن الهواء هو الوسيلة الأغلب لانتقال الفيروس؛ وبالتالي انتشار هذا المرض، لكن كيفية إصابة الإنسان بهذا المرض أمر لا يزال بحاجة إلى تحديد.
 
وقال الدكتور وليان شافنر، البروفيسور في الطب الوقائي بجامعة فيندربيلت: "إن هذه الدراسة ترفع من احتمالية كون الجِمال تلعب دوراً إن لم تكن السبب الرئيسي؛ باعتبار أنها حاضنة لهذا الفيروس ومصدر إصابة الإنسان".
 
وتابع شافنر الذي لم يشارك في هذه الدراسة: "الدراسة تقترح تقديم لقاح للجِمال؛ باعتبار أنها طريقة قد تكون جيدة في تقليص انتقال الفيروس من الجِمال إلى الإنسان"، وهو الأمر الذي وافقه ليبكين. 

اعلان
باحثون من السعودية وأمريكا: كورونا موجود بـ74 % من الجِمال بالمملكة
سبق
سبق - متابعة: كشف باحثون أمس الثلاثاء عن عثورهم على دلائل وآثار لفيروس "ميرس- كورونا فيروس" في 74 في المائة من الجِمال أحادية السنام في السعودية.
 
وطبقاً لـ CNN العربية فقد بيّن الباحثون أن هذه الأرقام تم التوصل إليها من خلال أخذ عينات من جِمال من مختلف المناطق في السعودية؛ في سبيل الكشف عن منشأ وطريقة علاج هذا المرض الذي أصاب 182 شخصاً، تُوفي منهم 79.
 
وأشار باحثون من السعودية والولايات المتحدة الأمريكية إلى أن آثار هذا الفيروس وُجدت في الجِمال منذ 20 عاماً سابقة.
 
وقال الدكتور إيان ليبكين، المعروف دولياً في مجال التحقيقات بالأوبئة ومدير مركز الالتهابات والمناعة في جامعة كولومبيا: "الفيروس الذي تفحصناه لدى الإنسان متطابق بشكل كامل مع الفيروس الموجود لدى الجِمال".
 
ووجد ليبكين وفريقه أن فيروس كورونا يتركز لدى صغار الجِمال "الهبع أو الحوار"، وليس فقط لدى الجِمال البالغة، وبالتحديد في منطقة الأنف؛ إذ وُجد أن صغار الجِمال لديها نسبة تركيز أعلى في هذه المنطقة مقارنة بالجِمال البالغين؛ وعليه قال ليبكين: "لا تُقبِّلوا صغار الجِمال.. على الأقل ليس بمنطقة الأنف".
 
ووجدت الدراسة أيضاً أن الهواء هو الوسيلة الأغلب لانتقال الفيروس؛ وبالتالي انتشار هذا المرض، لكن كيفية إصابة الإنسان بهذا المرض أمر لا يزال بحاجة إلى تحديد.
 
وقال الدكتور وليان شافنر، البروفيسور في الطب الوقائي بجامعة فيندربيلت: "إن هذه الدراسة ترفع من احتمالية كون الجِمال تلعب دوراً إن لم تكن السبب الرئيسي؛ باعتبار أنها حاضنة لهذا الفيروس ومصدر إصابة الإنسان".
 
وتابع شافنر الذي لم يشارك في هذه الدراسة: "الدراسة تقترح تقديم لقاح للجِمال؛ باعتبار أنها طريقة قد تكون جيدة في تقليص انتقال الفيروس من الجِمال إلى الإنسان"، وهو الأمر الذي وافقه ليبكين. 
26 فبراير 2014 - 26 ربيع الآخر 1435
09:49 AM

CNN : توصلوا لنتائجهم وأرقامهم بعد فحص عينات أُخذت من المناطق كافة

باحثون من السعودية وأمريكا: كورونا موجود بـ74 % من الجِمال بالمملكة

A A A
0
164,183

سبق - متابعة: كشف باحثون أمس الثلاثاء عن عثورهم على دلائل وآثار لفيروس "ميرس- كورونا فيروس" في 74 في المائة من الجِمال أحادية السنام في السعودية.
 
وطبقاً لـ CNN العربية فقد بيّن الباحثون أن هذه الأرقام تم التوصل إليها من خلال أخذ عينات من جِمال من مختلف المناطق في السعودية؛ في سبيل الكشف عن منشأ وطريقة علاج هذا المرض الذي أصاب 182 شخصاً، تُوفي منهم 79.
 
وأشار باحثون من السعودية والولايات المتحدة الأمريكية إلى أن آثار هذا الفيروس وُجدت في الجِمال منذ 20 عاماً سابقة.
 
وقال الدكتور إيان ليبكين، المعروف دولياً في مجال التحقيقات بالأوبئة ومدير مركز الالتهابات والمناعة في جامعة كولومبيا: "الفيروس الذي تفحصناه لدى الإنسان متطابق بشكل كامل مع الفيروس الموجود لدى الجِمال".
 
ووجد ليبكين وفريقه أن فيروس كورونا يتركز لدى صغار الجِمال "الهبع أو الحوار"، وليس فقط لدى الجِمال البالغة، وبالتحديد في منطقة الأنف؛ إذ وُجد أن صغار الجِمال لديها نسبة تركيز أعلى في هذه المنطقة مقارنة بالجِمال البالغين؛ وعليه قال ليبكين: "لا تُقبِّلوا صغار الجِمال.. على الأقل ليس بمنطقة الأنف".
 
ووجدت الدراسة أيضاً أن الهواء هو الوسيلة الأغلب لانتقال الفيروس؛ وبالتالي انتشار هذا المرض، لكن كيفية إصابة الإنسان بهذا المرض أمر لا يزال بحاجة إلى تحديد.
 
وقال الدكتور وليان شافنر، البروفيسور في الطب الوقائي بجامعة فيندربيلت: "إن هذه الدراسة ترفع من احتمالية كون الجِمال تلعب دوراً إن لم تكن السبب الرئيسي؛ باعتبار أنها حاضنة لهذا الفيروس ومصدر إصابة الإنسان".
 
وتابع شافنر الذي لم يشارك في هذه الدراسة: "الدراسة تقترح تقديم لقاح للجِمال؛ باعتبار أنها طريقة قد تكون جيدة في تقليص انتقال الفيروس من الجِمال إلى الإنسان"، وهو الأمر الذي وافقه ليبكين.